لكتابة بحث عن مفهوم الطب النفسي يرجع تاريخ الطب النفسي الي قديم الزمان فهو يعالج الأمراض النفسية التي من الممكن أن تصيب الانسان، وهو مثله مثل أنواع كثيرة من أنواع الطب، فقد كان يخجل الناس قديماً من المرض النفسي ويعتبروا الشخص المصاب بالمرض النفسي ميتاً علي قيد الحياة وغير صالح للتعامل مع الأخرين، فكثير من الناس من لدية مريض نفسي كان يعتبره عار علي أسرته فيقوم بخفيه عن أنظار الناس و المجتمع او وضعه في مصحة دون حول منه ولا قوة، قمة الجهل بحق هذا الانسان في العيشة والشفاء وحتي لو محاولة لرجوعه انسان طبيعي كما كان فبالفعل يوجد أنواع معقدة من المرض النفسي لا يتم رجوعها كما كانت طبيعية، ولكن لابد العرض علي طبيب نفسي واستشارته في جميع الحالات والتعامل مع المرض النفسي كأي مرض يمكن أن يصاب به الانسان فأصبحت الناس أكثر وعياً في الأونة الاخيرة وتتعامل مع الطب النفسي والمرض النفسي كباقي الامراض التي تصيب الانسان.

مقدمة بحث عن مفهوم الطب النفسي

  • الطب النفسي هو مجال دراسة العقل لمعرفة والتحقق من إصابتها من عدمه
  • لكيفية معالجة الدماغ ويدرس أيضاً الجهاز العصبي للانسان لكيفية معرفة مشاعره وتحديد تصرفاته
  • فالحالة النفسية تؤثر علي الجهاز العصبي، فيعتمد الطب النفسي بشكل دائم علي عملية التشخيص نفسية الانسان لتحديد حالتة النفسية
  • فيتميز الطب النفسي عن غيره من انواع الطب أنه يعتمد علي السمع فيقوم الطبيب بالسمع للمريض
  • ولا يمكن فحص الدكتور النفسي للمريض مثل الامراض الأخري
  • فهي من الأمراض التي لا يمكن معرفتها بالفحص الطبي ولكن يسأل الطبيب عن تاريخ العائلة من المرض النفسي يوجد او لا.

أنواع الطب النفسي

  • يوجد العديد من أقسام الطب النفسي والمسؤل عن معالجة اى اضطرابات تحدث في السلوك

تظهر علي الانسان المصاب علي هيئة هلاوس بصرية او سمعية والعديد من الامراض النفسية التي وضعها الطب النفسي داخل الاقسام الخاصة بالطب النفسي فمن الاقسام الخاصة بالطب النفسي :

الطب النفسي والإدمان

  • فهو أشهر أقسام الطب النفسي الذي يكون مسؤل عن معالجة الشخص المدمن
  • وبسبب الانتشار الواسع للمخدرات بين الشباب في بداية مرحلة المراهقة ولجوأ معظم الشباب لها
  • جعل من هذا القسم من الطب النفسي والإدمان أكثر انتشاراً، فاهتم الطب النفسي بهذه الفئة من أنواع العلاجات فيتم التعامل مع المريض المدمن بشكل فردي او في مجموعة حسب حالته
  • ويتم تأهيل الشخص المدمن بطريقة كبيرة لتسهيل التعامل مع الأخرين، وفي الطب النفسي للمدمن يتم تأهليه بشكل نفسي لعودتة لحياته الطبيعيه بعد الشفاء التام من الادمان وخروج كل السموم من جسمه
  • كما يعالج الطب النفسي الشخص المدمن من الأشياء النفسية التي جعلت الشخص يلجأ للمخدرات لضمان عدم اللجوأ اليها مرة أخري بعد الخروج من المصحة.

الطب النفسي لكبار السن

  • وقد يختص هذا القسم بالأشخاص الذين يتعدون الخامسة والستون من العمر الذين يصابون بسبب كبر سنهم ببعض الاضطرابات التي تحدث للذاكرة والتي تحدث في النوم وحالات الأكتئاب التي تحدث لاصحاب العمر الكبير
  • والمشاكل الاخري التي تحدث للاشخاص بحكم السن مثل الزهايمر وأمراض الدماغ وغيرها العديد من الأمراض التي تحدث للمتقدمي من العمر
  • فقد يشكل هذا القسم من اقسام الطب النفسي أهمية كبيرة داخل المجتمع
  • لانه يعتمد اعتماد كلي علي معالجة فئة من كبار السن الضعاف الذين يحتاجون للعناية الشديدة والراحة في هذا السن.

الطب النفسي البيولوجي

  • وهذا القسم يعالج الاضطرابات التي تحدث في كيميا المخ نتيجة عن زيادة المؤثرات العصبية أو نقصانها
  • ويتمثل هذا النوع فى أمراض الفصام واضطرابات الثنائي القطب وبعض أمراض الاكتئاب والأدمان أيضاً
  • وقد يسهل علي طبيب المرض النفسي تشخيص هذا النوع من المرض فاذا كان المريض فاقد لشهيته
  • يكون بسبب تعرضه لاحد هذه الامراض النفسية.

الطب النفسي الخاص بالأطفال

  • يعتبر هذا القسم أكثر تعقيداً عن غيره من أقسام الطب النفسي وذلك لأن التعامل مع الأطفال يختلف عن التعامل مع الكبار
  • ويعتبر أكثر تعقيداً لملئة بالتفاصيل الخاصة بالتعامل مع الأطفال
  • وهذا القسم لا يختص بالاطفال فقط بل يهتم باب وام المريض وتدريبهم علي كيفية التعامل مع طفلهم المريض في كل المواقف ومن الامراض التي تصيب الاطفال في هذا السن مرض التوحد والعديد من الصعوبات في التعلم وامراض القلق.

الخاتمة

  • يجب التعامل مع المرض النفسي كباقي انواع الامراض التي تصيب الانسان في مختلف الاعمار
  • ويجب تغير ثقافة الذهاب لدكتور نفسي فالطبيب هو الشخص الوحيد الذي باستطاعته التشخيص لمثل هذه الامراض
  • وجاء ذلك بقوة بعد التقدم الهائل الذي وصل له الطب النفسي في كيفيه تشخيص المرض
  • وبدا التعامل معه وتحديد الادوية المناسبة له فهو ليس مرض يعيب الشخص او اهله.

 

قد يعجبك