كيف أتجنب الولادة المبكرة هو سؤال يدور في ذهن الأم المقدمة على الولادة لكن قبل أن نجيب عن هذا السؤال يجب أن نعرف الولادة المبكرة وهي ولادة الجنين في الفترة ما بعد الأسبوع العشرون وقبل الأسبوع السابع وثلاثين أي قبل موعد ولادته الأصلي وفي الولادة المبكرة تظهر على الأم نفس أعراض الولادة الطبيعية.

شاهد أيضا مراحل الحمل والولادة

كيف أتجنب الولادة المبكرة

حتى تتجنب الأم حدوث الولادة المبكرة هناك عدة إرشادات يجب إتباعها مثل:

  • الإقلاع عن التدخين قبل الحمل وإذا لم تكن ممن يدخنون يجب عليها عدم مجالسة أشخاص يدخنون.
  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة أو التمارين المجهدة أو العمل المرهق والشاق.
  • عدم التعرض للوقوف  لفترات طويلة و التوتر والعصبية عن طريق الاسترخاء وممارسة اليوجا.
  • كما لابد  على الأم المحافظة على وزنها حتى تتجنب الولادة المبكرة. 
  • في حالة شعور الأم بأي أعراض أو ألام غير معتادة عليها مراسلة الطبيب.
  • يجب على الأم مواظبة شرب الماء خلال شهور الحمل خاصة وأن شرب الماء يحمي من خطر حدوث جفاف.  
  • كما أن الماء يعمل على التخلص من السموم الموجودة بالجسم.
  • يجب استشارة الطبيب لمعرفة ما إذا كان جسد الأم يعاني من نقص في بعض العناصر ففي هذه الحالة سينصح الطبيب الأم بتناول المكملات الغذائية لأمداد جسدها بما يحتاجه من فيتامينات يودي نقصها إلى خلل في العناصر اللازمة التي يحتاجها الجسم.
  • يجب على الأم المواظبة على نظام غذائي صحي يفيدها ويفيد الجنين كما أن النظام الغذائي المتكامل يساعد الأم على تجنب الإصابة بسكر الحمل.
  • لكي تحافظ الأم على ضخ الدم بداخل جسمها وتحسين الدورة الدموية يجب عليها ممارسة رياضة المشي.
  • يجب على الأم عدم حبس البول لان حبس البول يؤدي إلى التهاب المثانة والتأثير على الرحم.
  • تجنب النوم على الظهر كثيرا لان النوم على الظهر يسبب ضغط على العمود الفقري مما يسبب ألأم في الرحم والأفضل أن تنام الأم على جانبها الأيسر.

شاهد أيضا كيف يحدث الحمل؟ مراحل الحمل “تطور الجنين” بالاسابيع

الأعراض 

يجب على الأم أن تكون على وعي ودراية بأعراض الولادة المبكرة حتى يسهل عليها اتخاذ القرار السليم ومراسلة طبيبها الخاص قبل حدوث مضاعفات تهدد حياة الأم لذا في هذه المقالة سوف نذكر لحضراتكم بعض أعراض الولادة المبكرة مثل:

  • حدوث انقباضات في الرحم بشكل مستمر ومنتظم.
  • كما تشعر الأم بالأم أسفل الظهر مثلما تشعر خلال الدورة الشهرية.
  • حدوث تغيير في طبيعة الإفرازات المهبلية إلى إفرازات مخاطية وأحيانًا يكون الإفراز عبارة عن دم خفيف.
  •  نزول سائل غريب من المهبل أحيانًا يكون هو السائل المحيط بالجنين.

شاهد أيضا مخاطر الحمل المتقارب على صحه الام والجنين

أسباب الولادة المبكرة

في حالات الولادة المبكرة غالبًا ما يكون السبب غير معروف لكن أكد بعض الأطباء أن هناك عدة عوامل تساعد على ولادة الجنين قبل موعده الأصلي مثل:

  • إصابة الأم بعدوى السيلان أو الكلاميديا مما يسبب ضعف الكيس الجنيني وفي بعض الأحيان يمكن تمزق الكيس الجنيني.
  • إذا كان هناك عيب خلقي في الرحم أو عيب في عنق الرحم يعد من أسباب حدوث الولادة المبكرة. 
  • حالات إصابة الأم بالأمراض المزمنة مثل مرض السكري وأمراض الكبد وأمراض الفشل الكلوي.
  • في حالة بذل الأم جهد كبير أو تحريك أشياء ثقيلة أو ممارسة التمارين الرياضية المرهقة قد تعرض نفسها للولادة المبكرة.  

وفي ختام المقالة نكون قد وضحنا لكم كيف أتجنب الولادة المبكرة وأسبابها وأعراضها ونكون أيضًا قد أجبنا على سؤال كيف أتجنب الولادة المبكرة؟ ونوصي بتوفير أجواء هادئة للأم أثناء فترة الحمل وعدم تعريضها لأي نوع من الضغوط النفسية حفاظا على صحتها وصحة الجنين.

قد يعجبك