التعامل مع الطفل يحتاج لدراسه و وعي كافي لتربيته وتنشئته بطريقه سليمه وصحيحه تساعد على تنميته ولمعرفة فائدة تخصيص وقت للعب والرقص مع طفلك فى المرحلة العمرية نظرتيى طفلك لديه شخصيته المستقلة، يوم عن يوم تزداد بداخله النشاط والطاقة والحيوية، كذلك الجرى والحركة وتعلم المشي والتى يفعلها بشكل تلقائي مثلها مثل التدريبات الرياضية المعتادة. حان الوقت كى تأخذ جزء من وقتك تشاركيه اللعب والرقص وممارسة النشاط بشكل دائم. كما يقول د. إبراهيم شكرى وهو إستشارى الأطفال العديد من هذه النصائح.

فائدة تخصيص وقت للعب والرقص مع طفلك فى المرحلة العمرية نظرتيى

فكل من نظرتياد والبنات كلاهما لديهم نفس الوزن وكذلك نفس الطول إلى أن يصلوا إلى مرحلة البلوغ، حيث يبدأ الطفل الطبيعي فى أولى كلماته ويضع جملا وعبارات ويجمع حصيلة من الكلمات ما بين 17 إلى 20 كلمة، ويعبر عما يحتاجه ويهزى بكلمات غير مفهومة أثناء اللعب.

يخطو بشئ من الثقة ويزيح الألعاب كبيرة الحجم كما أنه يتحرك بها، يعشق الجرى على الأريكة واللعب بالوسائد ، ينتابه شعور بالسعادة والرقص عند سماع الموسيقى والأغاني. لذا يجب على الأم مشاركة طفلها ذلك ولا تعنفه كما أنه ينشد مقاطع قصيرة مما يسمعه.

العبى مع طفلك وخصصي له بعض الوقت

حددى جزء من وقتك لمشاركته الألعاب والضحك والمرح وبذلك تنمو وتتطور شخصيته ويتفاعل أكثر مع الأخرين. سوف تلاحظين بعض الأفعال التى قد لا تعجبك مثل اللعب فى الشعر أو وضع يده فى فمه فلا تعنفها واتركيه فسوف ينتهى مع مرور الوقت فلا تتعجلي.

سوف تلاحظي عزيزتى الأم أن الطفل يقوم بتنفيذ أى عمل على أكثر من مرحلة فهو يجرى وحده ويترك سريره وحده ويحاول صعود السلم بمفردة ، وهكذا كما أنه يحاول اللعب وحده، عليكى الحفاظ على الطفل والاهتمام به وحمايته ولكن دون إفراط في ذلك حتى لا يؤثر ذلك سلباً على سلوكه ونمط شخصيته المستقلة.

كما أن مشاركة الأم لطفلها اللعب والمرح والرقص تجعل منه شخصية مرحة وواثقة من نفسها، حيث أن جو الأسرة يساعد كثيرا فى هلق شخصية سوية للطفل، وتعود حالة الاب والام النفسية بالسلب او بالإيجاب على أطفالهم، خاصة فى المراحل العمرية الاولى، لذا يجب الاهتمام بالأطفال فى تلك المرحلة المهمة.