سلمى حايك قبل وبعد التجميل، تعتبر سلمى حايك واحدة من الفنانات التي قامت بعمل تجميل في وجهها خاصة في الأنف، وهذا واضح جدًا في الصور المعروضة على مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن الفنانة سلمى حايك أنكرت أنها قامت بعمل أي تجميل في وجهها، كما عبرت عن رأيها في عمليات التجميل قائلة بأن الجمال الحقيقي في الروح وليس في الشكل الخارجي، كما صرحت بكل وضوح عن عمرها الحقيقي وقالت أنه لا يمثل مشكلة بالنسبة لها، والآن سوف نتحدث عن سلمى حايك بالتفصيل في هذا المقال.

رومي القحطاني

سلمى حايك قبل وبعد التجميل

قامت الفنانة سلمى حايك بتحميل بعض الصور الخاصة بها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن أجرت تجميل في أنفها الأمر الذي أدى إلى اندهاش الجمهور والمتابعين بسبب الفرق الذي حدث لها بعد عمل تجميل للأنف.

يعد تجميل الأنف من أكثر الأشياء التي تضيف للوجه رونقًا خاصًا فالأنف تعتبر منطقة هامة جدًا في الوجه، فعندما تقوم الفنانات بعمل تجميل للأنف.

هذه العملية تغير ملامح الوجه بشكل عام وتجعله يبدو أصغر سنًا وأكثر جمالًا وتناسقًا عن السابق، وقامت الفنانة سلمى حايك خضعت لبعض عمليات التجميل والتي منها:

زوج دانة الطويرش

عملية تجميل الأنف

كانت الفنانة سلمى حايك تبدو ذات أنف كبير قبل عمل تجميل في أنفها، ولكن بعد التجميل تغير شكلها وأصبحت أكثر جمالًا من السابق.

عملية تجميل الصدر

من المعروف عن سلمى حايك أنها فنانة ذات قوام ممشوق، وتقسيمات رائعة، فجسدها منحوت مثل التمثال النفيس، ولكن يوجد عيب واحد في جسدها وهو أن حجم صدرها لا يتناسب بأي شكل من الأشكال مع جسدها.

لقد تم نشر مجموعة من الصور القديمة لها والواضح من هذه الصور أن صدرها نحيف جدًا ولا يتناسب مع جسدها ولكن أثناء فترة من الوقت ظهرت بصدر متناسق ومشدود وأكبر حجمًا من السابق.

مما يدل على إجرائها تكبير للصدر فمن غير المعقول أن يكون مظهر صدرها الآن شيء طبيعي.

اقرأ أيضاً: ميسرة قبل وبعد التجميل وأهم المعلومات عنها

نبذة مختصرة عن سلمى حايك

سلمى حايك ولدت في المكسيك ولكنها من أصل لبناني فهي تنتمي لأب لبناني الجنسية وأم من أسبانيا.

فأمها تنتمي لعائلة ثرية جدًا في المكسيك هذه العائلة أصلها روماني كاثوليكي، ولدت سلمى حايك في تاريخ 2/ 9/ 1966 وهي تبلغ من العمر الآن حوالي 55 سنة.

تحمل سلمى حايك الجنسية الأمريكية الميكسيكية، كما أنها تعتنق الديانة المسيحية. كانت سلمى في صغرها تشاهد فيلم بعنوان Willy Wonka & the Chocolate Factory.

هذا الفيلم نمى عند سلمى موهبة التمثيل ودفعها للعمل في السينما وكان ذلك بعد استكمال دراستها في جامعة إيبرو أمريكانا وهي عبارة عن جامعة خاصة موجودة في مدينة تسمى مكسيكو.

دخلت سلمى حايك عالم الفن وكان أول دور قامت بتمثيله هو دورها في أحد المسلسلات المكسيكية الذي كان بعنوان  Teresa.

ثم بعدها سافرت إلى هوليود وهناك أدت دور بجانب الممثل الأسباني المشهور “أنتونيو بانديراس” في أحد الأفلام الذي كان بعنوان Desperado.

الأمر الذي جعلها تشتهر كثيرًا وتصبح معروفة لدى المخرجين والمنتجين الذين طلبوا منها أن تشارك في الكثير من الأفلام والتي منها هذه الأفلام (Fools Rush In , Wild Wild West).

نتيجة للنجاح الذي حققته خلال الفترة السابقة توالت عليها الأعمال الفنية واحد يلو الآخر الأمر الذي جعلها تقوم بتأسيس شركة إنتاج خاصة بها ووضعت لها اسم “Ventanarosa”

اقرأ أيضاً: من زوجة محمد عبده من زوجته وكم عمره

أهم الأعمال الإنتاجية للفنانة سلمى حايك

قامت سلمى حايك بإنتاج أول فيلم في شركتها وكان بعنوان ”El Coronel No Tiene Quien Le Escriba”

حقق هذا الفيلم نجاح كبير غير متوقع وصُنف ضمن أفضل الأفلام الأجنبية وقتها، هذا الفيلم منح المكسيك فرصة دخولها الحفلة التي أقيمت من أجل توزيع الجوائز التابعة لأوسكار.

قامت بإنتاج مسلسل Ugly Betty كونها مديرة تنفيذية في شركة الإنتاج، كما شاركت في هذا المسلسل كونها ضيفة شرف.

حيث نجح هذا المسلسل ورُشحت سلمى حايك لجائزة أحسن ممثلة خلال الاحتفالية 59 المقامة من أجل توزيع الجوائز المقدمة من “إيمي برايم تايم”.

أهم إنجازات سلمى حايك

سلمى حايك خلال مشوارها الفني قامت بالعديد من الإنجازات والتي من أهمها الآتي:

  • شاركت سلمى في مسلسل المكسيكي المعروف باسم Teresa وكان ذلك في 1989 هذا الفيلم جعل منها نجمة مكسيكية مشهورة، الأمر الذي جعلها تسافر إلى لوس أنجلوس لدراسة التمثيل في Stella Adler.
  • شاركت بطولة أحد الأفلام مع الفنان المشهور “أنتونيو بانديراس” وغنت في الفيلم الأغنية المعروفة Quedate Aquí وكان الفيلم بعنوان Desperado وكان ذلك خلال عام 1995، وخلال هذا العام أدت دور في فيلم الرعب الذي كان بعنوان From Dusk Till Dawn حيث كان دورها في هذا الفيلم عبارة عن الملكة الخاصة بـ مصاصي الدماء.
  • في 2001 أدت دور في فيلم Time of the Butterflies، وفي 2003 أدت دور في فيلم Once Upon a Time in Mexico.

الحياة الشخصية للفنانة سلمى حايك

في 2007 ارتبطت سلمى حايك بـ رجل أعمال من فرنسا كان اسمه “فرانسوا أونري بينو” الذي حملت منه وأنجبت ابنتها “فالنتينا بالوما بينو”، وخلال عام 2008 نشرت خبر انفصالها عنه.

ثم بعد ذلك نشرت خبر مرة أخرى بعودة علاقتهما، وأنهما قررا الزواج وبالفعل تزوجا عام 2009 في عيد الحب.

اقرأ أيضاً: من هي ماجي صادق قبل وبعد عمليات التجميل زوجة محمد صلاح

أهم الحقائق عن سلمى حايك

هناك الكثير من الحقائق الخاصة بالفنانة سلمى حايك والتي منها ما يلي:

  • قامت بدور المنتجة والمخرجة في فيلم The Maldonado Miracle الذي تم عرضه عام 2003 حيث تمكنت من الحصول على جائزة “إيمي” بفضل هذا الفيلم.
  • أثناء مشوارها الفني وبسبب النجاح الكبير الذي حققته تمكنت من الحصول على جوائز كثيرة ومن أهم هذه الجوائز جائزة “امرأة العام” التابعة لمجلة غلامور خلال 2001، بالإضافة إلى حصولها على وسام الشرف الفرنسي.
  • بلغت ثروة الفنانة سلمى حايك حوالي 87.4 مليون دولار.

أهم المعلومات الخاصة عن سلمى حايك

الاسم سلمى حايك بينو
تاريخ الميلاد 2/ 9/ 1966 (55) سنة.
الجنسية أمريكية، مكسيكية
الوظيفة ممثلة، ومنتجة، ومخرجة، مغنية.
الديانة مسيحية كاثوليكية
حساب انستجرام Salmahayek
حساب تويتر @salmahayek
حساب فيس بوك Salma Hayek Pinault

والآن نكون قد وصلنا لنهاية المقال بعد أن بينا الحقيقة الكاملة عن سلمى حايك قبل وبعد التجميل وهل فعلا أجرت عمليات تجميل أم لا، كما بينا من تكون وما هي أهم إنجازاتها؟ وكذلك حياتها الشخصية.

قد يعجبك