كلمة الصباح عن الأزهر الشريف، حيث إن الأزهر الشريف يعتبر واحد من أعرق وأقدم الأنظمة التعليمية القائمة على تحكيم الشريعة الإسلامية، وتقديم علوم الدين وما يتعلق بها من علوم بالدرجة الأولى لجموع الطلبة الملتحقين به، من ناحية أخرى لقد خرّج الأزهر الشريف ثلة من العلماء والشيوخ الذين قدموا الإفادة العظيمة في مختلف المجالات المتعددة، من هذا المنطلق سنقوم خلال ما يلي من سطور هذا المقال بعرض نماذج متنوعة على كلمة الصباح عن الأزهر الشريف.

كلمة الصباح عن الأزهر الشريف

في الحقيقة إن منظمة الأزهر الشريف عبارة عن منظومة تعليمية عريقة، لعبت دوراً هاماً وكبيراً منذ تأسيسها إلى يومنا هذا في تخريج الأجيال المتعلمة والمتخصصة في أمور الفقه الإسلامي والشريعة الإسلامية على وجه الخصوص، من هنا سنقوم بعرض كلمة الصباح عن الأزهر الشريف للإذاعة المدرسية على النحو التالي:

  • “نبدأ اليوم الإذاعي مع أبنائنا الطلاب وإخواننا الأعزاء، ونؤكد على ضرورة التعلم وأهميته الشديدة في الارتقاء بحياة الناس جميعًا، فهو له تأثير على المجتمع وعلى الفرد، ولأن العلم يعتبر جزء لا يتجزأ من الدين؛ لوجود رابط وثيق ويكمل كلٍ منهما الآخر؛ لأن كلاهما يساعدان على رفعة حياة الإنسان وجعله في أعلى المراتب والمكانة المتميزة.
  • وعند ذكر الحديث عن الدين والعلم يتوجب علينا الحديث عن الأزهر الشريف، ونذكر دوره الهام في تقوية الجانب الديني لطلابه، بالإضافة إلى أنه يعمل بشكل كبير على النهوض بمستواه الفكري والعلمي عن طريق تزويدُه بالمعرفة والمعلومات الهامة طوال مراحل الدراسة، ويجعله يدرس في مختلف المجالات.
  • حيث يأتي من هنا دور الإسلام الذي يحثنا على العلم في كتُبه وآياتِه التي تدعو إلى البحث والدراسة والاطلاع على الثقافات المختلفة التي لا نعلم عنها الكثير، ومن خلال فقراتنا الإذاعية اليوم نؤكد على مدى فخرنا بوجود الأزهر الشريف في بلدنا الحبيبة جمهورية مصر العربية”.

شاهد أيضاً: كلمة الصباح عن الابتسامة قصيرة كاملة

كلمات صباحية عن الأزهر الشريف

لقد لعبت منظومة الأزهر الشريف دور كبير هذا الصرح التعليمي الكبير بالعمل على الربط ما بين العلم والدين بشكل رائع جداً، من ناحية أخرى ومن مبدأ أن العلم جزء لا يتجزأ من الدين الإسلامي يجدر بنا الحديث عن الصرح التعليمي القوي “الأزهر الشريف” حيث هناك العديد من الأقوال التي تليق بالتعبير عن رقي هذه المؤسسة والتي تصلح لإلقائها ككلمة الصباح عن الأزهر الشريف، ومنها:

  • إن المنهج الأزهري من المناهج العريقة التي تعتبر من الإرث الشرعي لأنوار النبوة.
  • للأزهر مكانة عظيمة في قلوب المسلمين؛ لأنهم أدركوا قيمته الحقيقة عندما كثرت الفتن من حولهم.
  • إن الطلاب يأتون للدراسة بالأزهر الشريف من شرق البلاد وغربها، فهو الذي لم يخيب أحدًا يريد نُصرته أبدًا.
  • بالأزهر تحتمي كُتب الشريعة، وذلك في زمن هجم فيه التتار على عقول أبنائِنا، الأمر الذي جعله هدى لهم عندما أظلمت عليهم كافة الطرق.
  • للأزهر دور كبير وهام جدًا في تعلم العلم والدين الحنيف، بالإضافة إلى حرصُه الشديد على تقوية الجانب الديني.
  • كل من يحب الأزهر فهو من الصالحين الذي أدركوا قيمته وقيمة ما يقدمه للطلاب والمجتمع من قيم وعلم.
  • ما أجمل الالتحاق بالأزهر الشريف الذي يجعلنا نتعرف على ديننا الحنيف بشكل صحيح من دون تحريف، وذلك بعد أن زادت الفتنة، وانتشرت البدع.
  • إن صرح الأزهر الشريف حريص كل الحرص على تعليم الدين الصحيح للأمة كلها، وتزويدهم بالعلم النافع في مختلف المجالات.
  • لا يوجد أرقى من الدراسة في أزهرنا الشريف.

شاهد أيضاً: كلمة الصباح عن الصلاة قصيرة بالمقدمة والخاتمة تصلح اذاعة مدرسية

فقرة كلمة الصباح عن الأزهر الشريف 

يقوم العديد من الطلبة بتنظيم فقرات إذاعة مدرسية متنوعة في بداية كل يوم دراسي، بحيث يتناول جموع الطلاب موضوع معين لإلقائه على مسامع الطلاب، والحديث عن هذا الموضوع بإسهاب بما يقنع جموع الطلبة به، في هذا المقال سنتناول الحديث عن فقرة كلمة الصباح عن الأزهر الشريف على النحو التالي:

والأن مع فقرة كلمة الصباح عن الأزهر والطالب( ….).

  • الجدير بالذكر أن هناك أهمية كبيرة للعلم في حياتنا، حيث يسهم في ارتقاء المجتمع بشكل كبير، حيث أن العلم يعد جزء لا يتجزأ من الدين الإسلامي فكلاهما يرتبط بالأخر، وذلك لكون العلم والدين من أساسيات النهوض بحياة الإنسان، ويزيد من شأنه ويصل به لمرتبة قوية ومميزة إذا ما قورن بغيره.
  • وعند الحديث عن الدين والعلم فلا يمكننا أن ننسي دور الأزهر الشريف في ذلك فهو الأساس في تعلم العلم والدين، وللأزهر دوره الواضح في تقوية الجانب الديني.
  • ومما لا شك فيه أن لأزهر الشريف من أهم الصروح التي لها دورًا هامًا في النهوض بمستوى البشرية العلمية منها والعملية.

حكم وأقوال عن الأزهر الشريف

لقد ورد العديد من أشكال الحكم والأقوال عن فضل منظومة الأزهر الشريف وكادرها التعليمي المتمكن من قبل العديد من العلماء والفقهاء والشعراء؛ لمدح الأزهر الشريف المنظومة العريقة المتميزة، وقد تصلح هذه العبارات أن نعبّر من خلالها ككلمة الصباح في الإذاعة المدرسية عن الأزهر الشريف، ومنها:

  • “الأزهر الشريف منبع من منابع العلم وراية الدين وسلاح المعرفة”.
  • “الأزهر الشريف كعبة العلم وحصن أهل الجماعة والسنة”.
  • “لم أرى جمال مثل جدران الأزهر وأروقته ولم أشعر بهدوء وصفاء من قبل كما أشعر فيه ولم أتلقى تعاليم مثل تلك التي تعلمتها في جامعة الأزهر”.
  • “تمتع شيوخ الأزهر الشريف بمكانة كبيرة كانت تضاهي مكانة الملوك والأمراء.
  • “الأزهر منبع العلم وراية الدين وسلاح المعرفة”
  • “بين أروقة الأزهر تعلمت الكثير عن الإسلام ورافقت العلماء والشيوخ”.
  • “لم أرى جمال مثل جدران الأزهر وأروقته ولم أشعر بهدوء وصفاء من قبل كما أشعر فيه ولم أتلقى تعاليم مثل تلك التي تعلمتها في جامعة الأزهر”.
  • “في الأزهر الشريف تعلمت العديد عن الإسلام، ورافقت الشيوخ والعلماء”.
  • يقول أمير الشعراء أحمد شوقي: “قم في فم الدنيا وحي الأزهرا، وانثر على سمع الزمان الجوهرا، واجعل مكان الدِر إن فصلته، في مدحه خرز السماء النيرا”.

شاهد أيضاً: كلمة الصباح عن الصدق للإذاعة المدرسية

لقد توصلنا بذلك إلى نهاية هذا المقال الذي جاء استجابةً لبحث عدد كبير من الأفراد لا سيما الطلبة الأزهريين الراغبين بتناول الحديث عن منظومة الأزهر الشريف ضمن فقرات الإذاعة المدرسية والإشادة بفضل هذه المنظومة العريقة كواحدة من أشهر وأعرق المؤسسات التعليمية.

قد يعجبك