روايات وحكايات حقيقية مرعبة 2021

Gesy 17 مايو 2021 , 00:37

نتحدث اليوم عن مجموعة مختلفة من روايات وحكايات حقيقية مرعبة والتي حدثت بالفعل لأشخاص حقيقيين والتي تتمتع بالكثير من التشويق والإثارة بالإضافة إلى كونها مسلية للغاية، ولكن لا ينصح بقراءتها للفئات العمرية الصغيرة خوفاً عليهم وعلى قلوبهم الضعيفة.

قد يهمك:-احدث قصه رعب قصير 2021

روايات وحكايات حقيقية مرعبة

نستعرض معكم أهم الروايات المثيرة والمرعبة لمن يرغب في الحصول على أجواء غامضة ومرئية:

 ذهاب طارق إلى الشاليه ليلاً:

طارق هو شاب في العشرينات من عمره، قام بالتخرج من من كلية التجارة ولم يعثر على وظيفة بعد، فكان يقضي يومه في النوم نهاراً والسهر ليلاً، ولكن ذات ليلة كان طارق يشاهد التلفاز كعادته ليلاً، وكان جميع أهل المنزل نائمون في هذا الوقت، وكانت الساعة الثانية عشر منتصف الليل.

قد يهمك:-اسماء اشهر روايات عربية رعب في 2021

ومنهم من كان يذهب إلى المدرسة صباحاً ومنهم من يذهب إلى العمل، وكان طارق يشعر بالملل الشديد حينها قرر فجأة أن يذهب إلى الشاليه الخاص بأسرته وأخذ هاتفه وكذلك مفاتيح السيارة وانطلق إلى الشاليه بأقصى سرعة ثم  وصل طارق إلى هناك وكان الجو هادئ تماماً ولا يوجد أي صوت في المكان سوى صوت الموج والظلام الدامس، وكان لا يوجد هناك مصدر لأي ضوء إلا ضوء القمر حيث أنن ذلك الوقت من السنة يكون وقت امتحانات ولا يوجد أي أحد من الأهالي في هذه الشاليهات وحتى حارس البوابة الذي يوجد في الشاليه لم يكن موجودا حينها.

الرسالة المجهولة:

نزل حينها طارق من سيارته ثم دخل الشاليه وأضاء الأنوار ثم ذهب إلى المطبخ حتى يعد لنفسه بعض الطعام وجلس يشاهد التلفاز، ثم صدر صوت الماء من هاتفه، نظر طارق إلى الهاتف ليجد أحداً ما قد بعث له شيء عن طريق البلوتوث واسمه ضيف، تعجب طارق من هذا حيث أن المكان لا يوجد فيه أي شخص فمن يكون هذا الشخص؟ فتح طارق محتوى هذا الشيء ليجد صورته وهو جالس يشاهد التلفاز قبل قليل ويتناول الطعام تعجب طارق كثيراً مما رأى وظل ينظر من حوله ولكنه لم يجد أحد وظل يبحث في كافة أنحاء الشاليه ولكنه لم يعثر على أحد.

ثم خرج لينظر في الخارج علّه يجد أحد من الجيران والذي لتقتله هذه الصوره من خلف الزجاج ولكن لم يجد احد بالخارج وظن طارق انه يمكن ان يكون احد من اصدقائي يمزح معه ولكن الحقيقة أن طارق لم يخبر احداً بذهابه إلى الشاليه.

وبعد قليل تلقي طارق صورة أخرى وهو خارج الشاليه جنه جنونه وخرج يبحث خارج الشاليه ثم ذهب إلى الماء لعله يجد أحد من الشباب الذي يصطاد هناك ولكنه لم يجد أحد أيضًا وفجأة سمع صوت التلفاز عالي جداً.

وكأن أحد قام برفع مستوى الصوت، فركض مسرعاً للشاليه فلم يجد أحدا ثم قام بإطفاء التلفاز وأخذ يبحث هناك بدون فائدة ثم رأى  أحد ما يجلس في سيارته وهو يضيء ويطفئ الكشافات الأمامية للسيارة ولكن طارق لم يستطيع رؤية من داخل السيارة لأن الضوء كان مسلط على عينيه.

ثم رأى شخص يخرج من السيارة ويرتدي عباءة سوداء ووجهه يبدو عليه اختناق وكان يميل لون وجهه إلى اللون الأزرق وعيناه واسعتان ثم سقط ارضاً، ارتبك طارق منه وحاول أن يخفي خوفه وارتباكه ثم ذهب إليه وقال له من تكون؟ نهض الرجل ولم يجيب طارق ثم صرف بعيد حتى اختفى ولما رأي طارق هذا المنظر تأكد أن هذا الرجل ليس بشر فأخذ هاتفه وسيارته وغادر الشاليه بسرعة.

وكانت هذه من  أفضل روايات وحكايات حقيقية مرعبة تم كتابتها على الإطلاق بمزيج من المتعة والإثارة.

قد يهمك:-قصص كفاح سيدات قمن بخدمة الوطن في مجالات كثيرة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *