تجربتي مع زواج المسيار

heba 18 يونيو 2022 , 22:15

تجربتي مع زواج المسيار، وهي التجربة التي تبحث عنها غالبية السيدات والرجال لا سيما من الراغبين في الشروع بمشروع زواج مسيار؛ للتعرف على أهم الشروط الواجب توافرها لاكتمال قران هذا العقد، وما يترتب عليه هذا العقد من حقوق للزوج، وحقوق للزوجة، علاوةً على ذلك التعرف على رأي الشريعة الإسلامية في هذا النوع من الزواج، من هنا وفي مقالنا هذا نعرض لكم مجموعة من التجارب؛ بصدد الرد على الباحثين عن تجربتي مع زواج المسيار.

تجربتي مع زواج المسيار عالم حواء

المسيار هو شكل من أشكال الزواج يسمح للأزواج بالعيش بشكل منفصل، ويلجأ إليه الكثير من الرجال، من أجل الابتعاد عن مسؤوليات الحياة في بيته الأول، والتمتع بالعلاقة الحميمة مع الزوجة الثانية، معظم النساء اللواتي يوافقن على الارتباط ضمن زواج المسيار، هم من فئة العوانس والمطلقات والأرامل، وبالرغم من تنازلهن عن جميع الحقوق التي منحها إياها الشرع الإسلامي، إلا أنه بالنسبة لهن هذا الزواج الخيار الأفضل من لا شيء، .وفيما يلي نستكمل الحديث حول تجربتي مع زواج المسيار عالم حواء:

تجربتي مع زواج المسيار

  • منى، 45 عاما ، حاصلة على دبلوم، تقول أنها تزوجت من رجل يحمل الجنسية السعودية، وفي الستينيات من عمره، وهو متزوج ولديه أولاد، وتم الزواج على أساس أن يبقى سرًا ، ولن يوفر لها منزلًا ، ولن يقوم بزيارتها إلا مرة واحدة في الشهر.
  • تقول: وافقت على هذه الشروط لأنني “لم يعد بإمكاني تحمل الإهانات والتلميحات فضلاً عن تسميتي بـ” العانس “خاصة من زوجات إخوتي”.
  • بعد مرور 5 أشهر من الزواج، تشعر  منى بالندم، وتقول: “لا يمكننا أن نحيا حياة الزوجين ، أو حتى أمسك ذراعه ونخرج في الأماكن العامة، وبدأت أشعر وكأنني لست أكثر من سيدة ، عليها أن تنتظر عشيقها ليخصص لها الوقت”.

شاهد أيضا: تجربتي مع أعراض الحمل بولد

تجربتي تزوجت مسيار وحبيتها

يحظى زواج المسيار بشعبية كبيرة في دول الخليج العربي، خاصة في المملكة العربية السعودية، يومكن رؤية الكثير من الرجال السعوديين يبحث عن زيجات مسيار، وبالرغم من أن هذا الزواج قانوني وشرعه في الإسلام ، إلا أنه يسبب قلق وانزعاجا شديدًا لدى الكثير من النساء، وفيما يلي نقدم لكم المزيد من تجربتي مع زواج المسيار:

تجربتي مع زواج المسيار

  • زواج المسيار ظاهرة جديدة في السعودية، وفي العديد من دول العالم العربي والإسلامي.
  • يلجأ لهذه الظاهرة الرجال الغير قادرين على تحمل المزيد من مسؤوليات الحياة، كما وتلجأ إليها الكثير من النساء اللواتي يطلبن العفة والستر.
  • في زواج المسيار، تتخلى الزوجة عن العديد من حقوقها الشرعية، مثل أن يعيش الزوج معها في نفس المنزل وتكبدها بالنفقات اللازمة، أو أن يكون لها منزل مستقل، تجربتي مع زواج المسيار.

شاهد أيضا: تجربتي مع حبوب الميلاتونين في علاج الأرق والقلق

تجربتي مع خطابات المسيار

يقول إحدى الرجال، أنه يوجد الكثير من النساء تبحث عن زواج المسيار لأجل المال والمتعة، وهو حال معظم الرجال، ومن النساء من تدخل فيه لأجل الطمع والنصب ونهب أموال الزوج، وهذا ما حصل بالفعل مع إحدى الرجال، وفيما يلي نقدم لكم المزيد من تفاصيل تجربتي مع خطابات زواج المسيار:

مع زواج المسيار1

  • يروى إحدى الموظفين تجربته مع زواج المسيار، ويقول أنه تواصل مع خطابة على إحدى المواقع الإلكترونية، وقد طلب منها البحث عن زوجة ضمن زواج مسيار.
  • ولقد حذرته الخطابة من الارتباط بالنساء عبر هذا الزواج، وقالت له، أن معظم الفتيات يرغبن بالدخول في زواج المسيار لأجل الحصول على المال وانتزاع الهدايا وغيرها.
  • وبعد أيام اتصلت به الخطابة، وقالت له أنها وجدت عروسًا بنت حلال ومزيونة، واتفق معها على العربون، ثم أعطته رقم العروس
  • بعدها قام الرجل بالاتصال على العروس، واتفق معها على مقابلتها لأجل الرؤية الشرعية عندها في البيت.
  • وبالفعل ذهب وتمت الرؤية الشرعية، وبعد أن تم كل شيء على ما يرام، واقترب موعد الزواج ، اتصل به شخص يحذره من المرأة التي سيتزوجها.
  • وقال له: أنها متزوجة من قبله ثلاث زيجات مسيار، وهي تدخل في زواج المسيار لأجل النصب والخداع والمتعة.
  • وبالفعل تحقق الرجل من كلام المتصل، وعرف حقيقتها الكاملة، ثم اشتكى عليها في الشرطة، وقد تمت إحالتها إلى النيابة لتنال جزاءها.

تجربتي كيفية طلاق زواج المسيار

زواج المسيار هو زواج شرعي، يتم عقده في المحكمة الشرعية، مستوفيًا جميع شروط الزواج الشرعية، وما يجعله مختلفًا عن العقد الشرعي الذي نعرفه، هو أن الزوجة تتنازل فيه عن بعض حقوقها مثل السكن  أو النفقة، أو حقها في المبيت،  وتوجد الكثير من الأسباب التي أدت إلى ظهور هذا النوع من الزواج منها ما يلي:

  • زيادة عدد العازبات غير القادرات على الزواج ، بسبب تأخر الشباب عن الزواج بسبب ارتفاع تكلفة المهور وتكاليف الزواج ، أو لارتفاع نسبة الطلاق.
  • وفي مثل هذه الظروف ، توافق بعض النساء على أن تكون زوجة ثانية أو ثالثة والتنازل عن بعض حقوقهن.
  • تحتاج بعض النساء إلى المكوث في منزل الأسرة ، إما لأنهن المعيلات لأفراد الأسرة ، أو لأن المرأة لديها إعاقة وعائلتها لا يريدون أن يُثقل الزوج بشيء لا يستطيع تحمله ويبقى فقط على اتصال معها دون أن يلقي عبئاً ثقيلاً على نفسه ، أو لأن لديها أطفالاً ولا تستطيع الانتقال معهم إلى منزل زوجها ، وأسباب أخرى.
  • يرغب بعض الرجال المتزوجين في عفاف بعض النساء لحاجتهن لذلك ، أو لحاجتهن إلى التنوع واللذة الحلال ، دون أن يؤثر ذلك على الزوجة الأولى وأولادها.
  • في بعض الحالات  خلال تجربتي مع زواج المسيار، قد يرغب الزوج في إخفاء زواجه الثاني عن زوجته الأولى ، خوفًا من العواقب التي قد تنجم عن ذلك وتؤثر على علاقتهما.
  • غالبًا ما يسافر الرجل إلى مكان معين ويبقى هناك لفترات طويلة، ولا شك أن مكوثه عند الزوجة أسلم له من تركه، وهذه تجربتي مع زواج المسيار.

شاهد أيضا: تجربتي مع نقص فيتامين ب 12 وأعراضه الجسدية والنفسية

تجارب الرجال مع زواج المسيار

أظهرت العديد من التجارب أن معظم الرجال يخفي زواج المسيار عن زوجته الأولى وأولاده، كما وأنه يزور الزوجة الثانية في النهار خلال فترة خروجه للعمل، وأظهرت دراسات أن أهل فتاة زواج المسيار لا يمانع في دخول بناتهن في هذا الزواج، كونه رسمي ويتم في المحكمة بشهود، وفيما يلي نقدم تجربتي مع زواج المسيار:

مع زواج المسيار

  • يقول إحدى الرجال، أنه لجأ إلى زواج المسيار بعد انفصاله الأول، ولقد دخل في سلسلة من زيجات المسيار، في حين لم يستمر أي زواج أكثر من 6 أشهر.
  • ويضيف، أنه يأمل في الحصول على زواج وشريكة لعلاقة دائمة، حيث لم يستطع لهذا الوقت النجاح في إيجاد شريكة حياته الدائمة.
  • ويضيف إن زوجات المسيار ماكرات ، وتميل جميعهن إلى انتزاع المال والهدايا.
  • والرجل غير ملزم بالنفقة فيه على الزوجة والأولاد، فيعفى من دفع ثمنها عليهم، ومع ذلك،  يستطيع أن يدفعها بمحض إراداته، وهذه كانت تجربتي مع زواج المسيار.

شاهد أيضا: تجربتي في علاج قرحة المعدة

وصلنا لنهاية المقال، وفيه قدمنا لكم تجربتي مع زواج المسيار، وهو زواج قانوني وشرعي، معترف به في جميع الدول العربية، ويلجأ إليه الرجال الذين لا يرغبون بتحمل المزيد من مسؤوليات الحياة، كذلك النساء الأرامل والعوانس والمطلقات، أو النساء اللواتي يرغبن بالعفة والستر.

تجارب ناجحة قد تهمك

3.236.221.156

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.