هل يجوز الجمع بين العقيقة والاضحية، وهو من المسائل الفقهية الهامة، إذ ينبغي على المسلم معرفة كل ما يتعلق بشؤون دينه، من أحكام وغيرها، ومن المتعارف عليه أن الاضحية مشروعة في الدين الإسلامي، وهي سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ويستحب للمسلم القادر ماديًا أن يُضحي، أما العقيقة فهي الذبيحة التي تذبح عن المولود في اليوم السابع، وهي سنة مؤكدة في الإسلام، وفي هذا المقال نتعرف هل يجوز الجمع بين العقيقة والاضحية.

هل يجوز الجمع بين العقيقة والاضحية

اختلف الفقهاء في مسألة الجمع بين العقيقة والاضحية، ومن الفقهاء من أجاز ذلك، والبعض الآخر منع الجمع بين العقيقة والاضحية، وقالوا أنه لا يجوز، وهم الغالبية العظمى، إذ أن لكل منهما سبب مختلف، وبالتالي يجب عقد نية الذبح لكل منهما على حدا، والعقيقة والاضحية سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وهما ذبيحتان لسببين مختلفين، ولا تجزئ الأضحية عن العقيقة، وهذا ما ذهب إليه معظم فقهاء الإسلام.

هل يجوز الجمع بين العقيقة والاضحية

شاهد أيضا: متى اخر يوم للأضحية وجميع أحكام الأضحية

هل يجوز الجمع بين نيتين في الذبح

مع حلول عيد الأضحى المبارك 2023، واقتراب الناس من ذبح الأضاحي، يتساءل كثيرون عن المسائل المتعلقة بالذبح، مثل جواز الجمع بين العقيقة والاضحية، وهما سنتان مؤكدتان عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولكل منهما سبب مختلف، وفي التالي نتعرف على هل يجوز الجمع بين الاضحية والعقيقة:

  • أجمع الفقهاء أنه لا يجوز الجمع بين نية الاضحية والعقيقة.
  • والسبب في ذلك أن كل من الاضحية والعقيقة عبادة مستقلة، أو مقصودة، وبالتالي لا يمكن الجمع بينهما في ذبيحة واحدة.
  • وبالمثل فإن دافع كل من العبادتين يختلف عن الآخر، فالعقيقة هي ذبيحة لشكر الله على هبة المولود والتفاؤل بسلامتها.
  • أما الذبيحة فلها سبب مختلف، وهي من شعائر الإسلام التي يوجد فيها معنى الذبيحة والفداء، وظهور شعار الإسلام يوم العيد.
  • ولكل منهما سنن مختلفة، والعقيقة شاتان للذكر وشاة واحدة للأنثى، وهي تذبح دون كسر عظامها، يوتم طهيها، ويدعى إليها الفقراء.
  • وأما الأضحية فهي ذبيحة، وتُقسم أثلاثًا، ثلث للمضحي، وثلث للفقراء، وثلث للأقارب.
  • لكل منهما وقت مختلف عن الآخر: فالعقيقة تكون في اليوم السابع للميلاد، أو الرابع عشر ، أو الحادي والعشرين، أو الأربعين، أو تمام السنة، أو في سن البلوغ، ويذبح من ماله البالغ، وأما الذبيحة فيفعلها يوم العيد والأيام الثلاثة التالية.
  • وأخيرًا الأضحية سنة أصح من سنة العقيقة لأنها أعلى مرتبة.

ما الفرق بين العقيقة والاضحية

تتفق العقيقة والاضحية في بعض الأمور، وتختلف في أمور أخرى، ومن أوجه الاتفاق، أنهما عبادتان يتقرب من خلالهما المسلم إلى الله تعالى، أما الفروق بين كل من العقيقة والاضحية فسنتعرف عليها في السطور التالية:

  • الحكم: العقيقة والاضحية كلاهما سنة مؤكدة في الراجح، وبعض العلماء أوجبهما.
  • السبب: العقيقة تتم للتقرب من الله تعالى وشكره على نعمة الولد، وأما الذبيحة فهي للتقرب إلى الله تعالى، وحمده سبحانه وتعالى على نعمة الحياة في أيام العيد.
  • المكان والزمان: تذبح الذبيحة في أيام العيد وفي الحرم، أما العقيقة فهي مرتبطة بلحظة ولادة المولود، وفي أي مكان.
  • الأكل: يجوز الأكل من العقيقة والاضحية.
  • المشاركة: معنى الاشتراك في النسك أن سبعة أفراد يتشاركون بقرة أو جمل، بحيث لا تقل مشاركة واحد عن سبعة، واتفقوا على عدم جواز الاشتراك في الشاة (الغنم للواحد)، والدليل على ذلك ما رواه مسلم عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ -رضي الله عنهما-  قَالَ: “نَحَرْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- عَامَ الْحُدَيْبِيَةِ الْبَدَنَةَ عَنْ سَبْعَةٍ، وَالْبَقَرَةَ عَنْ سَبْعَةٍ”.
    • وأما العقيقة فقد اختلف في جواز الاشتراك فيها، والراجح أنها جائزة، قال النووي: (إذا ذبحت بقرة أو جمل لسبعة أولاد، أو شاركت فيها جماعة، فيجوز إذا أرادوا جميعهم العقيقة، أو أراد بعضهم العقيقة).
  • يحرم بيع جلد الاضحية، أما بيع جلود العقيقة والتصدق بثمنها فقد وقع في ذلك خلاف، إذ أباح الحنابلة بيع جلودهم والتصدق بها.
  • يختلف الذكر عن الأنثى في العقيقة عند الأكثر فيشرع لشاتين للذكر وللأنثى شاة واحدة، وإذا كانت عقيقة الولد شاة فيجوز، وأما الأضحية والأضحية فالذكور والإناث متساوون.
  • في الاضحية يشرع توزيع اللحم على الفقراء بخلاف العقيقة، إذ من السنة طبخها ويدعو إليها للفقراء والمساكين.

شاهد أيضا: ما هي شروط الاضحية وكيفية توزيعها وجميع أحكامها

أيهما أولى العقيقة أم الأضحية عند المالكية

الاضحية في الإسلام أولى من العقيقة، لأنها أعلى مرتبة، وهي مرتبطة بشعائر الحج، وفيها الفداء لله تعالى وشكره على نعمة الحياة، ولا يجوز للمسلم الجمع بين العقيقة والاضحية، حتى لوكان الهدف ثواب قربتين، لأن لكل منهما نيتن مختلفتين، كما أن الأحكام الخاصة في العقيقة والاضحية مختلفة عن بعضهما البعض، والعقيقة تُذبح لنية شكر الله على هبة المولود، أما الاضحية، فهي تذبح في عيد الأضحى المبارك، ومقرونة به.

شاهد أيضا: ماذا يقال عند ذبح الاضحية في العيد إسلام ويب

وصلنا إلى نهاية المقال، وفيه قدمنا هل يجوز الجمع بين العقيقة والاضحية، ومعظم فقهاء الإسلام قالوا أنه لا يجوز جمع بينهما، إذ أنهما عبادتان مستقلتان، ويوجد لكل واحدة أحكام دينية مختلفة عن الأخرى، كما وضحنا بين السطور ما الفرق بين العقيقة والاضحية.

قد يعجبك