عقوبة التحرش في السعودية بحسب القانون السعودي

مي 7 أكتوبر 2021 , 14:38

عقوبة التحرش في السعودية بحسب القانون السعودي، حيث شهد المجتمع السعودي في الآونة الأخيرة حوادث يحمل مضمونها قيام أفراد بالتحرش، بدأ الأمر يظهر منذ عامين عن طريق هاشتاج متحرش القصيبي لأحد الأشخاص يقوم بالتحرش بفتاة داخل سيارتها، ومطالبة الأفراد بالقبض عليه والقيام بمحاكمته، فما هي عقوبة التحرش في السعودية بحسب القانون السعودي؟

قانون التحرش

التقاليد والأعراف السعودية طرأ عليها الكثير من الأفكار والمعتقدات المأخوذة من الغرب، فالمجتمع السعودي مجتمع مُحافظ إلى أقصى حد.

أحد الأمور التي ظهرت مؤخراً في المملكة العربية السعودية وتم الابلاغ عنها كثيراً في الآونة الأخيرة هي ظاهرة التحرش.

يأتي رفض المجتمع السعودي والمؤسسات الإنسانية والحقوقية عبر اتخاذ إجراءات كان من أهمها إصدار قانون رادع لهذا الأمر وهو قانون التحرش.

قانون التحرش موجه إلى أولئك الذين يعانون من مشكلات نفسية ولا تردعهم الأحكام الشرعية وأحكام السنة والقرآن، قام النظام السعودي بإصدار قانون مكافحة التحرش لردع كل هؤلاء.

القانون صدر بعقوبة قدرها عامين وغرامة لا تزيد عن مائة ألف ريال سعودي، وهو يصدر في حالة تكرار مرتكب الواقعة للتحرش.

أما قيامه بالتحرش بأحد الأطفال أو تحرش بشخص من نفس الجنس أو تحرش بأحد من ذوي الاحتياجات الخاصة أو له سلطة على من قام بالتحرش به سواء كان رجل أو امرأة تكون العقوبة السجن لمدة خمس سنوات وغرامة لا تزيد عن 300 ألف ريال سعودي.

عقوبة التحرش في السعودية بحسب القانون السعودي

يُعتبر فعل التحرش من الأفعال المُجرمة محلياً وعالمياً، كما تم اعتبار مثل هذا الفعل تصرف فردي لا ينمُ عن أخلاق وعادات المجتمع السعودي، وقد تم اتخاذ رد فعل ضد هذا التصرف يشمل:

  • السعي الحثيث للإصلاح الاجتماعي الذي حدد ملامحه ولي العهد السعودي داخل المملكة العربية السعودية.
  • صدور قانون مواجهة التحرش الجديد الذي يقتضي بمعاقبة المرتكب لهذا الفعل بالسجن مدة لا تزيد عن عامين.
  • كما حُددت غرامة مالية لمرتكبي التحرش مقدارها 100 ألف ريال سعودي أو ما يعادل 30 ألف دولار أمريكي.
  • والعقوبة بهاتين العقوبتين قد تكونان معاً أو أحدهما فقط لكل من ارتكب فعل التحرش دون فرق بين مواطن وآخر.

ما هو نظام مكافحة التحرش؟

الأفراد والمواطنين غير المختصين في التعامل مع التحرش وقضاياه، نتعرف ببعض التبسيط على هذا النظام المُقرر في المملكة العربية السعودية مؤخراً فيما يلي:

  • يُعد قانون مكافحة التحرش أحد القواعد التي تنظم سلوكيات الأفراد ضد هذا الفعل.
  • يشمل قانون مكافحة التحرش ثمانية مواد قانونية، تحتوي على إجراءات جزائية وأخرى موضوعية.
  • ويُحدد نظام مكافحة التحرش كيفية إقامة الدعوى والجهات المختصة بها.
  • كذلك يُحدد النظام النصوص القانونية الرادعة المواجهة لكل موقف من مواقف التحرش المختلفة.
  • المادة الثانية من هذا النظام جاء فيها أن هدف نظام مكافحة التحرش، في الأساس مكافحة التحرش والحيلولة دون وقوع هذه الجريمة في المجتمع.
  • المادة الثالثة ورد فيها أن تنازل المجني عليه لا يعني انتهاء الدعوى تماماً، بل يحق للجهة المختصة أن تسير في الإجراءات لتحقيق ما تراه من مصلحة عامة وفق نظامها المتبع.

تطبيق نظام مكافحة التحرش

نظام مكافحة التحرش صدر في 16 رمضان 1439 هـ، أي منذ حوالي أربعة أعوام، وصدر فيه أن مفهوم التحرش: هو كل قول أو فعل أو إشارة لها مدلول جنسي، تصدُر من شخص إلى آخر بأي وسيلة كانت، حتى إن كانت عبر الوسائل التقنية الحديثة.

بداية ظهور نظام مكافحة التحرش شهد حدوث بلبلة لدى الكثير من العاملين بمجال القانون في السعودية، لكن مع مرور الوقت ومعرفة ملابسات وأحداث كل قضية واختلافها عن الأخرى، ساهم في إيضاح نظام مكافحة التحرش بطريقة أكبر.

سعي نظام التحرش عبر المادة الثالثة إلى حث كل من تعرض للتحرش أن يقوم بإبلاغ السلطات المختصة فوراً حتى تقوم باتخاذ كافة الإجراءات.

الإجراءات والقوانين والمواد سعت إلى الحفاظ على سرية سير عملية التحقيق والإجراءات بشكل كامل، وهو ما ورد في المادة الرابعة من مواد قانون مكافحة التحرش.

عقوبة التحرش في السعودية بحسب القانون السعودي لا تهاون في تطبيقها، حتى يتوقف ويمتنع كل مرتكبٍ لهذا الفعل عن جـُرمه في حق الآخرين، وحتى يعود المجتمع السعودي إلى عاداته الأصيلة مرة أخرى، تعرفنا على قانون التحرش السعودي في مقالنا هذا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *