تعرف على طرق الولادة عن المصريين القدماء 2021

Abla 18 مايو 2021 , 20:29

تعرف على طرق الولادة عند المصريين القدماء، لقد برع المصري القديم في جميع المجالات وأثبت منذ قديم الزمن معرفته لكافة الفنون والعلوم وأسس الطب وغيرها من المجالات، ومنذ حوالي أربعة ألاف سنة كتب المصري القديم كل ما قد وصل له من علوم وفنون، وفي مجال الطب قد سجل المصريين القدماء الوسائل المتبعة في الولادة، وطرق العناية بالطفل، وسوف نقوم في تلك المقالة بعرض أسرار الولادة عند المصريين القدماء.

طرق المصريين القدماء لتحديد النسل وطرق الولادة 

 

تعرف على طرق الولادة عن المصريين القدماء
تعرف على طرق الولادة عن المصريين القدماء

 

 ولقد أهتم المصري القديم بمحاولة الحصول على وسيلة معينة تمكن السيدات من منع الحمل، وتلك الطريقة تمت كتابتها على جدران بعض المعابد وعلى ورق البردي، وكان المصري القديم يستعمل نبات محدد وهو نبات السنط لمنع حدوث الحمل، وذلك من خلال وصفة سرية محددة.قد قدم المصري القديم لمجال الطب الكثير من الإختراعات والمنجزات، التي تم تسجيلها على جدران وأعمدة المقابر والمعابد في مختلف البقاع المصرية، ولقد اسس المصري القديم غرف مجهزة للولادة والتي تم وضعها في بعض المعابد.

وقد أوضح المتخصصون في التاريخ المصري القديم أن وسائل تحديد النسل كانت فعالة في تلك العصور، ومن الممكن أن تكون فاعليتها قد أمتدت لمدة عامين، فكان من الممكن أن تتناول السيدات نبتة السنط بخلطة محددة حتى تتوقف عن إنجاب الأطفال لمدة تتراوح بين سنة أو سنتين.

وسائل فرعونية لتحديد جنس المولود واهم طرق الولادة 

 

تعرف على طرق الولادة عن المصريين القدماء
تعرف على طرق الولادة عن المصريين القدماء

 

من خلال خلطة محددة، تمكنت المصريات في العصر الفرعوني من محاولة معرفة جنس المولود، وذلك عن طريق وسيلة معينة، تلك الوسيلة تتمثل في مزج حبوب الشعير  بالبول، وثم الإنتظار لمدة معينة، فإذا نتج عن هذا الخليط قمحًا يكون المولود أنثى، وإذا نتج عن هذا المخلوط شعير فيكون جنس المولود ذكر، ولقد تم كتابة تلك الطريقة على ورق البردي باللغة المصرية القديمة، وأعلن المتخصصون في التاريخ أن تلك البرديات يعود تاريخها لحوالي عام 1350 ق.م.

ولقد أوضحت البرديات أن تلك الطريقة التي يستخدمونها لتحديد جنس المولود، يمكنهم أن يتنبأوا من خلالها عن الحمل الكاذب، ويمكنهم تحديد ذلك في فترة مبكرة جدًا من الحمل، كما أن المصريون القدماء يمكنهم تحديد ما إذا كانت السيدة المتزوجة ستصبح حامل في المستقبل عن طريق وسيلة محددة، وتتمثل في خلط لبن الثدي الخاص بسيدة لديها العديد من الأطفال بعصير البطيخ، وتقوم السيدة التي ترغب في معرفة انها ستكون أمًا في المستقبل بشرب هذا المزيج، فإذا نتج عن ذلك إمتلاء لبطنها فلن تصبح حامل في المستقبل وغالبًا ما تكون عاقر، وإذا قامت بالتقيء يتوقع أن تنجب أبناء في المستقبل.

ماهي إستعدادات المصريين القدماء لفترة الحمل  وطرق الولادة ؟

 

على طرق الولادة عن المصريين القدماء3

طرق الولادة عند المصريين القدماء تشمل بعض الإستعدادات والتي تتمثل في جلوس السيدة الحامل على مقعد مخصص، وتقوم بتثبيت يديها على مقدمة الفخذ، ويقوم الطبيب بعملية التولييد في تلك الوضعية، وبعد الإنتهاء يقوم بغلق الجرح الناتج عن الولادة بادوات خاصة، والتي تستخدم لكي المنطقة.

 وتوجد في مدينة الأقصر بعض من الغرف المتبقية والتي خصصها المصري القديم لعملية الولادة بالتحديد، ويتم فيها تنفيذ طرق الولادة عند المصريين القدماء، كما يمكن رعاية الجنين المولود حديثًا داخل تلك الغرفة، وفي تلك الغرفة يقوم أخرين بمساعدة السيدة قبل بدأ عملية الولادة لتكون في إستعداد تام، عن طريق وضع زيوت متخصصة على جسدها والقيام بتدليكه، كما كان المصريين القدماء يقومون بخطوات تحديد جنس الطفل بداخل تلك الغرف التي غالبًا ما تكون بداخل معابد.

أسرار ولادة حتشبسوت وطريقة ولادتها 

 

الملكة المصرية حتشبسوت والتي أنجبت أطفالًا، لها العديد من الرسومات التي توصف صورة لمشهد ولادتها لابنها، وتلك الرسومات موجودة في معبد بأسمها في منطقة الدير البحري، وتأتي تلك الرسومات بوصف الملكة وهي جالسة على المقعد المختص بالولادة ويساعدها أخرين مثل الدايات.

توجد بعض الرسومات التي توصف المهد الذي يوضع به المولود الجديد، وتصور تلك الرسومات غرفة المولود، والتي يقف فيها من يقدم الهدايا والتي تنبأ بالخير أو بقدوم الشر، ويطلق على من يقدمن الهدايا الحتحورات، وتوصف بعض البرديات أن الاطفال الاثرياء من ابناء الملوك يكون لهم وضعيات مختلفة عن أبناء عامة الشعب، فيتم توفير لكل مولود مرضعة لتقوم برعايته وإرضاعه كبديل عن الأم.

وفي الخاتمة عزيزي القاريء نكون قد شرحنا جميع ما قد ذكرته البرديات المصرية عن طرق الولادة عند المصريين القدماء، وقد اوضحنا وسائل معرفة جنس المولود وطرق العناية بالسيدة الحامل، فالمصري القديم قد أثبت معرفته بالكثير من الامور التي عرفها الطب الحديث مؤخرًا، وبوسائل بسيطة قد وفر حياة ادمية للكثير من المصريين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *