كلمة صباحية عن العلم كاملة بالمقدمة والخاتمة

elaphmoh3 15 نوفمبر 2021 , 15:21

كلمة صباحية عن العلم، يقدمها فريق المعدين للبرنامج الإذاعي في المدرسة إذا كان موضوع الإذاعة متطرقا إلى العلم ومدى أهميته في حياتنا وما توصلنا له من خلال العلم من تطور حضاري وتكنولوجي ملموس في كافة المجتمعات من كل البلاد لذا فإنه من شأن المدارس التوعية للطلاب بأهمية العلم وسوف نقدم من خلال المقال التالي كلمة صباحية عن العلم.

مقدمة كلمة صباحية عن العلم

  • إن الدعامة الأساسية لترقي المجتمعات وتقدمها قائم بشكل كي على الأخذ بأسباب العلم، وبالعلم ترقى الأمم وتتطور إلى أن تصبح في مقدمة الصفوف الأولى التي تهتم بالعلم والبحث مما يسهم في رفع شأنها وعلو قدرها ومكانتها.
  • كل ما جاءت ونزلت به الأديان والشرائع السماوية من دون استثناء يحث على طلب العلم وعلو قدر العلم مع وجوب احترامه.
  • كلمة صباحية عن العلم من أهم الفقرات التي يجب أن يشملها برنامج إذاعي يتحدث عن قيمة العلم ودوره في بناء الأمم.

كلمة عن العلم

  • دائما ما يوصف كل إنسان ويعطى قدره ومكانته بقيمة ما تلقاه وحصل عليه من خبرات علمية ومعارف وقدر المعلومات التي يتملكها ومدى وعيه بأهمية العلم.
  • كما تقول المقولة الشائعة العلم نور، والجهل ظلام وظلمات.
  • كلما ازددت علما ازددت وعيا بكافة الأمور التي تدور من حولك.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • وصف الشرع الإسلامي من يطلب العلم ويسعى إلى نيله كمن يجاهد في سبيل الله جل وعلا.
  • هذا الوصف الرائع لطالب العلم وكأنه يسعى للجهاد في سبيل الله والدين يكون إذا كان هذا الطالب للعلم مخلصا باغيا وجه الله ونيته أن يفيد الناس بهذا العلم.

شاهد أيضا: اذاعة مدرسية عن حسن الخلق والأخلاق الحميدة كاملة بالمقدمة والخاتمة

كلمة صباحية عن العلم
كلمة صباحية عن العلم

إذاعة مدرسية عن كلمة صباحية عن العلم

  • كلمة صباحية عن العلم، يعتبر العلم هو الأساس والركيزة القوية التي يرتكز عليها بناء المجتمع سليم التكوين.
  • الأساس والثابت في بناء الأمة القوية ذات الرأي السديد المعترف به من قبل الجميع هي التي تكون الأولى في تناول العلم وتطبيقه بكافة مجالاتها وشئونها.
  • تقف البشرية عند نقطة الصفر إذا لم تسعى لاستخدام كافة سبل التطور العلمي.
  • لابد من تطبيق واستخدام الأساسيات العلمية وتطبيق واعتماد كافة النظريات العلمية في التعليم والطب والصناعة وغيرها من المجالات التي تقوم عليها أساسيات الحياة في أي مجتمع من المجتمعات.
  • العلم يرقي من مستويات فكرك ويجعلك أكثر استيعاب مجريات الأمور من حولك.
  • المتحدث والناطق بالعلم وبالدلائل العلمية لا يستطيع أن يبطل حجته أحد.
  • طالب العلم ومتناوله هو الواثق من نفسه والذي يثق برأيه كافة من حوله.

شاهد أيضا: إذاعة مدرسية عن المذاكرة والدراسة والتفوق الدراسي كاملة

كلمة أخرى عن العلم

  • دائما الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم كان يشجع الأمة على طلب العلم ومن بين أقواله عليه الصلاة والسلام ( اطلبوا العلم من المهد إلى اللحد ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • كما قال أيضا رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اطلبوا العلم ولو في الصين ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • ما دام المرء يعيش ويتنفس الهواء فعليه طلب العلم مهما كان يقع عليه من ضغوطات مفروضة عليه من الحياة اليومية.
  • لا زال المرء يتعلم ويكتشف كل ما هو جديد حتى وإن حصل على كافة المراتب العلمية والشهادات التي تثبت تلقيه أعلى الدرجات في العلوم فلابد أن يستمر في طلب العلم.
  • من بين الأدوات التي تسهم في بناء شخصية الطالب الذي يدرس أن يطلب العلم ولا يقتصر على ما يتلقاه من علوم بالمدرسة بل عليه أن يكون واسع الاطلاع قدر الاستطاعة.
  • من بين ما يقدمه العلم لطالبه الاتساع في الأفق، والتفكير بحكمة وتروي والإدراك التام بأن لكل شيء سبب ولكل مشكلة حل هو قادر على الوصول إليه بالتفكير العلمي.
  • وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في شأن طالب العلم ( من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا بما يصنع،  وإن العالم ليستغفر له من في السماوات ومن في الأرض، حتى الحيتان في الماء وفضل العلم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب،  وإن العلماء هم ورثة الأنبياء إن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما إنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *