جبران خليل جبران من هو؟ هو فنان برع في معظم أنواع الفن الذي منها (الشعر، الرسم، النحت، الكتابة) كما برع في العلوم التي منها (الفلسفة، وعلم الروحانيات) قدم جبران خليل جبران موسوعة ضخمة من الفن ضمت بداخلها أهم وأبرز أعماله في المجالات السابقة. جبران خليل جبران يعتبر من الشعراء الذين ظهروا في العصر الحديث وانضموا إلى تيار مدرسة المهجر والرمزية وتأثروا بها وقد ظهر تأثيرها في القصائد والقصص والأمثال التي قدمها.

جبران خليل جبران من هو

هو جبران بن خليل بن ميخائيل بن سعد جبران الذي ولد في 6/ 1/ 1883 في مكان يسمى “بشري التابعة متصرفية في جبل لبنان بالقرب من سوريا، وتوفي في 10/ 4/ 1931 وهو في سن 48 سنة.

جبران خليل جبران ينتمي لأسرة مسيحية مارونية، كان أبوه يعمل في رعي الأغنام، وكان يعاني من سوء الأحوال المادية بسبب كثرة الديون عليه.

أم جبران هي “كاميليا رحمة” اسمها بالكامل “كاميليا الخوري اسطفان عبد القادر رحمة” التي ولدت جبران وهي في سن الثلاثين عامًا.

لم يلتحق جبران بالمدرسة في صغره ولم يحصل على التعليم الأساسي، وإنما تعلم على يد كاهن القرية الذي درس له اللغة العربية وعلمه تعاليم كتابه المقدس.

كان والد جبران خليل جبران رجل حاد الطباع شديد القسوة فاسد الاخلاق فقد كان سكير يلعب القمار ولهذا تم القبض عليه وبقيت الأسرة بلا مأوى.

الأمر الذي دفعها للإقامة لدى أحد الأقارب فترة من الوقت، خلال تلك الفترة انقطعت العلاقات بين الأب وأولاده حتى بعد أن قضى عقوبته في السجن وخرج.

فقد سافرت الأسرة إلى الولايات المتحدة في 25/ 6/ 1895 وكان ذلك بعد سجن والدهم بثلاث سنوات.

اقرأ أيضاً: نهال عنبر كم عمرها ومن زوجها  

حياة جبران خليل جبران في المهجر

قامت أسرة جبران ببيع جميع الاغراض المنزلية التي كانت تمتلكها حتى تستطيع أن توفر أغراض السفر، سافرت الأسرة متجهة إلى “الولايات المتحدة الأمريكية”.

حيث اتجهت الأسرة إلى مدينة “بوسطن” وأقامت في حي الصينيين، يعتبر هذا الحي من أفقر الأحياء في أمريكا، بعدها التحق جبران بمدرسة بجوارهم، وعندما ذهب إلى المدرسة في 30/ 9/ 1895 انضم إلى فصل المهاجرين.

وفقًا لنظام المدرسة فهي تقوم بجمع المهاجرين في فصل واحد بهدف تعليمهم اللغة الإنجليزية، ثم بدأ يذهب إلى جمعية خيرية تدعى “دنسيون هاوس” كان من بين الأنشطة التي تقوم بها هو تعليم الرسم حيث انضم إليها.

لفتت موهبة جبران في الرسم انتباه أحد أعضاء الجمعية التي كانت تدعى “جيسي” وهي كانت السبب في تقديمه للمصور العملاق “فريد هولاند داي” الذي كان يعمل مدير لدار النشر في بوسطن.

قام  “فريد هولاند داي” بتشجيع جبران حيث بدأ يعمل معه في زخرفة الكتب، بالإضافة إلى رسم الصور الشخصية، اشتهر جبران كثيرًا بين أصدقاء فريد داي الذي جعل أحد رسومات جبران غلاف للكتاب الخاص به.

أدى تعلق جبران بعالم فريد لقلق الأسرة وخاصة بعد أن أهمل جبران التعليم ووقع في حب زوجة تاجر تبلغ من العمر 30 سنة، الأمر الذي جعله لا يفكر في العودة إلى لبنان من أجل تعلم اللغة العربية.

مما جعل أمه تقوم بإرساله إلى لبنان لكي يبتعد عن الفكر الغربي ويبدأ في تعلم الفكر الشرقي الاصيل.

اقرأ أيضاً: زوج أصالة نصري من هو

بداية جبران خليل جبران وشهرته

كان يتمتع جبران بموهبة قوية جدًا في الرسم باستخدام الألوان المائية، الأمر الذي جعله ينضم إلى “مدرسة الفنون أكاديمية جوليان” الموجودة في باريس في الفترة ما بين (1908 و 1910).

فضل جبران الأسلوب الرومانسي على الأسلوب الواقعي الذي كان موجود خلال تلك الفترة. عندما بلغ جبران 21 سنة أقام لنفسه استوديو خاص به أطلق عليه اسم “استوديو دايز” عام 1904 ليعرض فيه أهم أعماله الفنية.

وفي عام 1908 سافر إلى باريس ليدرس الفن وهناك قابل صديق عمره  يوسف حويك.

الرابطة القلمية لـ جبران خليل جبران

أنشأ جبران خليل جبران “الرابطة القلمية” في نيويورك عام 1920 بمشاركة كل من (ميخائيل نعيمة، ندرة حداد، إيليا أبو ماضي، رشيد أيوب، نسيب عريضة، وعبد المسيح حداد).

كانت جريدة السائح تقوم بنشر كل الأخبار المتعلقة بالرابطة وكذلك النشاطات التي تقوم بها، يعتبر كتاب “الغربال” الذي ألفه ميخائيل نعيمة الدستور الذي مشى على خطاه كل أفراد الرابطة.

غلب طابع الرومانسية على الشعر الذي قدمه شعراء الرابطة حيث أصبحت الرومانسية هي السمة المميزة للشعر العربي المعاصر.

اقرأ أيضاً: عبد الله البكري زوج في الشرقاوي

أسلوب جبران خليل جبران الأدبي

يتمتع جبران خليل جبران بأسلوب مميز اختلف عن أسلوب الشعراء المعاصرين له، حيث كان أسلوبه جديد وغير واضح وقد وصفه بعض زملائه بأنه أسلوب غامض.

لم يتبع جبران خليل جبران نوع واحد في الأدب وإنما كان يكتب في جميع أنواع الأدب التي منها (الشعر، القصص القصيرة، الرسائل، والروايات).

كتب كذلك المقالات التي كانت تتحدث عن (السياسية، الثقافة، الفكر، الفلسفة، وعلم الاجتماع)، كان جبران خليل جبران من الشعراء الأقلية الذين قدموا أهم الأعمال باللغتين (العربية والإنجليزية).

أهم الأعمال الأدبية لـ جبران خليل جبران

قدم جبران خليل جبران كم كبير جدًا من المؤلفات الأدبية باللغتين العربية والإنجليزية والتي منها ما يلي:

  • 1900 ألف أول كتاب باللغة الانجليزية بعنوان ” المجنون”.
  • 1905 ألف كتاب آخر بعنوان “عرائس المروج”.
  • 1908 ألف كتاب  بعنوان “الأرواح المتمردة”.
  • 1912 ألف كتاب بعنوان ” الأجنحة المتكسرة”.
  • 1914 ألف كتاب بعنوان “دمعة وابتسامة”.
  •  1919 ألف كتاب بعنوان ” المواكب”.

الدواوين

في عام 2009 ألف اثنين من دواوين الشعر، كم ألف ديوان آخر عام 2015.

وفاة جبران خليل جبران

توفي جبران خليل جبران في 10/ 4/ 1931 وعمره 48 سنة في نيويورك حيث توفي بسبب مرض الكبد والسل، وتم دفنه في لبنان كما تمنى طوال فترة حياته.

حيث دفن في المكان القديم التابع لدير ” مار سركيس” الموجود في لبنان والذي تم تحويله إلى متحف باسمه ” متحف جبران خليل جبران”.

اقرأ أيضاً: زوج بلقيس فتحي من يكون وحقيقة طلقها

أهم المعلومات الخاصة عن جبران خليل جبران

ملحوظة: جميع الحسابات الموجودة داخل الجدول هي من إنشاء محبي جبران خليل جبران وليست من إنشائه هو شخصيًا.

الاسمجبران بن خليل بن ميخائيل بن سعد جبران
تاريخ الميلادولد في 6/ 1/ 1883 وتوفي في 10/ 4/ 1931 وهو في سن (48) سنة.
الجنسيةلبناني، أمريكي، عثماني
الوظيفةشاعر، كاتب، فيلسوف، رسام، فنان تشكيلي، نحات.
الديانةمسيحي
حساب انستجرامجبران خليل جبران

حساب يهتم بأقوال الشاعر والفيلسوف جبران خليل جبران

حساب فيس بوكجبران خليل جبران

@GibranKhalilGibranPage

حساب تويترجبران خليل جبران

@gbranit

جبران خليل جبران من ، كان عنوان مقالنا الذي حيث قدمنا أبرز المعلومات عن جبران خليل جبران مثل المعلومات المتعلقة بحياته قبل المهجر وحياته في المهجر، الرابطة القلمية التي أنشأها، وأهم أعماله الأدبية بالإضافة إلى وفاته.

قد يعجبك