تم اكتشاف النفط لأول مرة في إمارة أبوظبي

مي 5 ديسمبر 2021 , 20:36

تم اكتشاف النفط لأول مرة في إمارة أبو ظبي الذي سوف نتناول حياته وجميع التفاصيل المتعلقة به في هذا المقال، وسوف نوضح الدور الهام والآثر العام الذي تركه اكتشاف النفط على طبيعة الحياة داخل دولة الإمارات العربية المتحدة سواء في المرحلة في الجانب الاجتماعي أو السياسي أو الاقتصادي، هذا بالإضافة إلى التعرف على مراحل تطور هذا الاكتشاف، وكم أصبح الاحتياطي الحالي للنفط داخل دولة الإمارات. 

تم اكتشاف النفط لأول مرة في إمارة أبوظبي

تم اكتشاف النفط لأول مرة في إمارة أبوظبي، في عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في العام الميلادي 1966.

وذلك بعد القيام بأول عملية استكشاف للنفط على أراضي دولة الإمارات العربية المتحدة في العام الميلادي 1958.

حيث تولى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان تنفيذ حلم العيش داخل إمارات عربية موحدة تحت راية واحدة قوية وعالية. 

حقول النفط في الإمارات

بعد أن تم إكتشاف النفط لأول مرة في إمارة أبوظبي أخذت العديد من الاكتشافات الأخرى في الظهور داخل جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن أهم هذه الحقول التالي:

  • حقل أم شيف داخل إمارة أبوظبي، حيث يعد من أوائل الحقول النفطية التي تم اكتشافها. 
  • حقل زاكم العلوي وحقل زاكم السفلي، وهذا الحقلان هما الأبرز داخل إمارة أبوظبي نتيجة كمية النفط الناتج عنهم. 
  • حقل بوحصا وحقل شاه وحقل باب وحقل سهل وحقل عصب وحقل الحويلة، جميعها حقول عملاقة وتعد الأكبر داخل دولة الإمارات العربية المتحدة. 
  • أما بالنسبة للحقول النفطية داخل إمارة الشارقة فيبلغ عددها أربع حقول هي حقل المبارك الأول وحقل المبارك الثاني وحقل المبارك الثالث حقل المبارك الرابع، ويبلغ إجمالي ما تنتجه هذه الحقول من نفط ثمانية عشر ألف برميل في السنة. 

اقرأ أيضاً: حقيقة تغيير العطلة إلى السبت والأحد في الإمارات

احتياطي النفط في الإمارات العربية المتحدة

تبينت أهمية النفط الاقتصادية وفي الحياة العملية بعد أن تم إكتشاف النفط لأول مرة في إمارة أبو ظبي، وعليه أصبح من الضروري توفير احتياطي من النفط داخل دولة الإمارات لأهداف سياسية وأمنية، ويبلغ هذا الاحتياطي الآتي:

  • يعتبر احتياطي النفط في الإمارات أكبر الاحتياطات داخل منطقة الشرق الأوسط، حيث يبلغ حوالي 98.63 بليون برميل. 
  • يتواجد داخل إمارة أبوظبي النسبة الأكبر من هذا الاحتياطي والذي يصل إلى اثنين وتسعين بليون برميل. 
  • أما الاحتياطي النفط داخل إمارة دبي فيصل إلى أربعة بليون برميل. 
  • كما أن الاحتياطي داخل إمارة الشارقة  هو واحد بليون ونصف بليون برميل. 
  • أكبر حقل نفطي من حيث الإنتاجية داخل دولة الإمارات العربية المتحدة هو حقل زاكم، والذي يحتل المرتبة الثالثة في الترتيب على مستوى منطقة الشرق الأوسط لإنتاج يصل إلى ستة وستين بليون برميل. 

اقرأ أيضاً: اهم البرامج والدورات لتأهيل الشباب لسوق العمل فى الامارات

تاريخ أبوظبي 

بعد التعرف على متى تم اكتشاف النفط لأول مرة في إمارة أبو ظبي، لابد من إلقاء نظرة سريعة على تاريخ هذه الإمارة العربية الأصيلة فيما يلي:

  • يبدأ تاريخ نشأة الإمارة بعد قيام بنو ياس الذين يعتبرون السكان المحليين لهذه المنطقة في تشكيل مشيخة أبوظبي. 
  • تم ذلك في بداية القرن السابع عشر من خلال استيطان منطقة الظفرة، حيث فرضت قبائل بني ياس السيطرة على جميع المناطق ما بين سبخة مطي من الجهة الشمالية وحتى الربع الخالي من الناحية الجنوبية. 
  • عند منتصف القرن الثامن عشر واصلت قبائل بني ياس التوسع إلى الجهة الشرقية حتى وصلت إلى حدود دولة عمان.
  • تم اكتشاف الماء على جزيرة أبوظبي منذ العام الميلادي 1761 وهو ما يعرف باسم مليح. 
  • اعتمادًا على هذا الاكتشاف استوطنت قبائل بني ياس حوله وأقامت العديد من الأنشطة الإنسانية المتعلقة به. 
  • قام الشيخ شخبوط بن ذياب بن آل نهيان باتخاذ جزيرة أبو ظبي مقرًا دائم له في العام الميلادي 1795. 
  • تمت الموافقة على معاهدة خاصة بالسلام البحري بغرض التخلص من النازعات ما بينت القبائل في العام الميلادي 1853. 
  • تم عقد اتفاقية البريمي في نفس العام ما بين الأمير عبد الله بن فيصل آل سعود والسيد هلال بن سعيد البوسعيدي. 
  • شهد العام الميلادي 1892 خضوع إمارة أبوظبي للحماية البريطانية مثل سائر الإمارات داخل المنطقة، وبذلك أصبحت ضمن ساحل عمان المتصالح. 

مراحل اكتشاف النفط في الإمارات 

تعددت مراحل اكتشاف البترول داخل دولة الإمارات العربية المتحدة منذ أن تم إكتشاف النفط لأول مرة في إمارة أبو ظبي، وفيما يلي توضيح لأهم هذه المراحل فيما يلي:

  • تم  القيام بأول عملية تصدير أول شحنة  نفط في العام الميلادي 1962 وذلك  عبر حقل أم شيف. 
  • كانت إمارة أبوظبي من أوائل الإمارات التي تصدر النفط، وأحدث ذلك نقلة نوعية للدولة حيث كان كامل اعتمادها اللؤلؤ فقط. 
  • شهد العام الميلادي 1966 تولى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الحكم، حيث حرص على تطوير الإمارة والعمل توطيد الاتحاد بين جميع الإمارات وحدث ذلك في العام الميلادي 1971. 

اقرأ أيضاً: الاستعلام عن التعميم برقم الهوية في الإمارات بالخطوات بالتفصيل

سعر النفط في الإمارات 

أصبح من الطبيعي الآن بعد التعرف على متى تم اكتشاف النفط لأول مرة في إمارة أبو ظبي تحديد السعر الحالي للنفط داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، وتأتي هذه الأسعار كالتالى:

  • قامت اللجنة الخاصة بمتابعة أسعار النفط في الإمارات بتخفيض أسعار النفط بشكل نسبي حيث أصبح السعر المحدد للتر الواحد من البنزين من نوع سوبر 98 هو 2.55 درهم إماراتي.
  • حيث بلغ سعره في الماضي بسعر 2.58 درهم إماراتي، هذا بالإضافة إلى تخصيص سعر 2.44 درهم إماراتي للبنزين من نوع خصوصي 95. 
  • أما بالنسبة لسعر بنزين 91 أصبح 2.36 درهم إماراتي مقابل سعر 2.47 درهم إماراتي فيما سبق. 

تكمن أهمية تحديد متى تم اكتشاف النفط لأول مرة في إمارة أبو ظبي، في عهد المغفور له الشيخ الذي قام بتوحيد الإمارات في كونه تاريخ عريق يمهد الطريق لمستقبل عظيم. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *