تجربتي في غرفة العمليات

amal 14 مايو 2022 , 19:36

تجربتي في غرفة العمليات، إن دخول غرفة العمليات لأول مرة هي تجربة ليست سهلة، فهي تجربة صعبة ومخيفة بالنسبة للكثيرين، حيث أن غرفة العمليات تحتوي على الكثير من الأجهزة المعقدة التي تجعل الشخص المتحضر لدخولها يشعر بالخوف منها، حيث يتم تخدير الشخص المتحضر لدخول غرفة العمليات، و من خلال مقالنا هذا سوف نتعرف على كيفية التحضير و الخطوات المتبعة قبل دخول المريض لغرفة العمليات بالاضافة الى التعرف على محتويات هذه الغرفة.

تجربتي في غرفة العمليات

حسب تجربة أحد صديقاتي، تقول بأن دخول غرفة العمليات من أصعب التجارب التي مرت بها في حياتها، حيث قامت بإجراء عملية جراحية، حيث أن الأمر ليست سهلاً، لأنه تكونين مخدرة بالكامل أثناء العملية الجراحية، ولكن عند دخولك باب غرفة العمليات قبل التخدير، تشاهدين الكثير من الأجهزة المعقدة، والادوات الحادة، هذا كله يسبب خوف وقلق، غير أنه مدى نسبة نجاح العملية يثير القلق والخوف ولكن بمشيئة الله تمت العملية بنجاح على ايدي دكاترة محترفين.

تجربتي في غرفة العمليات

شاهد أيضاً:  تجربتي في علاج هرمون الذكورة وأهم طرق علاج ارتفاع هرمون الذكورة لدى النساء.

خطوات العناية بالمريض قبل دخوله غرفة العمليات

حيث أنه يتم الاهتمام ورعاية المريض قبل دخوله غرفة العمليات، من أجل أن تُشعر المريض بالراحة والطمأنينة، ولحصول المريض على أفضل النتائج لعمليته، وفيما يلي سوف نعرض لكم خطوات العناية بالمريض قبل الدخول لغرفة العمليات:

تجربتي في غرفة العمليات

  • أولاً:  تسجيل بيانات المريض بالكامل.
  • ثانياً:  العمل على تحسين حالة المريض وراحته.
  • ثالثاً:  اختيار الجراحة التي تعطي أفضل نتائج وأقل ضرر للمريض.
  • رابعاً:  وضع خطة للتعامل في حال حدوث أي مضاعفات قد تنشأ بعد الجراحة.

شاهد أيضاً:  تجربتي في تعديل وضع الجنين وأفضل تمارين لتغيير وضعية الجنين.

 تحضير المريض للعملية

والهدف من تحضير المريض هو التعرف على عوامل الخطر التي من الممكن أن تؤثر على حياة المريض أثناء العملية، وذلك عن طريق:

تجربتي في غرفة العمليات

  • أولاً:  أخذ التاريخ وهي من أهم الأشياء التي يجب معرفتها عن المريض، وهي التالي: ( 1. عادات المريض اليومية مثل التدخين، التي قد تزيد من مخاطر الجراحة، 2. الأمراض التي يعاني منها المريض، 3. تارخ العائلة من الأمراض، مثلاً أمراض السكري أو غيرها، 4. العمليات السابقة للمريض اذا كان قد اجرى عمليات سابقاً. )
  • ثانياً:  الفحص السريري للمريض، وهو يشمل قياس الحيوية وعمل فحص شامل كامل للمريض، فحص تدفق الدم وفحص الأعصاب وفحص رأس المريض.
  • ثالثاً:  الاختبارات الشخصية الروتينية وهي تختلف من مريض لأخر بناء على عمره وصحته وما هي الجراحة المطلوبة له.
  • رابعاً:  الأدوية المستخدمة قبل الجراحة.
  • خامساً:  قبل العميلة يقوم المريض بالمتابعة مع أحد أطبائه، فيقوم طبيبه بشكل مسبق بإجراء الفحص الاولي للمريض، وارسال جميع التقارير الخاصة بالمريض الى الطبيب الجراح المسؤول عن العملية.

شاهد أيضاً:  تجربتي في تصغير انفي بالخيوط والإبر والجراحة.

محتوى غرفة العمليات

تحتوي غرفة العمليات على العديد من الأجهزة والمعدات المختلفة، فهي تحتوي على لكثير من الادوات الجراحية التي تساعد الجراح باداء عمله بشكل دقيق وباحترافية عالية لأجل ضمان العملية ان شاء الله، وفيما يلي اليكم محتويات غرفة العمليات:

تجربتي في غرفة العمليات

  • طاولة العمليات: فهي عبارة عن طاولة مخصصة ومزودة بمفاصل خاصة يمكن رفعها أو ثنيها أو تعديل موضعها حسب رغبة الجراح أو حسب احتياجات العملية الجراحية، فيستلقي عليها المريض أثناء العملية، حيث يتم ربط أحزمة خاصة حول المريض حتى لا يسقط المريض عن الطاولة.
  • ضوء العملية:  حيث يكون هناك ضوء معلق في السقف فوق طاولة العمليات، وهو ضوء شديد السطوع، يستطيع الجراح التحكم فيه من أجل الإضاءة على منطقة العملية لتوضيح الرؤية لديه.
  • آلة التخدير:  فهي أكبر ألة موجود في غرفة العمليات، وبالغالب يكون على رأس طاولة العمليات، حيث يحتوي هذا الجهاز على العديد من الأزرار والأضواء الصغيرة التي تستخدم لإدارة غازات التخدير للمريض، وتحديد الجرعة بدقة على الجهاز.
  • مراقبة الحيوية:  هي عبارة عن شاشة يتم من خلالها مراقبة المريض، وهي في العادة تعرض المعلومات الأساسية للمريض مثل:  معدل النبض، ضغط الدم والأكسجين في الدم، معدل التنفس، درجة الحرارة.
  • مصادر الغاز:  هي عبارة عن فتحات خاصة في الجدران أو السقف تدخل من خلالها غازات التخدير، والاكسحين الى غرفة العمليات، حيث يتم اعطاء المريض الجرعة المناسبة والمطلوبة له عن طريق الية التخدير.
  • أيضاً هناك العديد من الأدوات المهمة التي تحتويها غرفة العمليات من أسلاك وأنابيب، وجهاز التخثير الكهربائي، ومستخرج إفراز، وشاشات معلقة، وأرفف للمستلزمات الطبية، وطاولة خاصة للأدوات الجراحية.

شاهد أيضاً:  تجربتي في تطويل شعري وأفضل وصفات تطويل وتكثيف الشعر.

إلى هنا نكون قد وصلنا الى نهاية مقالنا هذا، الذي من خلاله قمنا بالتعرف على غرفة العمليات وما تحتويه من الداخل، وعلى الخطوات التحضيرية التي يجب القيام بها قبل دخول المريض لغرفة العمليات، فاجراء عملية ليست بالأمر السهل فهي من الأمور التي تثير الخوف لدى المريض.

تجارب ناجحة قد تهمك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.