علاج أم الدم البطينية اليسرى

admin 14 مايو 2021 , 23:51

أم الدم البطينية هو بروز موضعي للبطين. يعطل نظم القلب، ويضعف وظيفة البطين الأيسر، ويؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب الشديد وفشل القلب. يمكنك الخضوع لعلاج أم الدم البطينية في الخارج. تجرى في البلدان المتقدمة عمليات حديثة على القلب العامل، تسمح بإزالة تمدد الأوعية الدموية، واستعادة وظيفة انقباض عضلة القلب، وإذا لزم الأمر، التخلص من أمراض القلب والأوعية الدموية الأخرى في نفس الوقت.

الأسباب

أم الدم البطينية اليسرى هي من المضاعفات الشائعة لاحتشاء عضلة القلب (النوبة القلبية). وفقاً للدراسة الكبيرة Coronary Artery Surgery Study (اختصاراً CASS)، يتم العثور على تمدد الأوعية الدموية بعد النوبة القلبية في 7,6٪ من المرضى.

يرتبط المرض بتلف جدار القلب. تموت بعض الألياف العضلية بسبب نقص تدفق الدم. بسبب ضعف الجدار، لا يعد بإمكانه تحمل ضغط الدم في البطين الأيسر، لذلك يبرز.

تتشكل 5٪ فقط من حالات تمدد الأوعية الدموية لأسباب أخرى غير النوبة القلبية. يمكن للإصابات أو الرضوح القلبية المغلقة أن تسبب أم الدم البطينية، وفي حالات أندر يمكن أن تسببها الأمراض المعدية أو الأورام.

مبادئ العلاج

يتلقى العديد من المرضى الذين يعانون من أم الدم البطينية اليسرى علاجاً محافظاً. ومع ذلك، فإن نتائج هذا التكتيك يكون أسوأ مقارنة بالجراحة. يمثل خطر الموت في غضون 5 سنوات، وفقاً لدراسات مختلفة، 30-50٪. سبب الوفاة في 50٪ من الحالات هو قصور القلب، وفي 33٪ من المرضى – النوبة القلبية المتكررة.

يقلل العلاج الدوائي من أعراض المرض وقد يحسن معدل ضربات القلب. ومع ذلك، فإنه لا يؤدي إلى اختفاء تمدد الأوعية الدموية. تتدهور حالة المرضى تدريجياً.

يجرى في الخارج العلاج الجراحي للقضاء على تمدد الأوعية الدموية. يشار إليه في مثل هذه الحالات:

  • تمدد (توسع تجويف) البطين الأيسر؛
  • فشل البطين الأيسر؛
  • أكثر من ثلث البطين ينقبض بشكل غير صحيح أو لا ينكمش على الإطلاق؛
  • ظهور نوبات ألم في الصدر إثر النشاط البدني؛
  • عدم انتظام ضربات القلب التي تتجلى في ظهور أعراض؛
  • الكشف عن نقص تروية عضلة القلب عند إجراء اختبارات الإجهاد.

تتم مراقبة المرضى بعد إصابتهم بالنوبة القلبية. يتم فحصهم مرة كل 6 أشهر. إذا لم يكن هناك ما يشير إلى ضرورة إجراء العلاج الجراحي، فإن المريض يتلقى العلاج المحافظ فقط. إذا ساءت حالة المريض، يشار إليه بالخضوع لإجراء عملية جراحية.

العلاج الجراحي

تتضمن العملية الجراحية استئصال أم الدم وإغلاق العيب برقعة الداكرون. تجرى في الخارج أحدث أنواع العمليات، التي تسمح بتكوين الشكل البيضاوي للبطين وتطبيع وظيفته.

تجرى التدخلات الجراحية دون ربط الشريان الأبهر، وبدون جهاز القلب والرئة. يجعل ذلك العملية أكثر أماناً ويحسن نتائجها أيضاً. عندما يظل القلب عاملاً، يرى الطبيب أي أجزاء منه تتقلص وأي أجزاء لا تتقلص. يسهل ذلك عليه تمييز النسيج الندبي عن الطبيعي.

غالباً ما يقوم المتخصصون الأجانب أثناء التدخل الجراحي بإجراء معالجات إضافية. على سبيل المثال، يمكنهم استبدال صمامات القلب التالفة وإجراء تطعيم مجازة الشريان التاجي وإزالة عيب الحاجز البطيني.

إلى من تلجأ؟

يمكنك الخضوع لتشخيص وإصلاح أم الدم في الخارج للحصول على أفضل النتائج. سيجد أخصائيو شركة Booking Health مستشفى مناسباً يتخصص في جراحة القلب وعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية لدى الأطفال أو البالغين، وسينظمون رحلتك بالكامل. يمكنك مقارنة الأسعار على موقع الشركة وحجز برنامج طبي بسعر منافس. باستخدامك خدمات Booking Health، لن تحصل فقط على أعلى مستوى من الرعاية الصحية فحسب، بل يمكنك أيضاً توفير ما يصل إلى 50٪، حيث تنخفض تكلفة العملية بسبب عدم وجود رسوم إضافية للمرضى الأجانب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *