فوائد عشبة كف مريم وأضرارها وأهم المعلومات عنها من النباتات العشبية ذات الفوائد الطبية والعلاجية المتعددة، حيث تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية التي تؤثر على معدلات الهرمونات داخل الجسم، مما يزيد من الخصوبة لدى الجنسين ويساعد في علاج الكثير من المشاكل الجنسية، وسوف نتناول ذلك بالتفصيل فيما يلي.

عشبة كف مريم

  • عشبة كف مريم هي إحدى النباتات الحولية أو الفصيلة اللويزية، وهي عبارة عن شجيرة صغيرة تحتوي على أزهار بنفسجية اللون وثمار صغيرة بحجم حبوب الفلفل الأسود، موطنها الأصلي هو دول حوض البحر المتوسط ودول غرب آسيا، ويتم تجفيف أوراقها واستخدامها في علاج العديد من الحالات مثل عسر الطمث وتخفيف آلام القولون والمعدة، هذا وقد أثبتت الدراسات فعاليتها في علاج العقم وتأخر الإنجاب وتخفيف آلام المفاصل الروماتيزمية.

فوائد عشبة كف مريم

تحتوي عشبة كف مريم على الكثير من الخصائص العلاجية، ومن أهم فوائدها:

  • تقليل أعراض ما قبل الحيض: مثل العصبية والاكتئاب والحالة المزاجية السيئة، القلق، الانتفاخ، الألم الجسدي
  • تحسين الخصوبة لدى المرأة: حيث تعمل على تحفيز إنتاج الهرمونات الأنثوية الأستروجين والبروجيسترون.
  • علاج الانتباذ البطني الرحمي: وهو عبارة عن نمو بطانة الرحم خارج الرحم، وهي من الحالات المرضية الناتجة عن عدم توازن مستويات الهرمونات.
  • مقاومة الأورام الليفية الرحمية: وهي أيضًا من الحالات المرضية الناتجة عن خلل مستويات الهرمونات، في حين تعمل عشبة كف مريم على إعادة توازن هرمونات البروجسترون والأستروجين، وبالتالي تقلل من فرصة ظهور هذه الأورام.
  • علاج حبوب الشباب.
  • علاج تضخم البروستاتا.
  • علاج تأخر الإنجاب.
  • علاج عسر الطمث.

فوائد عشبة كف مريم للبشرة

تحتوي عشبة كف مريم على العديد من الآثار العلاجية التي تساعد على علاج الالتهابات الجلدية، إلى جانب التخلص من حبوب الشباب.

  • تساعد عشبة كف مريم على التخفيف من أعراض الحساسية والالتهابات الجلدية الناتجة عن لدغات الحشرات والتعرض للشمس.
  • تعمل أعشاب كف مريم على علاج مشكلة حبوب الشباب خلال مرحلة المراهقة والتي تظهر نتيجة حدوث التغيرات الهرمونية في مراحل النمو المختلفة، حيث تتميز عشبة كف مريم بقدرتها على استعادة التوازن الهرموني داخل الجسم.

شاهد أيضًا: فوائد عشبة الزعتر البري وأضرارها وأهم المعلومات عنها

فوائد عشبة كف مريم للشعر

تعتبر عشبة كف مريم من الأعشاب المفيدة للشعر حيث تعمل على:

  • تقوية بصيلات الشعر وتنشيط الدورة الدموية وزيادة كثافة ونمو الشعر.
  • تقوية فروة الرأس والقضاء على الدهون الزائدة وقشرة الشعر.
  • علاج تساقط الشعر ومحاربة الصلع المبكر.
  • تعمل على إعطاء الشعر النعومة واللمعان والقوة.
  • تحتوي على خصائص مضادة للالتهابات، تعمل على علاج الحكة الجلدية والحساسية والأمراض الجلدية التي تصيب فروة الرأس مثل الثعلبة والصدفية.
  • القضاء على حشرات الرأس.

فوائد عشبة كف مريم للحمل

  • تعمل عشبة كف مريم على معادلة مستويات هرمونات البروجسترون والأستروجين لدى النساء، وهي الهرمونات المسؤولة عن زيادة معدلات الخصوبة لدى المرأة، كما يعمل توازن الهرمونات على علاج الأورام الليفية والتكيسات التي تصيب الرحم والمبايض وتؤدي إلى تأخر الإنجاب، حيث تتميز باحتوائها على حمض اللينوليك وهو قادر على الارتباط بمستقبلات هرمون الأستروجين.
  • كما تحتوي عشبة كف مريم على مستقبلات الدوبامين في الدماغ، ولذلك فهي تساعد على تقليل نسبة هرمون البرولاكتين، والذي تؤدي زيادة إفرازه إلى تقليل معدلات البروجسترون، وبالتالي يؤدي إلى تأخر الإنجاب، وتعمل عشبة كف مريم على مقاومة هرمون البرولاكتين، مما يساعد على تنشيط الخصوبة لدى المرأة وتنظيم فترات الحيض.

شاهد أيضًا: فوائد عشبة رجل الأسد وأهم المعلومات عنها

فوائد عشبة كف مريم للرجال

تعتبر الأعشاب الطبيعية من الاتجاهات العلاجية التي أصبح العالم يتجه إليها، وذلك تجنبا للآثار السلبية الناتجة عن الأدوية الكيميائية، وتعتبر عشبة كف مريم من الأعشاب المفيدة في تحسين مستويات الهرمونات للجنسين، حيث تساعد على علاج الذكور في الحالات المرضية التالية:

  • علاج العقم: أشارت بعض الدراسات المعملية والتي نشرتها مجلة Pakistan Journal of Biological Science عام 2007، أن عشبة كف مريم لها القدرة على علاج حالات العقم عند الرجال وذلك من خلال تنشيط إنتاج هرمون ملوتن، وهو الهرمون المسؤول عن تنشيط هرمون التستوستيرون والجسم الأصفر.
  • علاج تضخم البروستاتا: أشارت تم نشرها عام 2008 أن عشبة كف مريم مفيدة في علاج تضخم البروستاتا، وذلك من خلال احتوائها على مركبات مضادة لتكاثر الجذور السرطانية، كما تساعد على التخلص منها وقتلها.

أضرار عشبة كف مريم

تعتبر عشبة كف مريم من الأعشاب التي تساعد على استعادة التوازن الهرموني، من خلال تحفيز الغدد الصماء على إفراز بعض الهرمونات الأنثوية أو الذكرية، ولذلك فيجب أن يتم تناول هذه الأعشاب بصورة معتدلة، على ألا تزيد عن كوب أو كوبين لمدة ثلاثة أشهر، حيث قد تؤدي إلى ظهور بعض الأضرار التالية:

  • اضطرابات المعدة.
  • القيء والغثيان.
  • زيادة الوزن.
  • الطفح الجلدي أو حبوب الشباب.
  • صعوبة النوم.
  • غزارة الطمث.

شاهد أيضًا: فوائد عشبة الراوند وأهم المعلومات عنها

وإلى هنا نصل إلى ختام هذا المقال، بعد أن قدمنا لكم من خلاله الكثير من المعلومات عن فوائد عشبة كف مريم وأضرارها وأهم المعلومات عنها، وهي من الأعشاب الطبيعية التي المفيدة، ذات العديد من الخصائص العلاجية، وقد قدمنا لكم فوائد استخدامها في علاج العقم عند كل من السيدات والرجال.

قد يعجبك