كيفية تغذية الجنين في بطن أمه

Miro 20 مايو 2021 , 00:14

تغذية الجنين في بطن أمه، هذا ما ترغب في معرفة الإجابة عنه جميع الأمهات، فالجنين يحصل على كامل غذائه أثناء فترة الحمل من خلال غذاء الام الذي تقوم بتناوله في جميع وحياتها الغذائية، ومن الضروري جداً أن تحرص الأم باستمرار على تناول الغذاء المفيد الصحي الذي يوفر للجنين كل ما يحتاجه ويساعده على النمو والتطور بشكل سليم، وفي السطور التالية سوف نتعرف على تغذية الجنين في بطن أمه، فتابع معنا عزيزي القارئ ما يلي.

تغذية الجنين في بطن أمه

  • يتغذى الجنين داخل الرحم اثناء فترة الحمل عن طريق مشيمة الأم.
  • وهي العضو الأساسي الذي يتطور داخل الرحم بشكل مستمر.
  • وتقوم بتوفير جميع العناصر الغذائية والمواد وكذلك نقل الأكسجين من الأم إلى الجنين.
  • وتعمل المشيمة أيضاً على التخلص من الفضلات وإزالتها.
  • وهي تتصل بالرحم ويتكون بداخلها الخل السري، ومن خلاله تتصل بالجنين.
  • ومن الجدير بالذكر أن المشيمة بمثابة عضو اتصال بين الأنسجة الام وأنسجة الجنين.
  • والمشيمة لا توجد إلا في فصيلة الثدييات فقط.
  • وتسمح بنقل الكلمات الكبيرة من المواد الغذائية والعناصر الى الجنين قبل موعد الولادة، ومن خلالها تتم عملية تغذية الجنين في بطن أمه.

كيف يتغذى الجنين

  • منذ بداية الحمل يتكوّن الجزء الجنيني الذي يعرف باسم المشيماء.
  • وهو يتكون من مجموعة من الخلايا الأرومات التي تغذي الجنين، وهي عبارة عن تراكيب تشبه الأصابع المتواجدة في اليد.
  • وتسمي الزُّغابات المشيمية، تحتوي المشيمة أيضاً الفراغ بين تلك الزُّغابات.
  • وهذا الحيز أو الفراغ يحيط بالزغابات المشيمية، وبه أيضاً دم الأم.
  • وبداخل المشيمة يتدفق الدم عن طريق الدورة الدموية لجسم الأم، ومن خلال ذلك الحيز تمر الزغابات ثم ترجع مرة أخري إلى الأوعية الدموية الخاصة بها.
  • وبالنسبة لدم الجنين، فهو يتدفق منه في اتجاه الشريانين الرئيسين المتواجدين داخل الحبل السري.
  • وبعدها من شبكة الشعيرات الدموية الخاصة بـ الزغابات المشيمية.
  • ويرجع مرة ثانية الى الجنين عن طريق الوريد السري.
  • ومن الجدير بالذكر أن تغذية الجنين في بطن أمه تلزم الحصول له على نسبة كبيرة جداً من الاكسجين والعناصر الغذائية المتنوعة، وهو لا يتمكن من الحصول عليها بمفرده.
  • ولذلك الدم الخاص الجنين الذي يتدفق داخل الشعرات الدموية الخاصة بالزغابات المشيمية خالى من الأكسجين أو أي أنواع من العناصر الغذائية.
  • ولكن الدم الخاص بالأم الذي خل المشيمة فهو غني جداً بجميع العناصر الغذائيّة والأكسجين الذي يحتاجه الجنين.
  • وهذا الاختلاف يؤدي إلى انتقالها إلى الزغابات ومنها إلى الجنين عن طريق الدم.
  • كما يوجد أيضاً في دم الجنين نسبة مرتفعة جداً من ثاني أكسيد الكربون، وكذلك فضلات الجنين.
  • ولكن في الجانب الذي يوجد به دم الأم، يكون به نسبة قليلة جداً من الفضلات أو ثاني أكسيد الكربون.
  • وهذا يؤدي إلى انتقالها من حيز دم الجنين إلى الحيز الخاص بدم الأم.
  • ثم تقوم اعضاء الأم بالتخلص من غاز ثاني أكسيد الكربون أو من تلك الفضلات بكل سهولة من خلال الرئتين والكلى والكبد.
  • ورغم ذلك لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يتم
  • هناك كلمن دم الأم ودم الجنين معاً داخل المشيمة، وذلك بفضل وجود ما يفصل بينها داخل المشيمة من خلايا الاورمة المغذية من جهة الأم، وخلايا البطانة الغشائية من جهة الجنين.

انسب غذاء لتغذية الجنين في بطن امه

  • يحتاج جسم الأم الحامل طوال فترة الحمل إلى مجموعة كبيرة جداً من العناصر الغذائية، التي تتمثل في المعادن والفيتامينات.
  • فهي بحاجة إلى تناول كمية كبيرة وإضافية بشكل يومي وتصل إلى 350-500 سعر حراري في اليوم تتناولها خلال وجباتها. ويتسبب النظام الغذائي الذي تتبعه الأم و يفتقر الكثير من العناصر الغذائية الهامة إلى التأثير الكبير وبصورة سلبيّة على تطور نمو الجنين بصورة صحية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *