مراحل الحمل والولادة  حيث يعتبر الحمل والولادة من أكثر الأخبار المفرحة لدي السيدات وخاصة إذا كانت تعاني من أي مشاكل تمنعها من الإنجاب وقضت فترة من الوقت تتابع مع الأطباء من أجل حدوث الحمل والإنجاب. فكل سيدة تتمنى أن تسمع مثل هذا النبأ العظيم وخصوصاً النساء الذي تحمل لأول مرة بعد الزواج.

مراحل الحمل والولادة

  • يجب على السيدة الحامل المحافظة على الوزن المثالي وتناول المأكولات الغذائية وأخذ بعض الفيتامينات التي يوصي بها الطبيب من أجل المحافظة على الحمل.
  • يوجد نوعين من الولادة وهما الولادة القيصرية والولادة الطبيعية، والسيدة الحامل سوف تنجب بعد مرور تسعة أشهر من بداية الحمل. تعد الولادة الطبيعية أخف كثيرا في الألم من الولادة القيصرية.

مراحل الحمل:

  • يكون الجنين عبارة عن نقطة دم حمراء.
  • يبدأ الجنين في التحرك داخل بطن الام.
  • تبدأ أصابع الجنين في الظهور.
  • يصل طول الجنين إلى حوالي ٧ سم.
  • تبدأ أجهزة جسم الجنين في التكوين.
  • يصل وزن الجنين إلى ١٤٠ جرام تقريباً.
  • تبدأ جفون ورموش الجنين في التكوين.
  • يستطيع الجنين تفتيح عيونه.
  • تكوين طبقة رقيقة على جلد الجنين لحمايته.
  • يصل وزن الجنين إلى ٣,٥ جرام تقريباً.
  • يصل طول الجنين إلى ٥١ سم تقريباً.
  • تنقلب رأس الجنين لتصبح إلى أسفل.
  • يصبح الجنين مهيأ للولادة.
  • تستعد الأم للولادة والرضاعة الطبيعية وتربية طفلها.

مراحل الولادة:

  • المرحلة نظرتيى: من أطول وأصعب المراحل التي تمر بيها أي سيدة حامل، حيث ينفتح عنق الرحم ثم يتسع لتنقلب رأس الجنين إلى أسفل. تشعر السيدة الحامل في هذه المرحلة بالغثيان وحدوث بعض التقلصات.
  • المرحلة الثانية: في هذه المرحلة يتم تحديد إذا كانت السيدة سوف تولد طبيعي أو قيصري ويتم ذلك بناءً على تشخيص الطبيب لها ومعرفة إذا كان رحم الأم امتد واتسع ورأس الجنين ظهرت في فتحة المهبل فإذا كان كذلك سوف تنجب الأم طبيعي، بينما إذا لم تتسع فتحة المهبل ففي هذه الحالة سوف تنجب الأم قيصري.
  • المرحلة الثالثة: هذه المرحلة هي مرحلة خروج المشيمة وهذه المرحلة تأتي بعد الولادة مباشرة ويجب على الطبيب إخراجها بعد خروج الجنين مباشرة حتى لا تتعرض الأم للعديد من المشاكل التي تؤثر عليها فيما بعد.