رجيم تثبيت الوزن يبحث عنه العديد حيث يعاني كثير من الأشخاص من مشكلة عودة زيادة الوزن مرة أخرى بعد إتباع نظام ريجيم، لذلك يبحثون بشكل مكثف عن ريجيم خاص بتثبيت الوزن، أو نظام معين من أجل تثبيت الوزن وعدم عودته مرة أخرى.

كيفية تثبيت الوزن بعد الرجيم

يواجه الكثير من الأشخاص مشكلة عودة زيادة الوزن مرة أخرى كما في السابق بعد اتباع نظام ريجيم بل نجد أن بعض الأشخاص يكتسبوا وزنا ً ضعف مافقدوه، ولذلك هناك مجموعة هطوات يجب أن يتبعها الأشخاص بهدف الحفاظ على وزنهم بعد الريجيم، ومن هذه الخطوات :

  1. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام:  حيث نجد أن ممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة تساعد بشكل كبير في الحفاظ على ثبات الوزن، لأن هذا يعمل على زيادة معدل الأيض في الجسم، ويقوم أيضاً بحرق كمية كبيرة من السعرات الحرارية التي يستهلكها الفرد، وتقوم بمساعدة الجسم على توازن طاقته، وهذا يعني أن الجسم يقوم بحرق كمية السعرات الحرارية المعتاد عليها كل يوم ويحافظ هذا بدوره على ثبات وزنه.، ونجد أن هناك مجموعة من الدراسات أشارت إلى أن من يمارس الرياضة لمدة نصف ساعة بعدما ينتهوا من الريجيم ويصلوا للوزن الذي يريدونه يمتلكون فرصة أكبر للحفاظ على وزنهم.
  2. تناول وجبة الإفطار : هناك عدة دراسات أجريت في هذا المجال التي توضح أهمية وجبة الإفطار بالنسبة للأشخاص حيث نجد أنهم توصلوا إلى أن الأشخاص الذين يقوموا بتناول وجبة الإفطار بجانب ممارسة الرياضات بصورة منتظمة ويومية أو شبه يومية يساعد هذا على الحفاظ والثبات على الوزن بعد الريجيم.
  3. تناول كميات أكبر من البروتين وأقل من الكربوهيدرات:  حيث نجد أن البروتين يساعد بشكل كبير على تقليل الشعور بالجوع، وهذا يقوم بدوره في المحافظة على ثبات الوزن، حيث نجد أنه يعمل على زيادة المستوى الخاص ببعض الهرمونات التي تعزز الشعور بالشبع. ويخفض أيضاً من مستوى الهرمونات المسئولة عن الجوع.
  4. شرب الماء:  حيث نجد أن الاستمرار والمواظبة على شرب الماء يساعد بصورة كبيرة في الحفاظ على ثبات الوزن لأن الماء تقوي الشعور بالشبع، هذا بالإضافة إلى أنها تقوم بتقليل معدل السعرات الحرارية في الجسم، فعندما يقوم الفرد بشررب من كوب إلى 2 كوب من الماء قبل كل وجبة يساعد هذا في عملية تقليل السعرات الحرارية، ويعمل أيضاً على زيادة نسبة الحرق للسعرات الحرارية في اليوم.

نصائح ينبغي اتباعها عند ذلك الرجيم

  • ينصح بالمحافظة على المواعيد بصورة منتظمة مع الدكتور المسئول عن النظام الغذائي وهذا بغرض معرفة والتأكد من مستوى كتلة الجسم، وأيضاً معرفة نسبة الدهون الموجودة في الجسم.
  • ينصح أن يشترك أحد أفرد أسرة هذا الشخص بأن يتبع معه نفس النظام الغذائي الخاص به وذلك من باب التشجيع.
  • يجب أن يقوم الفرد بحساب عدد السعرات الحرارية كل يوم وذلك من خلال كتابة ومعرفة الأأطعمة المختلفة التي تناولها طوال اليوم.
    تناول حوالى 8 أكواب من الماء يوميًا لزيادة معدل حرق الدهون مع تقليل الشعور بالجوع وتنظيف الجسم من السموم.
  • ينصح بتقسيم عدد الوجبات اليومية على مدار اليوم فبدل من أن يقوم الفرد بتناول ثلاث وجبات رئيسية تحتوي على أطعمة كثيرة يستبدلهما بعدد وجبات أخرى زائدة بشرط أن تكون هذه الوجبات تحتوى على أطعمة خفيفة للغاية وليس بها عدد سعرات حرارية زائدة، كل هذا بغرض تعزيز الإحساس بالشبع.
  • ينصح بتناول الماء بكميات كبيرة جداَ مايقرب من ثمانية أكواب في اليوم لأن هذا يعزز الشعور بالشبع أيضاً.
  • يجب أن يكثر الفرد من تناول الأطعمة الخفيفة والتي ليس بها نسب دهون عالية، ويكثر أيضاً من تناول الفواكه والخضراوات.

 

قد يعجبك