خطبة وطنية قصيرة عن المملكة 1443

elaphmoh3 15 نوفمبر 2021 , 14:57

خطبة وطنية قصيرة عن المملكة 1443، الوطن له أهمية كبيرة في حياة كل ما، والتي يجب على كل ابن من أبناء الوطن معرفة تلك الأهمية، وبناء على ذلك يكون كل منا مستعد للتضحية من أجل وطنه في أي وقت، والوطن نعمة من نعم الله عز وجل على كل منا، ولذلك نقدم لكم في هذا المقال خطبة وطنية قصيرة عن المملكة 1443

مقدمة خطبة وطنية قصيرة عن المملكة 1443

  • خطبة وطنية قصيرة عن المملكة التحلي بالانتماء للوطن أمر واجب على كل منا، مهما كانت وجهة ومقصد ذلك الزمن في أي بقعة كانت من بقاع الأرض.
  • ويجب علينا أن نفدي وطننا بكل ما نملك بالأموال وبالروم والنفس وكل قطرة من قطرات دمائنا، فلذلك علينا أن نتق الله عز وجل في أبناءنا وأنفسنا.
  • علينا أن نسعى جميعا إلى غرس التضحية من أجل الوطن في أنفسنا وفي أولادنا، فالله عز وجل قال في كتابه العزيز” ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب” صدق الله العظيم.
  • ومن أكبر النعم التي انعم الله عز وجل بها علينا هي العيش في أمان وسلام على أرض الوطن، وهي نعمة على كل منا أن يدرك أهميتها.
  • وحب الوطن عبارة عن غريزة في كل شخص منا نولد عليها، ومن أصعب الأشياء التي يمكن أن يعيشها الإنسان منا هي لحظة احتلال وطنه أو طرده من أراضي الوطن.
  • وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلم أهمية الوطن وكان حزين كل الحزن عندما خرج من مكة وهو مهاجر للمدينة، ولما رجع إليها عفى عن كل أهلها.
  • ولذلك يا أخواني في نهاية حديثي في تلك الخطبة أود أن أقول لكم تحلوا بالانتماء لوطنكم.

أقرأ أيضاً : اذاعة مدرسية عن كبار السن واحترامهم كاملة بالمقدمة والخاتمة

خطبة وطنية قصيرة عن المملكة 1442
خطبة وطنية قصيرة عن المملكة 1442

خطبة وطنية قصيرة عن المملكة

  • بسم الله الرحمن الرحيم، ونصلي ونسلم على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، أما بعد أيها السادة الحضور، الوطن كلمة تطلق على كل وطن حر.
  • والوطن الحر هو الذي يكون فيه مواطنيه قادرين على عدم السماح لأي عدو بأن يخطوا خطوة واحدة داخل وطنهم.
  • ولذلك علينا جميعا أن نكون مستعدين في أي لحظة وأي وقت للدفاع عن الوطن ضد أي عدو أو أي مستعمر.
  • وأجر الانتماء الشديد للوطن والتضحية من أجل الوطن عند الله عز وجل ليس هين، ولكن أجره عظيم جدا.
  • وعلينا جميعا أن تأخذ رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم قدوة لنا، فهو أوصانا وصية كبيرة وهي حماية الوطن والدفاع عنه.
  • وفي نهاية خطبتي أود أن ادعوا الله عز وجل أن نعيش دوما في وطننا السعودية تحت وطن حر، وأن يكون التوفيق حليفا لملكنا وولي أمرنا في رفع راية الإسلام.
  • وعلينا أن نتقي الله جميعا، ونبتعد عن الظلم لأنه من ظلمات يوم القيامة، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أقرأ أيضاً : اذاعة مدرسية عن اضرار التدخين وكيفية التخلص منه

خطبة وطنية قصيرة مختصرة عن المملكة

  • أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • أعزاءي الحضور أريد أن أأخذ من وقتكم الثمين القليل من الوقت لنتحدث عن شيء قد يغفل عنه البعض منا.
  • من أنقى السمات التي يمكن أن يتحلى بها الإنسان على وجه الأرض هي حب الوطن والتضحية بالنفس من أجل راية الوطن.
  • والوطن لن يطلب منا الدفاع عنه، ولكن عندما نرى أن الأمر يستحق أن ندافع عن وطننا فعلينا ألا نتردد في ذلك.
  • وعلينا العلم أن حب الوطن غريزة يولد بها الطفل، ولكن رغم ذلك فهذا الشيء يحتاج إلى توعية دائمة وترسيخ ديني في نفوسنا.
  • وعلينا أن نعلم أنه في حالة إذا تبرأ أي منا من وطنه والانتساب له، فهذا يعتبر خيانة للوطن، فهو الذي نعيش تحت سماءه ونأكل من خيراته.
  • وكان صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ينتقلون دائما لأوطانهم، ونرى ذلك في بلال مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • وكان كفار قريش ينادون بلال باسم بلال بن رباح الحبشي وذلك لأنه كان أسمر الوجه، وكانوا يعايرونه ببشرته ووطنه الذي هو سببا في سواده.
  • ولكن بلال كان دائما يفتخر ويعتز بوطنه، ولم يتبرأ منه أبدا، ولذلك علينا جميعا أن نغرس في أنفسنا وأنفس أولادنا حب الوطن.
  • فالوطن نحن نعيش انا سماؤه ونستظل تحت ظله، ونشرب من مياهه العذبة، ونأكل من الخير الذي تنباع أراضي الوطن، فكيف لنا أن تتخلى عن وطننا وقت الحاجة؟

وفي النهاية المملكة العربية السعودية من الأراضي الطهورة التي ستظل على ذلك الوضع الجميل إلى حين انتهاء العالم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *