لكتابة بحث عن المجموعة الشمسية للصف الاول الاعدادي مادة العلوم تحتوي على الكثير من الفروع المهمة، التي يجب أن نقوم بدراستها حتى نعي جيدًا ما الذي يحدث من حولنا، وما هو سبب تواجد هذه المكونات التي تتواجد في حياتنا، لذلك راحت مادة العلوم للصف الاول الاعدادي لطرح درس يتكلم عن المجموعة الشمسية، وفيه تقوم بالتعرف على المجرة التي تتواجد الكرة الأرضية بها، وكم عدد الكواكب التي توجد دخل هذه المشكلة، لذلك دعونا نتعرف على المجموعة الشمسية داخل منهج الصف نظرتي الإعدادي.

مما تتكون المجموعة الشمسية

  • المجموعة الشمسية كوجه عام تحتوي على مواد صلبة بنسبة تصل إلى مئة في المئة، لكن الشمس وحدها تأخذ نصيب الأسد من هذه النسبة فنسبتها تصل إلى 99.85 في المائة من إجمالي مساحة المجموعة الشمسية أم النسبة المتبقية هي من الكواكب.
  • كما تتواجد نسبة 015. في المائة مكونة من النيازك والمذنبات والكويكبات.

متى تكونت المجموعة الشمسية؟

  • تكونت هذه المجموعة من مليارات السنين، وهذا منذ أن قام الكون بالانفجار وعمل على تكون المجموعات الشمسية المختلفة
  • وكانت في هذا الوقت على شكل أحجار غير مؤهلة للعيش
  • لكن بعد أن اندمجت سويًا أصبح هناك العديد من المجرات من بينها مجرة درب التبانة.
  • التي نعيش بها داخل كوكبنا العزيز الارض
  • كما أن أكبر نجم متواجد في هذه المجرة هو نجم الشمس الذي يعد من أكبر الأجسام داخل المجموعة الشمسية
  • وهذا ما قام باستنتاجه الكثير من علماء الفلك، منذ أن قاموا بالتعرف على النظام الخارجي الكواكب.

هل يمكننا تقسيم المجموعة الشمسية؟

نعم، لأن العلماء عملوا على تقسيم المجموعة الشمسية إلى قسمين يتواجد بهم جميع الكواكب، وهما:

القسم الداخلي

  • عطارد، الزهرة، الأرض، المريخ.
  • هي المجموعة القريبة من الشمس بدرجة كبيرة.

القسم الخارجي

  • المشتري، زحل، أورانوس، نبتون.
  • القسم البعيد عن الشمس.

تعريف القسم الداخلي من المجموعة الشمسية

يمكننا العمل على تعريف كافة الأجسام المتواجدة في مجرة درب التبانة الخاصة بنا، وتعريف كلاً منهم هي:

الشمس

  • الشمس هي مركز المجموعة الشمسية، لأن الكواكب تعمل على الدوران حولها في مدارات متساوية، وهي من النجوم، ولا يجب أن نقوم بتسميتها على أنها كواكب.
  • تتكون الشمس من البلازما التي تحتوي على حرارة عالية، وهذه البلازما بدرجة حرارتها نتجت بسبب التفاعلات الكيميائية التي حدثت داخل الشمس، فأدت إلى توهج هذا النجم بالشكل المتعارف عليه في هذا الوقت.
  • الشمس في العادي تعمل على إصدار نوعين من الأشعة، أشعة مرئية وهو الضوء الذي يعمل على إنارة كوكب الأرض.
  • أما الطاقات هي الطاقة التي تنبعث منها على شكل بعض الإشعاعات مثل الأشعة تحت الحمراء.
  • كما أن الشمس هي المصدر الرئيسي التي جعلتنا نعيش حتى الآن، لأنها تعمل على إمدادنا بالحرارة والضوء، التي تجعل الغطاء النباتي قائم حتى الآن، ومن هنا استطاع الإنسان التغذي عليها.

كوكب عطارد

  • من أصغر الكواكب المتواجدة في المجموعة الشمسية، وهي قريبة جدًا من الشمس، ولهذا السنة على هذا الكوكب تمر بسرعة كبيرة بمقدار 88 يوم فقط.
  • أطلق على عطارد هذا الاسم بسبب أحد علماء الفلك اليونانيين الذين عملوا تسميته بهذا الأمر، لأنه كانوا يظنوا أنه وسيط بين البشر والآلهة.

كوكب الزهرة

  • ثاني كوكب في المجموعة الشمسية و مشابه لكوكب الأرض بشكل كبير، وسمى بالزهرة أو فينوس بسبب اليونانيون الذين عملوا بتشبيه إله الحب والجمال عندهم.
  • السنة على هذا الكوكب تمر في 224.7 يوم فقط، يقوم الزهرة بالدوران حول الشمس في الاتجاه المعاكس من كوكب الأرض، حيث الشمس تشرق من الغرب عند الزهرة، وتغرب من الشرق.

كوكب الأرض

  • هو الكوكب المأهول بالحياة بالمقارنة بجميع الكواكب المتواجدة في المجموعة الشمسية، يعد ثالث كوكب في المجموعة الشمسية.
  • تنقسم مساحة هذا الكوكب من الماء واليابسة، فنسبته تصل إلى 71% أما اليابسة 29%.
  • تكونت هذه الأرض عن طريق مرور الكثير من المراحل عليها، ومن خلال هذه العصور عملت على تأهيلها لتكون مثل الشكل المتواجد عليه حاليًا.

كوكب المريخ

  • الكوكب الرابع من المجموعة الشمسية ويعد الثاني من حيث الحجم بعد عطارد، ويطلق على هذا الكوكب بأنه الكوكب الأحمر، بسبب الرمال التي تتواجد به التي تحمل اللون الأحمر بسبب أكسيد الحديد السائد بها.
  • بعدما قمنا بإنشاء بحث خاصة بالمجموعة الشمسية للصف الاول الاعدادي، نرجو أن تكونوا قد استمتعتم بهذا البحث، و حصلتم على المعلومات الهامة التي تحتاجون إليها.

قد يعجبك