مفيد جداً للأطفال التعرف على تاريخ البلاد في مختلف العصور ومعرفة مختلف الثقافات حولهم حيث أن تعرف العصور الوسطى Middle Ages, بأنها الفترة التاريخية التي إمتدت من القرن الخامس إلى القرن الخامس عشر الميلادي، حيث قامت العصور الوسطى في بداياتها عقب سقوط الإمبراطورية الرومانية في عام 476 والتي بقيت إلى قدوم العصر الحديث المبكر، كما تراوحت العصور الوسطى من إنتهاء الإمبراطورية الرومانية الغربية في القرن الخامس إلى أن قامت الدول الملكية بالبدء بالكشف الجغرافي الأوروبي والعمل على عودة النزعة الإنسانية بدءًا منزعام ألف خمسمائة وسبعة عشر.

مقدمة موضوع عن العصر الوسطى في التاريخ

  • بقي المفهوم الخاص بالعصور الوسطى لوقت طويل من الزمن وذلك عن طريق العمل دراسة التاريخ والتشكيلات الإقتصادية الإجتماعية
  • وأيضًا النتائج الخاصة بالأدب والفنون التي كانت ترجع لهذا الوقت
  • حيث يتناول ذلك لدول غربي أوروبا، وفي هذا الموضوع سوف نتحدث عن العصور الوسطى في التاريخ.

التقسيمات

  • حيث قام أنصار النهج السابق على القيام بتقسيم العصور الوسطى إلى ثلاث مراحل مع تباين الحدود الفاصلة بينها
  • كما بدأت المرحلة نظرتيى من نهاية القرن الخامس حتى إمتدت إلى منتصف القرن العاشر.
  • كما تميزت العصور الوسطى بالصراع الكبير، مع التعارض الكبير أيضًا بين منطلق الفن الإغريقي الروماني وبين مرتكزات الوندالية الهمجية vandali.
  • أما المرحلة الثانية قد شهدت إنتشار وثبات أسلوب بوجه عام قد عرف بالرومي الرومانسكي
  • حيث تشمل المرحلة الثالثة القوطية، وقد إمتدت من المنتصف الثاني من القرن الثاني عشر حتى مطلع القرن الخامس عشر.

العصور الوسطى المبكرة

  • هناك إشارة إلى أن تلك هذه الفترة تعرف بالعصور المُظلمة، حيث كانت هذه الفترة من بدايات القرون نظرتيى من العصور الوسطى،
  • بالأخص من القرن الخامس حتى أواخر القرن العاشر الميلادي.
  • قد إتسمت الحضارة الغربية الأوروبية بالانحطاط
  • حيث أنه لم يبقى من الحضارة الرومانية القديمة غير ما كان باقي في القليل من المدارس الخاصة بالأديرة والكاتدرائيات والبلاط والقصور الملكية.
  • أما عن العلوم التي تم نقلها عن اليونانيين، حيث كان الذين يتلقون العلم في وقتها فئة قليلة من الأشخاص
  • وقد ذهب العديد من المهارات الفنية والتقنية القديمة، وقد كان العلماء يتمتعون بالجهل الكبير
  • وكانوا يستقبلون الحكايات الشعبية والشائعات بأنها حقيقة مُسلم بها.
  • فعلى النقيض الذي أقبل على غرب أوروبا فكانت الحياة أكثر بهجة في جهات أخرى من العالم
  • حيث كان المسلم في الأندلس في نفس الوقت يعيشون ثراءًا حضاريًا وثقافيًا.
  • وفي بدايات القرن الحادي عشر من الميلاد كانت الحياة الإقتصادية والسياسية تنتعش في أوروبا
  • حيث أن التطور الثقافي كان كبيرًا وهائلًا أثناء القرن الثاني عشر الميلادي.

في نهاية العصور الوسطى

  • في آواخر العصور الوسطى القديمة كانت السكان بدأت بالهجرة والنزوح
  • كما بقيت هذه الحالة بدءًا في العصور الوسطى، حيث قامت البرابرة بالإضافة إلى الكثير من الشعوب الجرمانية.
  • كما أنه أثناء القرن السابع في القرن الأوسط وشمال أفريقيا كانت في يوم من الأيام جزء من الإمبراطورية الرومانية الشرقية التي صارت تحت حكم الدولة الأموية
  • حيث كانت الإمبراطورية البيزنطية مستمرة في الشرق.
  • كما أن أغلب الممالك في الغرب كانت متحدة بالمؤسسات السياسية الرومانية القليلة والتي كانت موجودة وقتها
  • حيث تم بناء الأديرة في محمل واسع للقيام بتنصير أوروبا الوثنية.
  • أما في خلال الفترة المتوسطة إرتفع عدد سكان أوروبا بصورة كبيرة أثناء الفترة المتوسطة وهي التي كانت بداياتها بعد ألف ميلادي نتيجة للابتكارات التكنولوجية والزراعية التي قامت بازدهار التجارة وقتها.

أصل التسمية والحُقب التاريخية

  • العصور الوسطى تعتبر من إحدى الحُقب الثلاث الذي يتم تقسيم إليه التاريخ الأوروبي وهي: العصر الكلاسيكي القديم، والعصور الوسطى، والعصر الحديث.
  • فقد قسمَ ذلك العصر التاريخ المشهور إلى ست عصور تاريخية، أو ما يُسمى بعصر الإمبراطوريات الأربعة
  • كما تم الاعتبار بأن هذا العصر هو العصر الأخير قبل نهاية العالم.
  • حيث كانوا يصفوا أنفسهم بأن من وقت العصر الحديث، ففي القرن الرابع عشر في وقت الثلاثينيات كان الشاعر فرانشيسكو بتراركا هو عصر ما قبل المسيحية، كما تم اعتبار بعد ذلك أنه عصر جديد.
  • كما كان ليوناردو بروني هو أول مؤرخ قام باستخدام التقسيم الزمني الثلاثي لتلك هذه الحُقبة في الكتاب الخاص به والذي يسمى الشعب المزدهر History of the Florentine people, وكان ذلك في عام ألف أربعمائة وإثنين وأربعين.

الخاتمة

  • وفي نهاية موضوع العصور الوسطى في العصر الحديث فقد تناولنا بعض المعلومات التاريخية عن هذا العصر، كما نتمنى من الله أن ينال إعجابكم.

قد يعجبك