قصة أصحاب الجنة كاملة أصحاب الجنة هو أحد ألفاظ القرآن الكريم، وقد شاع استخدامه مع أحد الرجال الصالحين وورثته بأهل اليمن، كان كتابيًا قبل بعثت حبيبنا محمد عليه الصلاة والسلام، عدد أبناءه 5، يعيشون بقرية “ضروان” وتمثل ورثهم عن أبيهم في بستان.

شاهد ايضا:قصة أصحاب الجنة كاملة

ما الذي حدث بعد أن ورث نظرتياد الجنة عن أبيهم؟ 

  • كان الأب منتظم بإخراج زكاة ثماره، لكن عقب أن تولى أولاده البستان، قاموا بمنع توزيع الثمار كما اعتاد الأب طيلة حياته.

قصة أصحاب الجنة كاملة

  •  تبدأ القصة بأن واحدًا من رجال اليمن الصالحين كان لديه بستانًا ذي خيرٍ وفير.
  • كان الرجل دائم الشكر لربه، فكان يوزع المحصول لثلاثة أجزاء، جزء للفقراء/ آخر للمساكين/ والثالث لأهله وذويه.
  • وعقب وفاة الرجل ورثه أبنائه الخمس، وتضاعف حمل الجنة بهذه السنة، لكن الطمع أعمى عيونهم وأبوا أن يخرجوا الصدقات كعادة أبيهم.
  • حيث قام أحد نظرتياد باتهام أبيه بالأحمق لتوزيعه ثلثي المحصول سنويًا وقرر منع هذا ليتضاعف المال.
  • الذي سيحصلون عليه، بينما طلب منهم الولد الأوسط أن يلتزموا بما سلكه أبيهم طيل سنوات حياته.
  • لكن باقي الإخوة رفضوا وسايرهم أخيهم الأوسط بالإكراه، لكن ما ترتب على ذلك لم تحمد نتائجه.
  • فقد حرمهم الله كافة الثمار، حيث روي أن النيران قد التهمت المحصول.
  • وروي أيضًا أن الثمار فسدت بسبب الصقيع أثناء نومهم، وعند استيقاظهم.
  • لتنفيذ خطتهم المزعومة، تفاجئوا بالثمار محروقة ولا شيء يمكن جمعها.
  • علموا أن هذا هو عقابهم من عند الله وأخذوا يلقوم اللوم كل على الآخر. ليذكرهم أخيهم الأوسط مجددًا .
  • أن هذا بسبب عدم شكرهم وتسبيحهم للرحمن، هنا اعترفوا بخطأهم نادمين، سائلين الله أن يعوض عنهم بالدنيا ويعفو عنهم بالآخرة.

ما تضمنته قصة أصحاب الجنة من دروس لنا

شاهد ايضا:قصة الاميرة والوحش مكتوبة

  • ضرورة إخراج كافة الصدقات وأي زكاة تخص المحصول، وذلك لما لهم من أثرٍ في تطييب النفس.
  • لا يمكن اسقاط الزكاة بأي خداعات أو تحايلات سواء لفظية أو فعلية.
  • الحرص على جني الثمار نهارًا وليس ليلًا ليأخذ الفقراء والمساكين حقوقهم.
  • التوقف عن مدح نعم الله أمر يستدعي العقاب.
  • الصدقة والزكاة تحفظ كل من الرزق والولد وتصلح الحال.
  • استمع لنصيحة من حولك، فقد تكمن بها نجاتك.