ثقافة الطفل وتعليمه في مراحل عمره المختلفة

amira 5 ديسمبر 2021 , 18:00

التعامل مع الطفل يحتاج لدراسه و وعي كافي لتربيته وتنشئته بطريقه سليمه وصحيحه تساعد على تنميته ولمعرفة ثقافة الطفل وتعليمه في مراحل عمره المختلفة وتثقيفه منذ الصغر واحدة من أهم النقاط التي يجب أن يركز عليها الآباء، حتى يستطيع الطفل أن يكون معايير وأساليبه الشخصية ومفرداته والتعرف على الطريقة الصحيحة للتعبير عن رأيه ومشاكله وعن ما يشعر به، والثقافة التي تقدم للطفل تختلف من مكان لآخر حسب الثقافة السائدة به، ويظهر ذلك جليًا في الفرق بين الثقافات العربية والغربية، لذلك الثقافة يجب أن تقدم حسب المجتمع الحالي الذي يعيش به الطفل لأنه يؤثر به بشكل كبير.

ثقافة الطفل وتعليمه في مراحل عمره المختلفة

الثقافة لها دور كبير في تكوين جوانب الطفل كلها من الناحية العقلية والمعرفية بما في ذلك من الإدراك والتفكير والتخيل والقدرة على التفكير، وكذلك تسمح الثقافة للطفل بسهولة حل المشكلات الخاصة به والتعرف عليها، وقدرته على التكيف مع ما يحيط به في المجتمع والمنزل والمدرسة، وكذلك تحسن من قدرته على اللعب وممارسة الأنشطة اليومية الخاصة به، لذلك تؤثر الثقافة بدرجة كبيرة على عقلية الطفل وتفكيره وتصرفاته.

تثقيف الطفل بشكل مستمر

  • تثقيف الطفل لا يبدأ منذ أن يصبح قادرًا على الكلام، ولكنه يبدأ من مرحلة مبكرة منذ حمل الأم به وتفكير الوالدين بإنجاب الأطفال، حيث يجب أن يكونوا على دراية وعلم كافي بتربية الأطفال وتعريفهم على الطرق اللازمة والصحيحة لكي يكون الأبناء أذكياء وأصحاء وينعمون بحياة كريمة.
  • وعندما يولد الطفل تبدأ مرحلة أخرى حتى يبلغ عامه الثاني فيجب الاهتمام بالألعاب التي تقدم له وكذلك يفضل تعريفه على الكتب التي تحتوي على الرسومات الملونة بشكل كبير.
  • عندما يصل الطفل لعمره الثالث، يكون الاهتمام بتحريك جسده ومفاصله في الأيدي والأقدام، وجعله يشارك في أعمال بسيطة من أعمال المنزل، وتعريفه على الألعاب التعليمية.
  • عندما يذهب الطفل للحضانة والروضة والمدرسة هنا نقوم بتقديم البرامج التعليمية التليفزيونية الخاصة لتلك المراحل لزيادة ثقافتهم.

تحدثنا معكم من خلال مقالنا هذا عن تعليم و ثقافة الطفل، وكيفية تعليم وتثقيف الطفل، ومنذ متى يبدأ التعليم والتثقيف للطفل، كما ذكرنا لكم مدى ارتباط التعلم والثقافة بالنمو العقلي للطفل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *