قصة الابرص والاقرع والاعمى مكتوبة

‪ليلي جبريل 12 مارس 2021 , 03:06

قصة الابرص والاقرع والاعمى مكتوبة كاملة تعتبر قصة الابرص والاقرع والأعمى من أكثر القصص التي تم ذكرها في صحيح البخاري ومسلم وقد رواها أيضا أبو هريرة رضي الله عنه فهذه القصة قد كانت من القصص التي قد رواها لنا الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام لكي نستفيد من خلالها ونأخذ عبرة وموعظة ونتعلم الصبر فتتحدث قصة الابرص والأعمى والأقرع عن ثلاثة أشخاص أتي لهم ملك وأعطاهم مجموعة من النعم فلكل منهم رد فعل مختلف سنعرفه فيما يلي.

قصة الأبرص والأقرع والأعمى

كان يوجد ثلاثة أشخاص يعيشون في عهد بني اسرائيل حدثت معهم قصة نتعلم من خلالها الصبر والقوة وتحمل الأذى الذي يرسله الله وتوضيح أهمية النعمة وسوف نوضح لكم فيما يلي كيف تعامل كلًا منهم.

هؤلاء الثلاثة أشخاص كان لكل واحد منهم مرض معين ابتلاه الله به فكان الأول مصاب بأحد الأمراض الجلدية وهذا يعرف بالأبرص وكان هذا الداء الذي يعيش به، والثاني أقرع لا يوجد له شعر في رأسه، والثالث أعمي لا يستطيع الرؤية.

فقد جاء لهم الملك وسألهم أن يخبروه بما يتمنونه ويريدون أن يحققه الله لهم فوجه السؤال للأبرص فأجابه الابرص أنه يتمني أن الله يزيل عنه المرض ويرزقه الكثير من الخير والمال وسأله ماذا يزيد بالمال الذي يأخذه فقال إنه يحب الأبل فدعا له الملك الي الله سبحانه وتعالي فقد ذهب عنه المرض ورزقه مائة من الأبل

ثم ذهب وسأل الأقرع عن الشيء الذي يتمني أن يحدث له فقال له يريد رجوع شعره وأن يرزق بمال كثير فسأله وبأي شكل وصورة تريد هذا المال فقال له انه يحب الابقار فدعا الملك الي الله أن يرزقه ما طلب منه فرزقه الله ما يتمني.

وعندما سأل الأعمى أجاب أنه يريد أن يرد له بصره ويرزقه مال ووجه له السؤال في أي صورة يريد عليها المال فأجابه أنه يحب تجارة الاغنام وبالفعل حدث ما تمني ورزقه الله بالكثير من الأغنام ليرعاها ويحصل من خلالها على كل الخير والرزق وايضا أعاد له بصره بعد دعاء الملك له الي الله

رد فعل الثلاثة رجال بعد فترة من الزمن

بعد فترة ذهب الملك الي الابرص وأخذ يمثل عليه دور رجل أبرص يحتاج لمال أو يعطيه من الإبل لأنه مريض وضعيف ويريد مال فرفض الرجل الذي كان أبرص وأنكر وجود ما يطلبه الملك،

فذهب ايضا الي الاقرع وتمثل في شخص أقرع وطلب منه ابقار أو يعطيه مال ولكنه رفض أيضا وفعل مثل ما فعل الأبرص ورفض إعطاء الملك من النعم التي يتمتع بها.

وذهب للشخص الذي كان أعمي وأخذ يمثل عليه ويطلب منه المال لأنه مريض فأعطاه المال الذي طلبه منه ورضي عنه الله.

لابد أن يعاقب الله كلًا من الأبرص والأبرص ويأخذون جزاء ما فعلوا ودعا الملك الي الله لكي يعاقبهم على نكرانهم لفضله ونعمه.

وكان عقاب الأبرص والاقرع أن الملك دعا عليهم الي الله ان يعودا كما كانوا وبالفعل استجاب له الله ورجع كل واحد منهم لحالته الاولي ولكن الأعمى جزاه الله على ما فعل وظل يتمتع بما وهبه الله وشكر الله أنه لم يرجع الي ما كان عليه من قبل وهذا جزاء من حسن عمله فهو رجل تقي وشاكر ومخلص لربه.

فوائد قصة الاقرع والأبرص والأعمى

من خلال هذه القصة نتعلم الصبر وأن الله إذا ابتلي انسان مريض يريد أن يختبره ويعرف قدرته على التحمل والصبر ليعطي كل شخص مقدار ما صبر وتحمل فكل شخص يجازيه الله على عمله

لا بد أن يشكر الانسان ربه علي كل النعم التي يتمتع بها فكلما شكر الانسان ربه كلما زاده الله رزقًا وخير وكلما كان ناكر وجاحد للنعمة تذهب من أمامه ويعاقبه الله عقاب شديد ويغضب على من يفعل ذلك.

التحدث عن نعمة الله من الأمور المهمة والتي يجب على كل انسان ان يذكرها دائما فلا يجوز لأي شخص أن ينكر نعم الله سبحانه وتعالي كما فعل الابرص والأقرع فدائما نكون مثل الأعمى الذي اعترف بفضل الله وأعطي الرجل مما رزقه الله.

إذا أنكر شخص نعم الله تزول من أمامه كما فعل الأبرص والأقرع فعندما جاءهم الرجل وطلب منهم أن يعطوه مما رزقهم الله أنكروا النعمة وكانت عاقبتهم زوال النعمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *