كبسولات زوليباك Zollipak لعلاج حرقان المعدة والحموضة

may moka 21 يونيو 2021 , 19:16

كبسولات زوليباك Zollipak لعلاج حرقان المعدة والحموضة الحموضة وحرقان المعدة من الأعراض التي يعاني منها الكثير من الناس، وذلك يرجع إلى بعض أساليب الحياة الخاطئة، حيث يتسبب تراكم الدهون في المعدة إلى ارتفاع نسبة الحموضة في الدم، وذلك يؤدي إلى إرتفاع نسبة الحموضة في الدم، وقد يحتاج بعض المرضى إلى ادوية فعالة للقضاء على حموضة المعدة والحرقان، وفيما يلي نتعرف على كيفية استخدام كبسولات زوليباك Zollipak لعلاج حرقان المعدة والحموضة

استخدام كبسولات زوليباك Zollipak لعلاج حرقان المعدة والحموضة

يدخل هذا الدواء في علاج بعض الأمراض التي ينتج عنها حموضة المعدة والحرقان كأثر جانبي، ومن بينها:

  • يدخل في علاج ارتجاع المرئ، حيث يتسبب هذا العرض في زيادة حموضة المعدة والشعور بالحرقان المستمر.
  • يستخدم هذا الدواء في علاج التهاب المعدة والتقرحات المعدية، التي تنتج عن استخدام بعض الأدوية والمسكنات الشديدة.
  • يستخدم هذا الدواء في علاج بعض الأمراض الناتجة عن تناول بعض الأكلات الدسمة، والتي تتسبب في زيادة الحموضة في المعدة.
  • يساهم هذا الدواء في علاج جفاف الحلق والشعور بالحموضة الشديدة، والتي تكون ناتجة عن زيادة عصارة المعدة.
  • يعمل الدواء على التخفيف من أعراض عسر الهضم، حيث تتسبب بعض العادات اليومية الخاطئة في عسر الهضم.

جرعات استخدام كبسولات زوليباك Zollipak لعلاج حرقان المعدة والحموضة

يتم تحديد الجرعات المناسبة من هذا الدواء بناء على الحالة المرضية، والغرض من استخدام الدواء، ولكن هناك بعض الجرعات التي يتم التعامل بها في أغلب الأحيان وهي:

  • يتم تناول جرعة محددة من تركيز 30 مجم قبل الوجبات الرئيسية، حيث تساعد على التقليل من الشعور بالحرقان.
  • يمكن أن تكون الجرعة زائدة عن هذا المعدل، حيث يتم تناول قرص قبل كل وجبة، وذلك للتقليل من حدة الشعور بالالتهاب في المعدة.
  • تكون مدة العلاج الخاص بهذه الأعراض من أسبوع واحد لأسبوعين، وقد تمتد الفترة إلى أبعد من ذلك، حيث يكون العلاج أكثر من هذه بناء على الحالة.
  • في بعض الحالات يتم الإعتماد على جرعات أقل، حيث تكون الحالة قد تعاني من أعراض أقل حد من الشعور بالحرقان والالتهاب.

موانع استخدام كبسولات زوليباك Zollipak لعلاج حرقان المعدة والحموضة

هناك بعض المحاذير التي يجب الإبتعاد عنها في حالة تناول هذا الدواء، ومن بينها:

  • يحذر تناول هذا الدواء للأطفال والحوامل والمرضعات، لأنه يضعف امتصاص الفيتامينات والمعادن، وبالتالي يجب التوقف عن تناوله.
  • إذا كان المريض يعاني من الضعف العام والانيميا، يفضل أن يتم التوقف عن تناول هذه الدواء، حيث انه يقلل من امتصاص الجسم للحديد والماغنسيوم والكالسيوم.
  • يتم استخدام هذا الدواء تحت اشرف الطبيب في حالة إصابة المريض بالفشل الكلوي، او بإلتهاب الكبد الوبائي.
  • يفضل عدم استخدام هذه الدواء في حالة وجود بعض الاضطرابات في القلب، حيث أنه قد يتسبب في تغير حالة القلب وضرباته الطبيعية.

مضاعفات استخدام كبسولات زوليباك Zollipak لعلاج حرقان المعدة والحموضة

هناك بعض الآثار الجانبية التي تنتج عن استعمال هذا الدواء لمدة طويلة من الوقت، ومن بينها:

  • قد يشعر المريض بالحاجة إلى التقيؤ باستمرار، وهذا يكون من ضمن فاعلية الجزاء في التقليل من حموضة المعدة، وبالتالي يكون المريض بحاجة إلى استشارة الطبيب لمعادلة حموضة المعدة.
  • يتسبب هذا الدواء في الشعور ببعض آلام البطن، كما قد يتسبب في تهيج القولون، وبالتالي يفضل في هذه الحالة تناول الأطعمة التي تهدئ من هذا التهيج مثل العسل او الحليب البارد.
  • يمكن أن يتسبب هذا الدواء في ارتفاع انزيم الكبد، وبالتالي قد يشعر المريض بالحموضة أيضاً، لذلك يجب التوقف عنه واستشارة الطبيب.
  • يمكن أن يتسبب الدواء في جفاف الحلق، وبالتالي يتم تناول الكثير من السوائل لتعويض هذا الجفاف.

والجدير بالذكر في النهاية، أنه يجب الإلتزام بطعام صحي خالي من الدهون المهدرجة، كما يفضل أن يكون الإنسان على التزام بمواعيد محددة للنوم والأكل، فهذا يعمل على تحسين وظائف الأمعاء والكبد والكلى، ويجنب الإنسان اللجوء إلى العقاقير الطبية.

استخدام كبسولات زوليباك Zollipak لعلاج حرقان المعدة والحموضة
استخدام كبسولات زوليباك Zollipak لعلاج حرقان المعدة والحموضة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *