بحث عن التنمية المستدامة و المعوقات التي تقف أمام تحقيقها تعتبر التنمية المستدامة من أكثر الأساليب التي أصبحت مستخدمة في أساليب التنمية ، و هذا يرجع إلى الوقت الذي نعاصره الآن، والتقدم التكنولوجي والتطورات التي شهدها الجيل الحالي، فحرصت جميع الدول و الهيئات و المنظمات مع تعاون من المجتمع المدني على اتباع نعج التنمية المستدامة ، حتى يتم الوصول إلى التوازن بين المجتمع و العولمة.

شاهد ايضا:مقدمة بحث جاهزة تخرج جامعي 2023 

مقدمة عن بحث عن التنمية المستدامة و المعوقات التي تقف أمام تحقيقها

  • التنمية المستدامة هي عبارى عن أسلوب يتم اتباعه لحماية جميع الموارد البيئة
  • و العمل على نشر الوعي البيئي ، و الفهم الجيد لكل القضايا المتعلقة بالبيئة
  • و من الجدير بالذكر أنه يتم تطبيقها من خلال استخدام جميع الموارد البيئية سواء البشرية و الطبيعية بشكل مثالي و صحيح
  • حفاظاً على منفعة الفرد و المجتمع ككل ، و حتى يتم تحقيق التنمية المستدامة تقوم الدولة بعقد العديد من المؤتمرات و الندوات التي يتم من خلالها نشر الوعي بين الناس.

خصائص التنمية المستدامة

شاهد ايضا:بحث عن حقوق الإنسان ودعم الدول لتطبيق حقوق الإنسان.

هناك العديد من الخصائص للتنمية المستدامة ، و هي كالتالي:

  • تتمتع التنمية المستدامة بأنها طويلة الأمد ، فيعتبر المدى الزمني و الكمي و النوعي من أهم أساسياتها.
  • تراعي حقوق الأجيال الصاعد ، و تهتم بجميع الموارد الطبيعية ، لأنهم لهم حق فيها.
  • تركز على جميع الاحتياجات الأساسية و الرئيسية لجميع أفراد المجتمع ، و تضعها من أولى الاهتمامات.
  • تضع الطبقة الفقيرة في أولى قائمتها ، و تجعلهم من أهداف التنمية المستدامة.
  • تستخدم الموارد بشكل مثالي ، و هذا من خلال تحقيق التوازن و التكامل و التنسيق بين الدول النامية و الدول المتطورة و الغنية.

أبعاد التنمية المستدامة

تمتلك التنمية المستدامة العديد من الأبعاد، ومن بين هذه الأبعاد، مايلي:

  • البعد البيئي: التنمية المستدامة تضع الجانب البيئي في أولى اهتماماتها
  • وهذا من خلال، عدم المبالغة في استهلاك الموارد المعرضة للإنتهاء، كأن يتم المحافظة على الأصول الطبيعية
  • والاهتمام بها جيداً، رغبةً منها في توفير مستقبل أفضل لجميع الأجيال الصاعدة، مع مراعاة مدى استيعاب البيئة لجميع النفايات.
  • البعد الاقتصادي: من الجوانب والأبعاد الهامة التي تركز عليها التنمية المستدامة في البلدان المتطورة
  • فهي تسعى إلى تقليل الاستهلاك في موارد الطاقة وأيضاً الموارد الطبيعية، وبالتحديد كل الأمور المتعلقة بالنفط والغاز الطبيعي والفحم أيضاً.
  • البعد الاجتماعي: من أهم الأبعاد الهامة التي تركز عليها التنمية المستدامة، فالبشر أو المجتمعات عموماً من أولى اهتماما التنمية المستدامة
  • وظهر من خلال رغبتها في إدخال التحسينات الصحية والتعليمية والاهتمام بهم.
  • البعد التكنولوجي: يعتبر الجانب التكنولوجي من أهم الأهداف أيضاَ التي ترغب التنمية المستدامة في تحقيقها بشكل سريع
  • حتى تتمكن من الخطى على نفس النهج التي تسير عليه جميع المجتمعات الصناعية
  • فلابد أولاً من القضاء على نسبة التلوث بشكل كبير وبكفاءة عالية، حتى يصبح المجتمع متقدم تكنولوجياً.

معوقات التنمية المستدامة

التنمية المستدامة من الأساليب الهامة جداً، ولكن هناك بعض المعوقات التي تقف أمامها، ويكون من الصعب تحقيقها في بعض المجتمعات، ومن بين هذه المعوقات، ما يلي:

شاهد ايضا:بحث عن الحرية والمسئولية

  • غياب عنصر الأمن والآمان: وجود الحروب الداخلية في البلاد، سينتج عنه غياب الأمن والأمان، فهذا الأمر سينتج عنه استنزاف الأموال وانتهائها في الدول التي تعاني من هذه الأمور.
  • تراكم الديون والمعاناة من الفقر: ناك بعض الدول التي تعتمد على اقتصادها بنسبة كبيرة على الديون من الدول الآخرى، حيث قد تتجاوز الديون معدل الدخل القومي، وهذا من شأنه قد ينتج عنه فقر الهذه الدول، ويصبح انشغالهم نظرتي في سداد هذه الديون ويتغافلون عن تطبيق أسلوب التنمية المستدامة.
  • سوء الأوضاع الاقتصادية: الأوضاع الاقتصادية تكون غير مستقرة في بعض الدول، كما يكون هناك نسبة بطالة عالية في الدولة، مما قد يعيق تحقيق التنمية المستدامة.
  • معاناة الدولة من زيادة السكان: ينتج عن زيادة عدد السكان، ضعف إممكانية تحقيق التنمية في المجال الاقتصادي والاجتماعي.
  • غياب مستويات الإمكانيات التقنية والخبرات الفنية وتدنيها: دائماً ما يكون حلم كل شاب في الدول النامية السعر والانتقال إلى الدول الغنية والمتقدمة، بحثاً عن فرص أفضل، وهذا من شأنه قد يؤثر بالسب على الخطط التي تتبناها التنمية المستدامة، ويعتبر تفشي العشوائيات عامل كبير من معوقات تحقيق التنمية المستدامة أيضاً.
  • عدم استقرار حالة المناخ: تعيق من إمكانية تطبيق التنمية المستدامة.

 

قد يعجبك