قصة أصحاب الكهف مختصرة للأطفال

‪ليلي جبريل 7 مارس 2021 , 11:11

قصة أصحاب الكهف مختصرة للأطفال هناك العديد من القصص الدينية تم ذكرها فى القرأن الكريم ومن اشهر هذه القصص هى قصة أصحاب الكهف الذى تم تسمية سورة من سور القرأن الكريمبها وهذه السورة تشرح أحداث هذه القصة بشكل مبسط وايضا تقدم العديد من الدروس المستفادة منها وتعتبر قصة اصحاب الكهف هى واحدة من اروع القصص الدينية فى القرأن الكريم.

من هم أصحاب الكهف

قديما أثناء العصور الزمنية القديمة كان يوجد مجموعة من الأشخاص كان هؤلاء الأشخاص يقومون بإرتكاب المعاصى والذنوب ولا يعرفون طريق الحق كما أنهم كانوا يقومون بعبادة الأصنام والأوثان وهذه المجموعات من الأشخاص ظهروا خلال فترات حكم دقيانوس ولكن خلال هذه الفترة ظهر مجموعة من الشباب يعترضون على كافة الأفعال والأعمال التى يقوم بها هؤلاء الأشخاص السابق ذكرهم وكانوا يريدون أن يقوموا بعبادة الله الواحد الحق ويقومون بتوحيده سبحانه وتعالى.

ولكن عندما علم الأشخاص العاصيين لم يتقبلوا أبدا وجود أشخاص موحدين بالله عز وجل فقاموا بمضايقتهم ومهاجمة عقيدتهم أيضا فعندما رأى الأشخاص الصالحين هذه الأفعال خطر على تفكيرها فكرة الهرب من هؤلاء العاصيين والبعد عن الكفر والشرك بالله الذى يتبعونه هؤلاء الأشخاص فلذلك قرروا الخروج من هذه القرية سريعا للإبتعاد عن كل أفكار الضلال التى يتبعونها.

الذهاب إلى الكهف

عندما قرر هؤلاء الأشخاص الإبتعاد عن هذه القرية تجمعوا وخرجوا منها وقاموا بالدخول إلى الكهف جميعهم وبذلك يكونوا نجوا من الكفر والضلال السائد فى القرية التى كانوا يعيشون بها وبعد دخول هؤلاء الأشخاص إلى الكهف كانت رحمة الله سبحانه وتعالى تحاوطهم حيث كانت الشمس عندما تشرق كانت تقوم بالتمايل على الكهف يمينا ويسارا حتى لا تقوم بالتساقط العمودى على هؤلاء الأشخاص وتقوم بإحداث حروق لهم وإصطحب هؤلاء الأشخاص عند ذهابهم الكهف.

ولكنهم تركوه خارج الكهف حتى يكون حماية لهم من أى شخص أخر يحاول الدخول إلى الكهف وعندما تم سرد هذه القصة كان هناك العديد من التساؤلات عن عدد هؤلاء الأشخاص فكانت إجابة هذا السؤال أن عدد أصحاب الكهف لم يتم تحديده كما جاء فى كتاب الله العظيم أن عددهم كان يتراوح بين 5 أو 7 أشخاص والكلب معهم.

نوم أصحاب الكهف وبعثهم

أثناء تواجد كل هؤلاء الشباب داخل الكهف حدث معهم العديد من المعجزات ومن أشهر هذه المعجزات أنهم ظلوا نائمين فى هذا الكهف لسنين طويلة وفترات زمنية كبيرة جدا بلغت 309 عام ولم يشعر هؤلاء الشباب أبدا بنومهم طوال هذه الفترة وعندما قاموا بالإستيقاظ بعد هذه الفترة لم يكونوا مدركين لطول هذه المدة التى كانوا نائمين بها وظنوا أنه غلبهم النعاس لفترة قصيرة وبعد إستيقاظهم شعروا جميعا بالجوع فقاموا بإرسال أحدهم بعملة حتى يقوم بشراء الطعام لهم.

وعند خروج هذا الشخص من الكهف تفاجأ كثيرا من كل ما راه خارج  الكهف حيث إستغربه الأشخاص خارج الكهف كثيرا وشعروا أيضا بالإستغراب من مظهره وشعروا أيضا بالخوف منه وتعجبوا تماما من هذه العملة التى يحملها فهذه العملة توقف العمل بها من مئات السنين وعلى الفور قام أهل البدة بالذهاب إلى حاكم بلدتهم حتى يخبروه بحقيقة ماشاهدوه وبهذا الشاب، بعدما رأى هذا الشاب أهل البلدة تعجب كثيرا مما رأه خارج الكهف خاصة بعدما سمع من أهل البلدة أنهم جميعهم موحدين بالله سبحانه عز وجل وأنه تم القضاء على الظغاة من أكثرمايقرب من 300 عام.

فعاد هذا الشاب لأصحابه فى الكهف وبدأ بشرح كل ماشاهده خارج الكهف لأصحابه فشعروا بعدها بعدم الرغبة بالعيش بعد ذهاب كل ماكانوا يعرفونه فى هذه البلدة فقاموا بالدعاء إلى الله أن يختارهم ويقبض أرواحهم فقام الله سبحانه وتعالى بقبض أرواحهم جميعا مرة أخرى بعد بعثهم من فترة النوم الكبيرة التى مروا بها وبعد موت هؤلاء الأشخاص جميعا كان هناك العديد من الإقتراحات من أهل البلدة ومنها القيام ببناء مسجد للحصول على البركة منهم ولكن حتى وقتنا هذا لم يتم التعرفعلى الإقتراح الذى تم العمل به من أهل هذه البلدة.

بعض الأمور المتعلقة باصحاب الكهف

بعض إنتشار قصة أهل الكهف كان هناك العديد من الأسئلة التى تتعلق بهذه القصة ومن أشهر هذه الأسئلة هى

ماهو العصر أو الزمان الذى حدث به هذه القصة : هناك العديد من الأشخاص ذكروا أن هذه القصة كانت فى عهد سيدنا عيسى ومنهم من ذكر أنها كانت بعصر الرومان وحتى الأن لم توجد معلومة أكيدة عن زمان القصة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *