تفسير سورة النجم مكتوبة للاطفال، يحتوي القرآن الكريم على العديد من السور التي تحمل في طياتها معاني الهداية والصلاح لكافة البشر، وعدد سور القرآن الكريم 144 سورة، في حين تبلغ عدد آياته 6236 آية، وتم توزيعها في 30 جزءًا، ومن السور القرآنية النجم، وهي من السور المكية التي نزلت على النبي محمد صلى الله عليه وسلم قبل الهجرة في مكة، ويبلغ عجج آياتها 62 آية، وفي هذا المقال نقدم لكم تفسير سورة النجم مكتوبة للاطفال.

معلومات عن سورة النجم

النجم هي سورة مكية بإجماع كافة الفقهاء وعلماء الدين، وتقع في القرآن الكريم في الترتيب 53، وتضم 62 آية، 360 كلمة، وتعتبر سورة النجم أول سورة يجهر بقراءته النبي محمد صلى الله عليه عند الكعبة في مكة المكرمة.

تفسير سورة النجم مكتوبة للاطفال

  • وعندما كان النبي محمد صلى الله عليه وسلم يقرأ في السورة، كان الكفار يستمعون لها.
  • وعندما قرأ الرسول الآية التي فيها سجدة قال ابن مسعود رضي الله عنه: (فسجد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وسجد من خلفه إلّا رجلاً رأيته أخذ كفّاً من تراب فسجد عليه، فرأيته بعد ذلك قتل كافراً، وهو أميّة بن خلف).
  • أما سبب نزولها فهو أن المشركين كانوا يقولون أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان يأتي بالقرآن من عنده.
  • ولقد أنزل الله تعالى سورة النجم لكي يرد عليهم وعلى ادعاءاتهم الكاذبة، ولإثبات أن الوحي أنزله الله تعالى على نبيه الكريم.

شاهد أيضا: تفسير سورة الفلق مكتوبة للاطفال بالشرح المفصل

تفسير سورة النجم مكتوبة للاطفال

تعتبر سورة النجم من السور التي نزلت على النبي محمد صلى الله عليه وسلم خلال تواجده في مكة، وقد نزلت بعد سورة الإخلاص وقبل سورة عبس، وهذه السورة تتضمن ثلاثة أقسام هي: القسم الاول: تأكيد عصمة النبي في أمر الوحي، والقسم الثاني هو مناقشة للكفار مع الرد على بعض ظنونهم، أما القسم الثالث فهو: إقامة الحجة على الكافرين في بخلهم، والإنذار بقرب الساعة.

تفسير الآيات المتعلقة بتأكيد عصمة النبي

قال -تعالى: (وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى* مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى* وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى* إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى* عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى* ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى* وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى* ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى* فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى* فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى* مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى* أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى* وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى* عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَى* عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى* إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى* مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى* لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى).

  • الله تعالى يقسم بالنجم عند حلوله في الأفق آخر الليل عند تغير الليل.
  • والمقسم عليه: هو أن الرسول صلى الله عليه وسلم منزهًا في الضلال في علمه.
  • وأن النطق به لا يأتي من هوى نفسه، لأنه يتبع ما أوحي له فقط.
  • ثم ذكر معلم الرسول وهو جبريل عليه السلام خير الملائكة الكرام وأقواهم وأكملهم.
  • وقد اقترب جبريل من النبي صلى الله عليه وسلم لإيصال الوحي، وكان قريبًا منه بقوسين، أو أقرب من قوسين.
  • وهذا يدل على أن النبي المبشرة بالرسالة، وأنه لا واسطة بينه وبين جبريل، فأوحى إليه الشرع العظيم.
  • وقد وافق فؤاد الرسول على الوحي الذي أنزله الله عليه.
  • ثم أخبر تعالى أن النبي محمد قد رأى جبريل ينزل إليه مرة أخرى في سدرة المنتهى.
  • وهي شجرة كبيرة جدًا فوق السماء السابعة، وعند هذه الشجرة جنة تجمع كل أنواع النعيم والسعادة.
  • وقد رأى الرسول آيات الله العظيمة من الجنة والنار.

شاهد أيضا: تفسير حلم رؤية قراءة سورة البينة في المنام لابن سيرين و النابلسي

تفسير الآيات المتعلقة بمناقشة الكفار والردّ عليهم

قال -تعالى-: (أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى* وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى* أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الْأُنثَى * تِلْكَ إِذًا قِسْمَةٌ ضِيزَى)

  • ذكر الله تعالى بطلان عبادة المشركين لمن ليس له أوصاف للكمال شيء.
  • فسموا اللات من الإله الجدير بالعبادة، والعزى من العزيز ، ومناة من المنان.
  • فأصبحوا ملحدين في أسماء الله تعالى.
  • ثم يخاطبهم: أتجعلون لله البنات بزعمكم ولكم البنون، فتلك قسمة ظالمة جائرة.

قال -تعالى-: (أمْ لِلْإِنسَانِ مَا تَمَنَّى* فَلِلَّـهِ الْآخِرَةُ وَالْأُولَى* وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّـهُ لِمَن يَشَاءُ وَيَرْضَى)

  • أنكر الله تعالى أولئك الذين يؤكدون أنهم سيحصلون على كل ما يشاءون في الدنيا.
  • وهم كاذبون، لأن الله هو العالم ، وله الدنيا والآخرة، يعطي منهما من يشاء، ويمنع من يشاء، وليس الأمر تابعاً لأهوائهم،
  • كما أنكر الله تعالى الذين عبدو من الملائكة وغيرهم وزعموا أنها تنفعهم وتشفع لهم، وبين سبحانه وتعالى أن شفاعتهم لا تفيد.

الدروس المستفادة من سورة النجم للأطفال

تقدم سورة النجم للأطفال الكثير من الدروس الهامة، التي تنفعهم في حياتهم، ويمكن من خلالها أخذ الفوائد والعبر وزرعها في العقول للانتفاع منها طوال الحياة، وفي السطور التالية نتعرف على الدروس المستفادة من سورة النجم للأطفال:

تفسير سورة النجم مكتوبة للاطفال

  • يجب على الناس أن يفكروا في عظمة هذا الكون، وأن يعلموا أن هذه السماوات والأرض لم تكن لتخلق بدون خالق عظيم يستحق العبادة والتوحيد.
  • كما يجب العلم أن نبينا محمد هو الصادق الأمين، هدانا الله من خلاله إلى الإيمان، وتحمل أذى المشركين والكذابين، كما بلغنا بما أمره ربه عز وجل أن يفعل من الكتاب والسنة.
  • كما نستفيد أن حادثة الرحلة الاسراء والمعراج هي لطف من الله سبحانه وتعالى على نبيه الكريم، أخبره فيها بما لم يره غيره من الأنبياء-صلى الله عليهم وسلم.
  • لقد خلق الله تعالى السماوات والأرض، وبث فيهما الكثير من أنواع خليقته، والله تعالى قادر أن يميتهم، ويبعثهم مرة أخرى.
  • كما نستفيد من صورة النجم أن الله تعالى قص علينا الكثير من قصص الأقوام السابقة التي تحدت خالقها حتى أصابهم العذاب الذي أدى إلى هلاكهم.
  • وبالتالي لكي نتعلم منهم، وليكونوا عبرة لمن عاند الله تعالى وجحد برسالة التوحيد وأنكرها.

شاهد أيضا: تفسير حلم قراءة سورة الفلق في المنام وما هي دلالات قراءتها

إلى هنا نكون وصلنا لنهاية المقال، وفيه تعرفنا على تفسير سورة النجم مكتوبة للاطفال، وهي سورة مكية بإجماع كافة الفقهاء وعلماء الدين، وتقع في القرآن الكريم في الترتيب 53، وتضم 62 آية.

قد يعجبك