متى تكون الحراره خطر على الطفل، يعتبر ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال من أكثر الأمور خطورة حيث أن كثير من الأمهات تصاب بالقلق من درجة الحرارة المرتفعة التي تصيب أطفالهم ولا يستطيعون معرفة السبب وراءها وهل هي خطرة تستدعي التوجه إلى الطبيب أم تكتفي بالقيام بإعطاء الطفل علاج يعمل على خفض هذه الحرارة التي قد تكون هذه الحراره خطر على الطفل مع إجراء بعض الكمادات الباردة حيث أنه في بعض الأحيان يعتبر ارتفاع درجات الحرارة مؤشر خطر، متى تكون الحراره خطر على الطفل.

أساب ارتفاع الحرارة عند الأطفال

حيث أن ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال لا تعتبر مرضاً بحد ذاتها بل يكون من الأعراض التي تنتج عن الإصابة بأحد الأمراض حيث أن هنالك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الطفل والتي قد تكون الحراره خطر على الطفل:

متى تكون الحراره خطر على الطفل

  • العدوى

حيث أنها من أكثر الأسباب الشائعة التي تسبب الإصابة بالحمى حيث أنه عند إصابة الطفل بالعدوى فإن جهاز المناعة لدى الطفل يبدأ بمقاومة هذه العدوى ويبدأ في تحفيز الكثير من آليات الدفاع لمقاومتها وينتج عن هذا لتحفيز مجموعة من الأعراض والتي من أبرزها الارتفاع في درجات الحرارة والتي تختلف شدتها بحسب العدوى التي حدثت للطفل وشدة المرض الذي تعرض إليه.

  • التطعيم للأطفال

حيث أن التطعيم يؤدي إلى حدوث ارتفاع في درجة حرارة الأطفال الرضع حيث يجب على الأمهات عند الانتهاء من عملية التطعيم متابعة ومراقبة الأطفال تحسباً للإصابة بالحمى وزيادة درجة حرارة أجسامهم.

  • التسنين

حيث يؤدي إلى التسنين في بعض الحالات إلى ارتفاع في درجات الحرارة بنسبة خفيفة جداً أما إذا تجاوزت درجة الحرارة عن 37.8 مئوية فإن هذا يستدعي التوجه إلى الطبيب المختص.

  • المبالغة في لبس الملابس

حيث تقوم الكثير من الأمهات بإلباس الأطفال الملابس الكثيرة خاصة في فصل الشتاء عند البرودة لكن يجهلن الارتفاع في درجة الحرارة الذي قد تسببه زيادة قطع الملابس.

شاهد أيضاً: متى تكون البويضة جاهزة للتلقيح بعد الدورة

متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطيراً عند الأطفال

حيث يعتبر النظام البيولوجي لدى الأطفال هو المسؤول بصورة أساسية وكاملة عن درجة الحرارة حيث أنه يساعد على توازن درجة حرارة الأطفال حديثي الولادة الذين لا تتجاوز أعمارهم الثلاثة شهور أما إذا تجاوزت درجة حرارة الطفل حديث الولادة أكثر من 38 درجة يجب أن يقوم بمراجعة الطبيب المختص ومن أبرز الأعراض التي تستدعي استشارة الطبيب وتكون الحراره خطر على الطفل ما يلي:

متى تكون الحراره خطر على الطفل

  • وصول درجة الحرارة إلى 38 درجة مئوية فما فوق لدى الأطفال حديثي الولادة أو الأطفال الأكبر سناً.
  • وجوب شحوب في بشرة الأطفال.
  • نوم الطفل بمعدل أكثر من الطبيعي.
  • عدم التركيز.
  • الخمول وقلة نشاط الطفل.
  • الإسهال.
  • الحاجة إلى القيء.
  • وجود بعض أعراض الطفح الجلدي أو البقع الأرجوانية.
  • ظهور بعض علامات الجفاف والتي تتمثل في:
    • عدم التبول.
    • عد إفراز الدموع أثناء البكاء.
  • الشعور بالصداع بشكل مستمر.

شاهد أيضاً: متى تكون ابواب السماء مفتوحة

نصائح يجب اتباعها عند ارتفاع حرارة الأطفال

الحراره خطر على الطفل حيث أن ارتفاع درجة الحرارة للأطفال لا يحتاج إلى العلاج إلا أذا كان للحمى تأثير قوي على نشاط الطفل حيث يجب أن تقوم الأمهات بالخطوات التالية للعمل على خفض درجة الحرارة:

  • القيام بالاستعانة بالأدوية التي تعمل على خفض الحرارة.
  • التقليل من ارتداء ملابس الأطفال والباسهم الملابس الخفيفة.
  • عمل كمادات باردة لهم.
  • تناول السوائل الصحية المختلفة كالماء والعصائر الطبيعية الطازجة.

كيف يتم قياس درجة الحرارة للأطفال

حيث يمكن للأمهات الاطمئنان على درجة حرارة أطفالهم من خلال القيام بقياس هذه الدرجة من خلال استخدام ميزان الحرارة والذي يعد من أفضل طرق معرفة الحراره خطر على الطفل أم لا حيث ان هنالك أنواع مختلفة من الموازيين والتي تختلف في دقتها وآلية عملها والتي من أبزها:

  • الميزان الرقمي.
  • ميزان الحرارة الرقمي ذو المسبار.
  • ميزان الحرارة الرقمي للأذن.
  • ميزان الحرارة الرقمي للشريان الصدغي.
  • ميزان الحرارة الرقمي عن طريق المستقيم.
  • الميزان الزئبقي.

شاهد أيضاً: بعد نزول ماء الجنين متى تكون الولادة

كيف نتعامل مع الطفل الذي يعاني من ارتفاع في درجات الحرارة

حيث تبحث الكثير من السيدات عن طريقة التعامل مع أطفالهم عند إصابتهم بالحمى وارتفاع درجة حرارتهم عن الحد الطبيعي حيث يجب القيام باتباع الخطوات التالية للتعامل مع هذا الارتفاع في درجة الحرارة:

  • القيام بإعطاء الطفل السوائل لمنه إصابته بالجفاف.
  • عدم لف الطفل بالأغطية الكثيرة والملابس.
  • ممنوع استعمال ضمادات الكحول للعمل على خفض الحرارة.
  • استخدام بعض الأدوية التي تؤدي إلى خفض الحرارة والتي منها:
    • paracetamol الأكمول ( acamol, acamoli, dexamol kid, paracet).
    • ايوبريفين Ibuprofen ، Nurofen, Advil.
    • Dipyrone.

درجة حرارة الطفل الطبيعية

حيث يمكن العمل عل تحديد درجة حرارة الطفل الطبيعية من خلال معرفة عمر الطفل حيث سيوضح هذا الجدول الطبيعي فيما يتعلق بدرجة حرارة الطفل:

3–10 سنة 0–2 سنة نوع القراءة درجة الحرارة
35.5–37.5° 35.5–37.5° عن طريق الفم
36.6–38° 36.6–38 عن طريق المستقيم
35.9–36.7° 34.7–37.3° عن طريق إبط
36.1–37.8° 36.4-38°   عن طريق الأذن

شاهد أيضاً: متى يكون اختبار الحمل المنزلي ايجابي

أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال ليلاً

حيث من الممكن أن يصاب الطفل بارتفاع في درجات الحرارة في الليل نتيجة مجموعة من الأسباب والتي من أبزرها:

  • تغير مستوى الهرمونات في الجسم

حيث أن هنالك هرمونات تعمل على زيادة الحمى والاعراض الأخرى والتي من أهمها  هرمون الكورتيزول الذي تقوم بإفرازه الغدة النخامية ومنطقة ما تحت المهاد والغدة الكظرية.

  • حالة الجسم ونشاطه

حيث أن الطفل ينشط في النهار ولا يركز الجسم على أعراض المرض بينما في الليل عند النوم والاسترخاء يبدأ الجهاز المناعي في العمل ومحاربة العدوى.

متى تكون الحراره خطر على الطفل، وفي نهاية هذا المقال قمنا بالتعرف على الوقت الذي تكون فيه الحراره خطر على الطفل وكيفية التعامل مع ارتفاع درجة حرارة الطفل وكيفية علاجها والوقت الذي يجب فيه التوجه إلى الطبيب المختص وأسباب حدوث هذا الارتفاع.

قد يعجبك