قصص السندباد أو ما يطلق عليها قصة الف ليله وليله هي من القصص التي نسمعها زمان وتشتهر بشكل كبير و عالمي لما تقوم بتقديمه من دراما رائعة كما أن هذا السندباد يحب المغامرات بشكل غير معقول ويمارس أيضا التشويق، من خلال  هذه المغامرات التي يفضلها.

قد يهمك:-قصص مؤلمة من عالم المخدرات قصيرة

قصص السندباد

ولكن في هذا الوقت كانت في الخلافة العباسية كما أن هذا السندباد كان تاجر من التجار التي يقوموا ببيع بعض الاشياء ولكن كان يعمل أيضا السندباد تاجر مثله وفي يوم من الأيام سمع هذا السندباد انه يوجد حفله كبيرة سوف تقام داخل منزل في دولة بغداد وسوف يتم تواجد العروض البهلوانية والمسرحيات العائلة التي يفضلها السندباد ويشاهده دائما.

ذهاب السندباد الرحلة 

وبالفعل ذهب السندباد والرحلة او مايطلق عليها هذه الحفلة و يقوم بالدخول فيها ويشاهدها لكن السندباد قد اخذها صديقه معه في هذه الحفلة لكي يبدأ بتوزيع كمية من المياه على جميع البيوت التي تتواجد فيها هذا المنزل وكان صديق السندباد يطلق عليه الشاطر حسن ولكن هذه الحفلة قد أثرت على السندباد بشكل كبير مما ادى إلى رؤيته لها وجعل بعد ذلك عمله هو أن يذهب بشكل مستمر مع عمه في جميع أنحاء العالم لكي يكتشف كل ما هو جديد و قرر ايضا السندباد ان يعيش مع عمه ولكنه ترك والديه في عمل التجارة التي كان يعمل.

قد يهمك:- قصص عن الصبر على أقدار الله المؤلمة قوية

الطائر ياسمينا مع السندباد

ولكن الطائر ياسمينا إذ هو من الطيور التي كانت تذهب بشكل كبير  دائما مع السندباد في جميع الرحلات التي يقوم بها بالإضافة إلى ذلك فهو يساعد ايضا في الاطلاع على المرور بكل ما يراه ولكن الطائر في الأصل كان أمير يطلق عليها الشكل الجميل ولكن الساحرة، قامت بتحويل هذه الاميره إلى طائر اخذها السندباد لكي تلف معه جميع أنحاء العالم.

ولكن قد حدث الانفصال في السفينة التي تتواجد في عرض البحر ولكن حدثت حادثة كبيرة فرقت ما بين العم والسندباد، ولكن السندباد قابل الطائر المتكلم وهذه تعتبر من ضمن المعجزات والمغامرات التي وجدها، ولكنه ونجح فى وجود هذا السندباد وانتصار بشكل جميل و لكنه فضل الشجاع يعتبر هذا من ضمن الانتصارات التي وجدتها هذا السندباد ويرجع ذلك إلى حب وشجاعته على المغامرات والحياة الخيالية التي يعيشها كما يعمل ايضا السندباد إلى مشاهدة المناظر الخلابة،  بالاضافة الى ذلك قام مع وجود رجل يطلق عليه بابا الذي كان يعمل مع عدد كبير من اللصوص وكان على بابا هذا بارع في السرقة و فتح الاقفال المغلقة وكان ايضا على بابا يستخدم الحبل ولكنه في وقت من الأوقات قدر ترك الأشخاص اللصوص التي كان يعملون معه وذهب في المغامرات المثيرة والشيقة مع السندباد.

وكان يسافر معهم في هذه المدينة التي شاهد فيها علاء الدين وهو رجل مميز جدا لدى الفانوس السحري ولكن وجع رفاقه في الطائر الضخم الذي يأكل و يشرب و انتصر في الاخر سندباد ولكنه نجح أيضا في جمع الأحجار طبعا بالإضافة إلى ذلك فك السحر التي كانت عليه أن يجعل الطائر إنسان، وفك السحر، من خلالها في رفاقه واصبح لديها هيئة مميزة، أفضل بكثير مما كانت عليه هذا الطائر انتصرت على هذا الزعيم الشريره

لذلك قال استفدنا من هذه القصة أن المغامرات دائما الشيقة قد تساعدنا في الكثير من الامور لانها دائما السفر أو المغامرات نستفيد منها بسبب العديد من الأمور التي تمر بنا وبسبب ايضا ان السحري هو الشيء الغير طبيعي في حياة لذا قام السندباد بطرق الساحر والتخلص الطائر من السحر العين التي قد تصيبه.

قد يهمك:-قصص عن الصبر على أقدار الله المؤلمة قوية

قد يعجبك