ما هو الحمل العنقودي قد تسمع النساء كثيرا عن الحمل العنقودي ولكنها لا تعرف الكثير من المعلومات حول ما هي اصابة واضراره وكيفية الوقاية منه وعلاجه، لذا صبحت الكثير من النساء تبحث عبر مواقع وشبكات الانترنت حول هذا الحمل، لذا سنقدم لكي سيدتي في مقالتنا اليوم كافة المعلومات التي تحتاجين إلى معرفتها حول الحمل العنقودي.

ما هو الحمل العنقودي

  • يعرف الحمل العنقودي على أنه ورم غير سرطاني في الرحم وذلك بسبب تتطور المشيمة إلى مجموعة من الكيسات يشبة كثيرا الحويصلات.
  • لا يتطور إلى حمل سليم ويضم أنسجة مشيمية سليمة أبدا و لا يحتوي  على جنين أيضاً.
  • يتكون من القليل من الأنسجة السليمة بالإضافة إلى أنسجة غير سليمة منا لا ينتج عنه جنين حي.
  • في بعض الحالات قد يتحول الحمل إلى نوع من السرطان نادر.
  • يجب فوراً معالجة هذا التطور في الحمل بشكل عاجل ومتابعه مساره من أجل تجنب حدوث المضاعفات.

شاهد أيضا متى تظهر إفرازات الحمل وماهي هي أنواعها

أعراض الإصابة

توجد بعض الأعراض التي تصاحب الإصابة بالحمل العنقودي التي تبدو كثيراً مثل اعراض الحمل في الشهور نظرتيى وهي مثل:

  • وجود نزيف مهبلي يظهر بشكل أكبر في الشهور الثلاثة نظرتيى من الحمل ويتميز النزيف باللون البني الغامق وتدرج إلى الأحمر الفاتح.
  • الشعور بغثيان شديد وقىء.
  • ظهور كيسة تشبه كثيراً حجم العنب.
  • الشعور بالضغط والألم في منطقة الحوض.
  • كما تظهر بعض الأعراض الأخري التي يمكن اكتشافها أثناء الفحص مثل:
  • تضخم في حجم الرحم حيث يجد أن الرحم يزداد حجمه بشكل سريع عن الحجم الطبيعي للرحم في الحمل.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • بداية الارتعاج.
  • تكييفات في المبايض.
  • فرط في نشاط الغدة الدرقية.

شاهد أيضا كيف يحدث الحمل؟ مراحل الحمل “تطور الجنين” بالاسابيع

عوامل تزيد من الإصابة بالحمل العنقودي

السن

  • يعتبر الحمل العنقودي من الأمراض الشائعة في حالة النساء التي تبلغ من السن فوق 35 عاما والتي دون سن الـ 20 عاما.

تاريخ مرضي سابق

  • حيث تصبح للنساء الآتي تعرضن للإصابة به من قبل احتمالية الإصابة به مرة أخري أعلى 10 أضعاف عن باقي النساء.

العرق

  • يعد هذا المرض شائع عن للنساء من الأصل جنوب شرقي آسيا.

شاهد أيضا كيف يتطور جنينك في الشهر الخامس من الحمل

علاج الحمل العنقودي

  • لابد أن يتم إزالة الحمل العنقودي عند وجوده حتى لا يتحول إلى سرطان سواء عبر الإجراء الجراحي بعملية تستغرق حوالى 30 دقيقة.
  • قد تستدعي بعض الحالات أن يتم استئصال الرحم بالكامل.
  • وذلك وخصوصاً إذا كانت السيدة لا ترغب في الحمل فيما بعد وإذا كانت حجم الأنسجة العدارية كبير.
  • تتم عملية استئصال الحمل العنقودي عن طريق المهبل لذا لا تستدعي أن يتم شق البطن كما في الولادة القيصرية.
  • لابد أن تقوم المرأة بعد الانتهاء من عملية التخلص من الحمل العنقودي من متابعة مستويات الهرمونات الخاصة بالحمل في الجسم.
  • وذلك حتى تتأكد من أنه قد تم التخلص من الأنسجة العدارية بشكل تام.
  • قد يمكن للمرأة أن تعود إلى تجربة الحمل مرة أخري بعد أن تعود مستويات الهرمونات في الجسم إلى معدلها الطبيعي.
  • وخصوصاً هرمونات الحمل الأمر الذي قد يستغرق منا الانتظار والمتابعة لحوالي سنة.
  • يقوم الطبيب المختص والمتابع للحالة بإجراء الفحوص الطبية اللازمة خلال السنة للتأكد من أن ارتفاع هرمون الحمل في الجسم لا يكون بسبب وجود أنسجة عدارية.

قد يعجبك