خطبة محفلية عن اللغة العربية 1443

elaphmoh3 15 نوفمبر 2021 , 14:46

خطبة محفلية عن اللغة العربية 1443، اللغة العربية من اللغات الهامة في العالم وهي لغة القرآن الكريم ولغتنا لغة العرب، وقد حاول الاستعمار كثيرا في القضاء على اللغة العربية ولكن لم يستطع ولن يستطع كذلك، وذلك لأن اللغة محمية من الله عز وجل للحفاظ على كتابه الكريم، وهذا سوف نتعرف عليه في خطبة محفلية عن اللغة العربية.

خطبة محفلية عن اللغة العربية 1443

  • بسم الله الرحمن الرحيم، بسم الله نبدأ بها كل شيء، والصلاة والسلام على نبيه الذي اصطفاه من عباده أجمعين، عليه أفضل الصلاة والسلام.
  • أما بعد يسعدني أن نلتقي سويا في هذا اليوم، فيا أيها الطلبة والطالبات أتوجه لحديثي هذا لكم والسادة الحضور جميعا، ونركز في حديثنا اليوم عن موضوع هام جدا.
  • وهذا الموضوع الذي أريد أن احدثكم فيه هو لغتنا العربية لغة القرآن الكريم التي أهملناها جميعا، واتجهنا إلى اللغات الأخرى التي أصبحت أكثر أهمية من لغتنا العربية.
  • ويجب أن نقف وقفة هنا لكي ندرك أن لغتنا يحاول البعض بل الكثير من الدول الأجنبية إلى طمسها ومحوها، مع أنها لغة مختصة من الله عز وجل بنزول القرآن الكريم بها.
  • واللغة العربية تسمى بلغة الضاد وهي اللغة الأم، وذلك لما يوجد بها من معاني كثيرة وأدب وبلاغة ونصوص، وتلك الأشياء لا توجد إلا في تلك اللغة.
  • ولماذا أن نعتز بلغة أخرى غير اللغة العربية؟ ونحن نعلم جميعا أن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم نطق باللغة العربية.
  • وتحتاج لغتنا منا إلى وقفة كبيرة تكون عبارة عن نهضة لها، من أجل أن تستعيد مجدها وعزتها مرة أخرى بين اللغات.
  • وفي ختام حديثي أود أن أقول لكم أن نهضة لغتنا العربية أمانة في أعناقنا جميعا، فبيدنا نحييها وبيدنا نطمسها.

شاهد أيضاً: إذاعة مدرسية عن المذاكرة والدراسة والتفوق الدراسي كاملة

خطبة محفلية عن اللغة العربية
خطبة محفلية عن اللغة العربية

خطبة محفلية عن اللغة العربية

  • السلام عليكم ورحمة الله، محمد الله على هذا الحضور الرائع ونستغفره الله عز وجل ونأمل أن يغفر لنا جميعا، وعلينا أن نصلي ونسلم على محمد أشرف الخلق أجمعين.
  • أيها السادة والسيدات انتشرت في الفترة الأخيرة العديد من اللغات الأجنبية التي تحاول أن تخل محل اللغة العربية، ويؤسفني أن أقول إنها اقتربت من ذلك بالفعل.
  • ونجد أن الأطفال أصبح كل همهم منذ الصغر هو تعلم اللغة الإنجليزية، ونجد أن عدد كبير من الوظائف المختلفة يشترط في الالتحاق بها تعلم اللغة الإنجليزية.
  • وبالتالي أصبح إهمال اللغة العربية شيء مستفذ لنا جميعا، ولكن علينا أن ندرك أن هناك مؤسسات في دول العالم المختلفة يتم فيها تعليم اللغة العربية فقط للأجانب.
  • ونحن العرب نهمل في اللغة العربية التي هي لغتنا الأصلية بدلا من أن نحافظ عليها ونعتني بها.
  • وفي نهاية حديثي يا أيها الحضور أوصيكم بضرورة تعليم اللغة العربية وقواعدها لأبنائكم منذ الصغر، حتى لا تطمس اللغة وتختفي.

شاهد أيضا:افضل خطبة محفلية عن التخرج قصير 1443

خطبة عن أهمية اللغة العربية

  • بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم أعزاءي المعلمين والمعلمات وأعزاءي الطلاب، أريد أن أتحدث معكم اليوم عن خطبة محفلية عن اللغة العربية وأهمية اللغة العربية في حياتنا.
  • أعتقد أن البعض أو كثير منكم لا يعلم أن اللغة العربية معتمدة ضمن قائمة اللغات التي يتم تدريسها في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • يسعى كثير من الأشخاص في دول العالم المختلفة تعلم اللغة العربية، وذلك بسبب البلاغة والمعاني الكثيرة التي بها.
  • واللغة العربية لها مكانة كبيرة جدا بين لغات العالم، وذلك بسبب القيمة اللغوية والنحوية لها، وفي القارة الأفريقية نجد أن اللغة العربية لغة رسمية لكثير من القبائل والشعوب.
  • واللغة العربية هي لغة القرآن الكريم ولغة رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأحاديث النبوية الشريفة.
  • وقد ساعدت اللغة العربية العديد من الحضارات المختلفة في الظهور، واعتبرت اللغة العربية على أنها على رأس اللغات السامية والراقية حول العالم.

خطبة في مميزات اللغة العربية

  • اللغة العربية لها مميزات كثيرة جدا لا تعد ولا تحصى، وتعتمد اللغة العربية على الصوت بمعنى أنها مرتبطة بمخارج الكلمات.
  • فنجد أن هناك بعض الحروف التي تنطق من اللسان وأخرى تنطق من الحلق، وكلمات أخرى تنطق من الحنجرة.
  • والحديث عن مفردات اللغة العربية يحتاج إلى أيام وشهور لكي نتناول جزء منه، وذلك بسبب غنى اللغة العربية بالمفردات والمعاني.
  • واللفظ في اللغة العربية يتعلق بالتشكيل والتموين وهذا باب آخر من أبواب اللغة العربية، والصرف والنحو في اللغة يعتبر مثل البحر الذي منها من علمه الشديد والكثير.

وفي النهاية فإن اللغة العربية من اللغات العظيمة الموجودة على مستوى العالم، ويوحد الكثير من خطبة محفلية عن اللغة العربية 1442  والتي تعتبر هامة في إحياء اللغة من جديد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *