إلينا مقاله عن كيفية كتابة بحث عن تاريخ الطبري سوف نقدم بحث عن تاريخ الطبري ، الذي له فضل كبير علينا حيث ترك لنا الكثير من الكتب و الأساطير و القصص التاريخية التي تزال تنير الطريق لنا حتى الآن.

مقدمة عن تاريخ الطبري

  • سيكون البحث شاملاً لما ورد في تاريخ الطبري ، حيث ترك لنا كتاب رائع.
  • كما سنتعرف على نشأة الطبري و كيف كان نشطًا و مجتهداً في الأدب و العلم و حفظ القرآن ، و سوف نتعرف علي تلاميذه الذين قد أتقنوا الكثير من العلوم على يديه.

نشأة الطبري

  • ولد الطبري عام 224 هـ في مدينة أمل بمنطقة طبرستان ، و تميز الطبري بذكائه و نشاطه و بحثه عن الحقائق و عرف بذكائه.
  • و حرص والد الطبري على توجيهه لتعلم و حفظ القرآن الكريم، حيث رأى والده في المنام أن الطبري جالسًا بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • يحفظ و يقرأ القرآن و يحمل سلة يوجد بها حجاره ، و كانت لهذه الرؤية أثر كبير في نفس والده وعندما سأل أحد المفسرين عن الحلم قالوا أن ابنه سوف يكون متفقهاً في أمور الدين و سيكون له مكانه بين الناس.
  • و كان والد الطبري يقول هذه الرؤية لابنه كل يوم و باستمرار حتى يكون متحمسًا و نشطًا و مجتهداً في طلب العلم ، و حرص والد الطبري على تشجيعه على أن يكون عالمًا و متألقًا في الآداب و العلوم.
  • و كان ينفق الكثير من الأموال على يد أفضل الشيوخ و المعلمين ، و حفظ الطبري القرآن الكريم و هو في السابعة من عمره ، و كتب الحديث في سن التاسعة من عمره.

صفات الطبري

  • عرف الطبري بزهده و حذره من المحظورات التي حرمها الله ، فكان يحب الحذر و الإبتعاد عن الشبهات و النواهي.
  • و كان الطبري يكسب عيشه من المحاصيل التي كان يزرعها فيأكل قليلاً و لا يهتم بزينة الدنيا حيث كان الطبري لم يحب  الزينة و المفاخر.
  • و لم يقبل الهدايا التي يقدمها الحكام له و لم يكن الطبري خائفا من حق اللوم. و كان الطبري وصيا على لسانه لا يغتاب أحد.
  • و كان متواضعا يجيب على الناس ، و لم يوجه الناس إليه أي دعوة أو طلب إلا و قد أجاب عليهم و أفادهم ، فهو متسامح و شجاع و عفيف النفس.

محنة الطبري مع الحنابلة

  • في العصر الذي عاش فيه الطبري ، إنتشرت حالة من التعصب الطائفي خاصة في العراق.
  • و حدثت الكثير من الخلافات و المشاكل بين الحنابلة و الطبري و بين ابن داود ، و اتهم الحنابلة الطبري بالتشيع و منعوا من إلقاء الخطب.

كتاب تاريخ الطبري

  • كان أفضل كتاب في التاريخ هو كتاب تاريخ الأمم و الملوك ، المعروف بإسم تاريخ الطبري.
  • و كان الكتاب من تأليف محمد بن جرير الطبري ، و كان يؤرخ هذا الكتاب الأحداث من بداية الخلق إلى نهاية عام 302 هـ.
  • و قد قال البعض أنه يحتوي على تاريخ و قصص حتى عام 309 هـ.

معلومات عن تاريخ الطبري

  • الكتاب له طبعات مبكرة ، طبع لأول مرة في ليدن بين عامي 1879 و1901م ، و طُبع الكتاب بالمطبعة الحسينية بمصر عام 1336هـ ، برعاية يوسف بك محمد الحنفي و محمد أفندي عبد اللطيف.
  • و هناك كتب أخرى مثل كتاب غزالة الخندق الذي ترجمه البلامي لكتاب تاريخ الطبري.
  • و كان الكتاب من أقدم الكتب المترجمة من العربية إلى الفارسية و ذكر ابن الجوزي عن الطبري أنه كتب الكتاب بمهارة.

دراسات تتعلق بكتاب تاريخ الطبري

كتاب تاريخ الطبري عظيم فقد استندت إليه دراسات عديدة أبرزها ما يلي:

  • نصوص الردة في تاريخ الطبري.
  • نقد و تحليل محمد حسن الياسين.
  • مكتبة النهضة في بغداد عام 1973م.
  • روايات أبي مخيف في تاريخ الطبري ليحيى بن إبراهيم بن علي اليحيى.
  • دار العاصمة للطباعة في الرياض عام 1410هـ.
  • معجم الشعراء في تاريخ الطبري لعزمي سكر.
  • المكتبة الحديثة بصيدا عام 1999 م.

أهم مؤلفات الطبري

للطبري كتب أخرى غير كتاب تاريخ الطبري ، و من هذه المؤلفات ما يلي:

  • تفسير الطبري جامع البيان عن تأويل آيات القرآن.
  • إختلاف علماء الأمصار في أحكام شرائع الإسلام.
  • كتاب آداب القضاة.
  • كتاب آداب النفوس.
  • تهذيب الآثار.
  • كتاب فضائل أبي بكر وعمر.

تلاميذ الطبري

  • أحمد بن كامل ، و محمد بن عبد الله ، و أحمد بن موسي ، و محمد بن محمد بن فيروز.

خاتمة بحث عن تاريخ الطبري

  • لقد عرضنا في البحث كل ما يتعلق بالطبري من حيث نشأته و صفاته و المحنة التي مر بها مع الحنابلة.
  • و تعرفنا على أهم كتب الطبري و تم التركيز على تاريخ الأمم و الملوك حيث انه يعتبر من أهم ما قدمه الطبري في التاريخ.

قد يعجبك