إن مرض باركنسون يعتبر منتشر بين الكثير، بالرغم من أننا لم نسمع هذا الاسم كثيرا ً، إلا إنه منتشر كثيراً، وهو يبدأ برعشة بسيطة في اليدين، ومن بعد ذلك تأخذ الأعراض في التطور، إلى أن يصبح أشبه بالشلل.

ما هو مرض باركنسون

مرض باركنسون

مرض باركنسون

  • إن هذا المرض قد تتطور أعراضه بالتدريج، حيث أنه يبدأ بوجود رجفة في اليد، وقد تكاد تكون غير محسوسة.
  • ولكن للتوضيح فإن رعشة اليدين، تعتبر أهم ظهور أعراض مرض باركنسون.
  • بعد ذلك يتم حدوث تجميد في اليدين، بعبارة أوضح قد تصبح غير قادرة على الحركة بشكل ملحوظ.
  • قد يحدث أيضا ً عدم قدرة الوجه على التعبير عن أي شيء، بالإضافة إلى ذلك عدم حركة الذراعين أثناء المشي.
  • وتصبح القدرة على الكلام ضعيفة جداً بعد ذلك.
  • تأخذ أعراض المرض في التطور، عندما يتقدم المرض مع الشخص أكثر.
  • بالرغم من عدم الشفاء منه كليا ً، إلا إنه يوجد أدوية قد تعمل على العلاج، وتحسن منه.

ومن هنا سنتعرف على: الحمل في الشهر السادس وأعراضه

أسباب مرض باركنسون

  • السن: يظهر هذا المرض عندما يصل الشخص إلى منتصف العمر، أو في سن العجز، لكنه نادرا ً ما يصيب أي شخص في مرحلة الشباب.
  • الوراثة: عندما يكون هناك فرد من أفراد العائلة مصاب بهذا المرض، فإن احتمالية الإصابة به قد تزداد.

ولكن هذا الاحتمال لا يتعدى ٥٪، وقد تم استكشاف أدوية تعمل على برمجة الدماغ، ووظائفها.

  • الجنس: قد يكون الرجال هم أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض أكثر من النساء.
  • التعرض للسموم: عندما يتعرض الشخص بشكل مستمر إلى مواد كيميائية ضارة، مثال على ذلك المبيدات الحشرية، فإنه يكون عرضة للإصابة بالمرض.

علاج مرض باركنسون

عندما نلجأ إلى العلاج الدوائي:

  • إن العلاج الدوائي يستطيع أن يعمل على التخلص من مشكلات المشي، والتخلص من الرجفة بشكل كبير.
  • ويكون ذلك من خلال رفع كمية الدوبامين في الدماغ، ولكن ليس عن طريق الدوبامين نفسه، لأنه لا يمكنه اختراق الدماغ.
  • ويعتبر الدواء المعروف، والأكثر انتشاراً من أجل علاج هذا المرض، هو دواء ليفودوبا (levodopa)
  • وكلما تقدم هذا المرض أكثر، كلما قلت جرعة الدواء، فمن المهم جداً أن تتلائم الجرعة مع حالة المريض.

ومن هنا سنتعرف على: دواء فبيوريك – feburic علاج مرض النقرس

قد يعجبك