هل ألم الثدي دليل على سلامة الحمل

Moka 18 مايو 2021 , 20:07

هل ألم الثدي دليل على سلامة الحمل نعم ألم الثدي وكبر حجمه في الفترة الأولى من الحمل دليل على سلامته حيث ارتفاع نسبة هرمون الاستروجين والبروجسترون في الدم، مما يؤدي لزيادة حجم الأنسجة الدهنية والغدد الثديية وكذلك بسبب تدفق الدم ، ينتج عن هذا كله تصلب الثدي وحساسية الجلد، مما يشعر الحامل بالألم.

هل ألم الثدي دليل على سلامة الحمل:

هذا الألم كما أوضحنا نتيجة زيادة الهرمونات بالإضافة لتغيرات أخرى، قد تكون هى السبب في الألم:

  • زيادة حجم الثدي.
  • يؤثر هرمون البروجسترون على الرغبة الجنسية مما يؤدي للشعور بالقلق
  • ظهور علامات تؤدي إلى تمدد الجلد، مع وجود تشقق بالجلد.
  • حدوث تمدد بالحلمتين، وانتصابها.
  • وجود كتل بالثدي، فلا تنزعجي فهذه الكتل مجرد أورام حميدة ظهرت نتيجة تمدد الثدي، وسوف تختفي بعد الحمل.

نصائح للحامل في فترة الحمل

ألم الثدي دليل على صحة الحمل، ولذلك هناك عدة نصائح للمرأة في فترة الحمل وهي:

  • ارتداء حمالة صدر أكبر من مقاسها.
  • ترطيب البشرة حتى تتخلصي من تصلب الحلمتين.
  • يمكن عمل كمادات ماء بارد على الثدي للتخفيف من حدة الألم ومنع الالتهاب، وأحيانا ماء فاتر أو التبادل بينهما.
  • عدم ارتداء حمالة صدر أثناء النوم.
  • ارتداء حمالة صدر ذات أذرع كثيفة لأنه تدعم الصدر.
  • ارتداء حمالة صدر من خامات قطنية ناعمة حتى لا تحدث أي ألم عند الاحتكاك مع الحلمة.
  • لا تحاولى حك حلمة الثدي حتى لا يزيد الالتهاب بها، وتحدث تقرحات بها، فألم الحلمة والثدي طبيعي بالحمل.

    هل ألم الثدي دليل على سلامة الحمل
    هل ألم الثدي دليل على سلامة الحمل

مراحل تغير الثدي مع فترات الحمل:

تحدث تغيرات كبيرة في فترة الحمل لثدي المرأة  هذه التغيرات ومن بينها ألم الثدي  دليل على  صحة الحمل، والتي  تختلف في فترة الحمل من سيدة لأخرى، لكن التغيرات الشائعة هى:

  • في الثلث الأول من الحمل:

نتيجة تغيير الهرمونات وتدفق الدم يحدث ألم في الثديين وتمدد الجلد، نتيجة ذلك يحدث تورم بالحملتين.

ويكونان أكثر انتصابا وحساسية للشعور بالألم، خاصة أنهما يستعدان بالغدد التي تفرز اللبن للطفل بعد ولادته، وهو عمل شاق.

فألم الثدي هنا يشبه الوخز، مع ألم شديد عند لمس الثدي.

  • في الثلث الثاني من الحمل

يصبح الجزء المحيط بالحلمتين داكنا وبه كثير من البثور،، وتزداد حساسية الثدي، ولكن هنا يقل الألم قليل، حيث يتعود الجسم على إفراز الهرمونات بمستوى معين، كما تعتاد الأم على هذا الألم.

  • في الثلث الأخير من الحمل:

يعود الألم مرة أخرى، ويزداد حجم الثدي، ويستعد الثدي ببعض قطرات من اللبن وهو اللون الذي يسبق المخاض، ويكون لونه مائل للصفرة، وبعض السيدات لا تاحظ إلا وجود ارتشاح بمنطقة الثدي.

تلك الأعراض لا تختلف سواء كانت الأم تحمل بولد أو ببنت، فهى أعراض تخص الناحية البيولوجية للمرأة، ولا دخل لها بالجنين.

الفرق بين ألم الثدي في فترة الحمل وألم الثدي بالدورة الشهرية:

هناك فرق بين ألم الثدي وقت الدورة الشهرية وألم الثدي في فترة الحمل، حيث

ألم الثدي قبل الدورة الشهرية:

  • هذا الألم يبدأ في النصف الثاني من الشهر ويزداد في فترة التبويض، وقد يكون حادا فتشعر به المرأة او بسيطا لدرجة عدم الشعور به.
  • هذا الألم يقتصر على المنطقة الخارجية للثدي، وينتهي عند نزول الدورة الشهرية مباشرة،وبعض السيدات قد لا تشعر به، ولكن الشائع هو وجود مثل هذا الألم.

ألم الثدي بفترة الحمل:

ألم الثدي دليل على صحة الحمل حيث  يتشابه مع ألم الثدي قبل الدورة في الفترة الأولى من الحمل، لكن الاختلاف بينهما غالبا يكون في الأعراض الأخرى التي تصاحب الحمل، منها غثيان الصباح، والتعب والإرهاق، ونزول قطرات من الدم، وغيرها من أعراض الحمل.

هل ألم الثدي دليل على سلامة الحمل
هل ألم الثدي دليل على سلامة الحمل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *