كيف تحدث التشوهات عند الأجنة؟

Miro 20 مايو 2021 , 05:04

كيف تحدث التشوهات عند الأجنة؟التشوهات عند الأجنة أحد أكثر الأمور مخيفة لدى النساء الحوامل، وقد يرجع حدوث التشوهات إلى عدة أسباب منها ما هو ناتج من عوامل وراثية ومنها عوامل خارجية، في هذا المقال نستعرض أهم أسباب التشوهات عند الأطفال.

كيف تحدث التشوهات عند الأجنة؟

  • أحد الأسباب المحتملة في التشوهات عند الأجنة هو الاستعداد الوراثي الذي يمكن أن يؤدي إلى مثل هذه التطورات غير المرغوب فيها في الذراعين أو الساقين.
  • غالبًا ما يرتبط هذا باضطرابات النمو الأخرى للهيكل العظمي، على سبيل المثال في العمود الفقري.
  • يمكن أن تكون التأثيرات الخارجية بالطبع سببًا أيضًا، خاصةً إذا كانت تؤثر على الجنين في بداية الحمل، أي حتى الأسبوع الثاني عشر.
  • في الشهر الثالث من الحمل يحدث ما يسمى ب “الفترة الجنينية”، حيث يتم تكوين جميع الأعضاء البشرية، وإذا حدث خلل ما في التكوين، فقد يؤدي هذا إلى اضطرابات في النمو.
  • أمراض الجهاز المناعي أو الالتهابات الحادة أحد أسباب التشوهات عند الأجنة، حيث تقد ؤدي إلى حدوث التهابات الجهاز الهضمي الشديدة، والالتهاب الرئوي، وتسمم الدم، ويمكن أن يتفاقم الأمر إلى حدوث وفاة بالجنين.

    كيف تحدث التشوهات عند الأجنة؟
    كيف تحدث التشوهات عند الأجنة؟

ما الذي يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات النمو؟

اضطرابات النمو هو أحد التشوهات عند الأجنة، وأسبابه كالآتي:

  1. الأدوية؛ قد تؤدي بعض الادوية إلى حدوث التشوهات، مثل ما سببه دواء الثاليدومايد من أواخر الخمسينيات، حيث تم وصفه على أنه مهدئ، وأثبت أنه يتدخل في تشويه نمو الأطراف لدى الأجنة.
  2. كما أن الأدوية التي تؤثر على تدفق دم الجنين، أي تضيق الأوعية الدموية وبالتالي يمكن أن تؤدي إلى نقص إمدادات الدم، قد يكون لها تأثير في إلحاق التشوهات بالأجنة.
  3. يمكن أن تلعب السموم البيئية دورًا أيضًا.
  4. الالتهابات أثناء الحمل، حيث يمكن أن تؤدي إلى تكوين خيوط صغيرة من الندبات، تسمى الحبال الأمنيوسية.
    في أسوأ الحالات، يمكن لمثل هذا الحبل أن يشوه أحد الأطراف، وغالبًا ما لا يزال من الممكن رؤية هذا في الأطفال حديثي الولادة لأنه يبدو في الواقع كما لو أن الطرف قد تم تثبيته برباط.

هل تسبب عدوى انفلونزا التشوهات عند الأجنة؟

نعم، هذا ممكن، فعادةً يقضي جهاز المناعة لدينا على الكائنات الحية الدقيقة الموجودة في أجسامنا أثناء الإصابة حيث يصبح الأمر خطيرًا عندما تهاجر مسببات الأمراض من الجهاز البولي التناسلي للمرأة الحامل إلى الكيس الأمنيوسي، كما يمكن أن تكون العدوى الفيروسية مثل فيروسات الحصبة الألمانية أو القوباء هي السبب في حدوث التشوهات عند الاجنة، وكذلك طفيليات داء المقوسات.

أضرار فيروس الحصبة الألمانية على الأجنة

  • يجب تطعيم المرأة ضد الحصبة الألمانية قبل الحمل، ولكن لا يمكن بالضرورة الوقاية من عدوى الهربس.
  • ربما نكون قد أصيبنا بهذه الفيروسات في مرحلة ما أثناء الأنفلونزا، ولم نتخلص منها منذ ذلك الحين.
  • إنها تسمى “فيروسات كامنة” يمكن إعادة تنشيطها مرارًا وتكرارًا خلال حياتنا.
  • لا توجد إصابات جديدة في النساء الحوامل، ولكن إعادة تنشيط فيروسات الهربس، هذا خطر متبقي في الحمل، لكنه نادرًا ما يحدث.
  • قد تؤدي الحصبة الألمانية إلى حدوث التشوهات عند الأجنة أو الوفاة.

كيف يمكن معرفة الأسباب الدقيقة لتشوهات الأطفال ؟

  • يتعامل الأطباء علميًا مع الظروف والمخاطر المدمرة التي تؤثر على المرأة الحامل والحياة المستقبلية لجنينها طبقًا للتي:
  • تكون الخطوة الأولى هي التحقيق في الظروف المحددة لحالات الحمل.
  • يمكن أيضًا فحص الأطفال بشرط أن يرغب الوالدان بالطبع في ذلك.
  • يتحقق الطبيب من الحامل حول ملاحظتها لألم طارىء أو تعاطيها بعض الأدوية،  نوع البيئة التي تعيش فيها وهكذا.
  • إذا وافق الوالدان، فمن المحتمل أيضًا إجراء اختبار جيني على الأطفال في الرحم.

    كيف تحدث التشوهات عند الأجنة؟
    كيف تحدث التشوهات عند الأجنة؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *