قصيدة ابن الرومي في الأخفش، هي واحدة من القصائد التي نالت شهرة واسعة حتى وقتنا هذا، حيث قام بكتابة هذه القصيدة بسبب خلاف قد نشب بينهم بسبب رجاحة وعذوبة كلمات ابن الأخفش في إلقاء الشعر وانتقاء الألفاظ، وهذا كان يستفز داخل ابن الرومي روح الشاعر، وكان يحاول كل مرة أن يكتب أبيات من الشعر تضاهي جمال أبيات الشعر الخاصة بالأخفش، ولكن في نهاية المطاف، وعند نفاذ صبر ابن الرومي على الأخفش، قام بكتابة الكثير من القصائد التي هجاه فيها، لذا قررنا أن نقوم بذكر قصيدة ابن الرومي في الأخفش، وتعريف مبسط عن شخص ابن الرومي ومن يكون، بالإضافة إلى تعريف الأخفش وما المقصد من هذا الاسم، والسبب الأساسي الذي دفع ابن الرومي في هجاء الأخفش.

قصيدة ابن الرومي في الأخفش

لقد قام ابن الرومي بهجاء الأخفش في الكثير من قصائده، واشتهرت هذه القصائد بشكل كبير، وحازت على إعجاب العديد من الأشخاص محبي الشعر، حيث أنه كان معروف في قديم الزمان أن الشعراء يمدحون بعضهم بكلمات الشعر، ويهاجمون بعضهم أيضا بكلمات الشعر، لذا كان الأمر عاديا بالنسبة للجميع، ولم يثير حنق، أو ضيق واعتراض أحد، لذلك قررنا أن نذكر وتأتيا ليكم ببعض الأبيات من قصيدة ابن الرومي في الأخفش.

ألا قُل لنحويِّكَ الأخفشِ

أنِسْتَ فأقصِرْ ولم تُوحِشِ

وما كنتَ عن غيَّةٍ مُقصِراً

وأشلاءُ أُمك لم تُنْبَشِ

تحدّيتَ صَلّاً وفي نفْثه

نذيرٌ فأقلِع ولم تُنهش

أبا حسن إنّني سائلٌ

فاعدد جواباً ولا تَدْهش

أليسَ أبوك بني آدمٍ

فأنَّى طُمسْتَ ولم تُنقَش

ولمْ جئتَ أسودَ ذا حُلكةٍ

ولم تأتِ كالحية الأرقش

لقد غُشّ فيك أبٌ غافلٌ

فما دُهمةٌ فيك لم تُغشَش

أبٌّ ذو فِراشٍ ولكنه

لأيِّ البرية لم يُفرَش

أما والقريض وأسواقه

ونَجْشك فيه من النُّجَّش

ودعْواك عرفان نُقَّاده

شاهد أيضاً:-أجمل قصائد الشاعر طلال الرشيد 2023

يتضح لنا من الأبيات السابق ذكرها مدى فظاظة الكلمات، وقساوة معانيها، وشدة ألفاظها التي انتقاها ابن الرومي لتليق بالأخفش وتكون معبرة عن مدى ضيق ابن الرومي وسخطه على الأخفش بشكل كبير بسبب ما كان الأخفش يقوم به، حيث أنه كان يقف على باب ابن الرومي وينظم أبيات من الشعر، ويتليها على عتبة بابه، فيرقُ إلى سماعها ابن الرومي، ويقسم بأنه لن يخرج من بيته إلا بعد أن يقوم بكتابة قصيدة توازي جمال ما ألقاه الأخفش، ولكن مع تكرار الأمر ضاق ابن الرومي وقام بهجاء الأخفش، وهذا ما دفع الأخفش إلى اللجوء للعديد من الحكام لكي يتواصلون مع ابن الرومي من أجل التوقف عن كتابة قصائد تسئ إليه، ويذكر فيها اسمه بهذا الشكل الخالي من الرحمة والشفقة، وذلك رغم تفاخر الأخفش في الكثير من الأحيان بذكر ابن الرومي له في قصائده.

من هو ابن الرومي

هو شاعر ينتمي للعصر العباسي ولد عام 836،  كما عرف عنه أنه يستخدم ملكة الكتابة والشعر في التعبير عن مكنوناته الداخلية، وآرائه الفكرية تجاه المجتمع والأشخاص، كما أنه تميز في مجال كتابة القصائد وتنوع أدائه فيها فكتب المدح، والهجاء، وخط بقلمه معاني تحمل الحزن والفرح، كما عرف عنه بأنه عانى كثيرا في حياته، ولقى من العذاب ألوان، وهذا كان له تأثير بليغ على كتاباته للعديد من القصائد، فالكثير منها كان يحمل الطابع الحزين الغير متفائل، وذلك بسبب النكبات الكثيرة والصعوبات التي واجهها حتى توفاه الله عام 896.

من هو الأخفش

أن الأخفش هو مجرد لقب أطلق عليه، ويقصد به صغير العينين في اللغة العربية، ولكن الاسم الحقيقي له هو أبو الحسن على بن الفضل، وهو شاعر كبير اشتهر بأبياته الجميلة عذبة المعنى، طيبة الكلمات، كما أنه عُرف بأنه من الأشخاص الذين كثر الهجاء فيهم من قبل ابن الرومي، وذلك بسبب حالة التنافس التي كانت متواجدة بينهما، ولكن ذلك لم يكن يزعج الأخفش أبدا بل كان يفتخر دائما بأن ابن الرومي يذكره في أبياته.

شاهد أيضاً:-اشهر قصائد الشاعر أحمد رامي

قد يعجبك