حواديت قبل النوم جميلة ومسلية عن الطيور

Shimaa mazen 5 يونيو 2021 , 14:22 آخر تحديث : يونيو 2021 , 14:23

يحب الكثير من الأطفال قراءة قصص قبل النوم، ويجب على الآباء أن يقرأوا لأولادهم حواديت قبل النوم جميلة من وقت لآخر ليتعلموا المفيد من القصة، ولكن لا يستطيع الآباء أن يجدوا حواديت قبل النوم جميلة ومناسبة لأطفالهم، لذلك سنقدم لكم في هذا المقال بعض حواديت قبل النوم جميلة للأطفال.

حواديت قبل النوم جميلة ومسلية عن الطيور4
حواديت قبل النوم جميلة ومسلية عن الطيور4

حواديت قبل النوم جميلة 

سوف نقدم لكم اجدد حواديت قبل النوم جميلة:

  • حواديت قبل النوم يمكن أن نقرأها للأطفال ليحظوا بنوم هانئ وأحلام سعيدة.
  • يحب الأطفال أن يقرأ لهم الآباء قصة قبل الذهاب للنوم، فبعض الأطفال لا يستطيعون الخلود للنوم إلا بقصة من والديهما.

قصة العصفور الغاضب

كان ياما كان في سابق العصر والأوان، كان يوجد عصفورين يحبون بعضهم البعض كثيراً، ويتشاركون كل شئ من طعام وأماكن يذهبون لها سوياً، ولم يكونا يفترقان ابداً إلا وقت النوم، وفي يوم من ذات الأيام عندما كان العصفوران يتنقلان من مكان لأخر ليبحثوا عن الطعام، بدأت السماء تغيم وهاجمتهما عاصفة قوية جداً جعلتهم يلجأون لغصن شجرة ليحتموا من العاصفة الشديدة، وكانت الشجرة كبيرة في السن فهي تبدو أنها وجدت منذ الآف السنين، فكانت لها أغصان كثيرة وأوراقها تنتشر بشكل مكثف وكانت رائعة المظهر، وكانت الشجرة تفهم العديد من اللغات ومنها لغة العصافير.

ففهمت الشجرة حديث العصفوران حيث كان أحدهم سعيد بما قسمه الله لهما والآخر كان منزعج ولم يعجبه الحال ابداً، وقال العصفور الغاضب: “لماذا خلقنا الله نلجأ من مكان لأخر دائما، فنحن منذ ولادتنا ونحن نبحث عن بيت وطعام ونذهب لأماكن كثيرة حتى نستطيع أن نجمع بعض الطعام، لماذا لم يجعلنا الله في مكان مخصص لنا نستطيع أن نبني به عِش صغير لننام به ونحتمي به من العواصف دون أن يُهدم ؟” فقال له العصفور الآخر بكل حُب: “لقد فضل الله خلقه عن بعضهم البعض.

فهو يعلم جميع شؤون خلقه ولا نستطيع أن تخفي عنه شيء فهو يعلم ما بداخلك، لذلك يجب علينا أن نرضى بقضاء الله وقدره ولا نعترض على ما نحن عليه الآن، فأن الله له حكمة في كل شئ”، استمعت الشجرة لحديث العصفور وسعدت كثيراً لكلامه، ولكنها غضبت من العصفور الغاضب وقررت أن تلقنه درساً لن ينساه ليرضى بحكم الله وقضائه، فأخذت تهتز بقوة مع العاصفة حتى يخاف العصفور الغاضب، وفي لحظة كار العصفور بعيداً عنها وهو يردد “الحمدلله على هذه النعمة” لأنه لو كان حيواناً آخر لما استطاع الطيران بعيداً عن الشجرة.

سوف نقدم لكم احدث حواديت قبل النوم جميلة:

  • يجب على الوالدين قراءة قصة لأطفالهم ليتعلموا الأطفال المغذى من القصص.
  • القصص مفيدة جداً لخلق خيال واسع للطفل ويحظى بذكريات سعيدة في المستقبل.

قصة الريف والمُهر الصغير

حواديت قبل النوم جميلة ومسلية عن الطيور4
حواديت قبل النوم جميلة ومسلية عن الطيور4

كان ياما كان في سابق العصر والأوان كان هناك قرية ريفية صغيرة، يعيش بها بعض الحيوانات وكان من ضمن هذه الحيوانات مُهر صغير كان به كل معاني الجمال، وكان هذا المُهر يعيش مع والدته في المزرعة الخاصة بأحد الرجال في الريف، كان يأكل ما يريد هو ووالدته يومياً وكل ما يحتاجه كان يأخذه وبزيادة.

وعندما كان ينزل المطر كان المُهر ووالدته يختبئان في الحظيرة الخاصة بهم، وكانت دافئة وجميلة وكانا يعيشان بسعادة وهناء، وفي يوم من الأيام أصاب المُهر الصغير الملل من هذه الحياة المليئة بالنِعم، فأخذ قرار أن يرحل عن المزرعة ويترك بها كل شئ لانه مل من تكرار كل شئ بها، وعندما قال لأمه اخذت تنصحه ليعلم أن ما لديه شئ قيم ولا يملكه جميع الحيوانات، ولكن صمم المُهر الصغير على قراره فاستسلمت الأم وقررت أن تذهب معه لتستطيع حمايته من خطر الطريق.

رحل المُهر الصغير مع والدته وظلوا يبحثان عن مكان آخر ليكملوا حياتهم به وكلما وصلوا الى قرية كانوا يطردان منها بكل ذل وإهانة، وعندما تعبا من الركض وحل الليل عليهما قررا أن يرتاحوا قليلاً، فأخذت الأم الحنونة صغيرها في زاوية ليستطيعا النوم بسلام ولكن كان البرد يلتف حولهما في كل مكان، ولكن تعلم المُهر في هذا اليوم شيئاً مهما، أنه من رحل عن موطنه سيعيش دائما مذلولاً، وهكذا عرضنا حواديت قبل النوم جميلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *