بحث عن اسبوع الشجرة تحرص الكثير من الدول على تدعيم الغطاء الأخضر بها، ليس فقط عن طريق زراعة المحاصيل، بل أيضًا في زراعة الأشجار بأنواعها والورود والأزهار الجميلة، إن الأشجار لا تشكل فقط عامل جمالي بل لها فوائد عديدة على الصحة النفسية كما هي على الصحة في المعنى المعروف، وسنتكلم في بحثنا هذا عن أسبوع الأشجار، إن الأشجار لها عامل مهم في تلطيف الجو وتنقية الهواء وعلى تجديد الطاقة والحفاظ على الصحة النفسية، وهي إحدى عناصر الطبيعة الأساسية في استمرار الإنسان على قيد الحياة، حيث كانت مصدر أساسي له في وقت ما لسد حاجة المأكل والملبس، كما بتطور الفكر قد بنا منها منازل ليحتمي بها وطوعها في أستخدامات عدة.

بحث عن اسبوع الشجرة

شاهد ايضا:نموذج بحث علمي متكامل وإشكالية البحث بالتفصيل

  • يتم الاحتفال بأسبوع الأشجار في العادة في الفترة ما بين 7 و14 من شهر مارس
  • وتسمى تلك الفترة بأسبوع الأشجار، ويتم استغلال هذا اليوم لنشر وتوعية ثقافة زراعة الأشجار وأنواعها وكيفية الأعتناء بها
  • وتحفيز الناس في المجتمعات المختلفة لزراعة وتجميل الأشجار وعدم تخريبها.
  • كما أنه أسبوع تطوعي يتيح لجميع الأعمال بالأنضمام والمشاركة مع جهة تنظيمية مسؤولة عن هذا الحدث
  • ويحتفلون بالطبيعة الجميلة ويتعاونون على زراعة الأشجار في الأماكن العامة
  • وهناك في بعض المدن مثل الولايات المتحدة الأمريكية قد أتخذت منه عطلة رسمية
  • وقد أتخذت عادة زراعة الأشجار منحنى آخر في المدارس الأمريكية حيث أصبحت نصب تذكاري.
  • إن احتفالية أسبوع الأشجار تختلف من دولة إلى أخرى في اليوم ومظاهر الاحتفالات
  • حيث أنها من المناسبات الغير موحدة عالميًأ بل ستجد أن كل دولة تحتفل في يوم وأسم مختلف ولكن تتفق جميعها في مضمون الأحتفال.

يرجع يوم الشجرة إلى

  • يمكن أن يكون يوم الأشجار ليس أهمية الأعياد الرسمية المعروفة، وذلك يرجع تفاوت أوقات ومراسم احتفالية حول العالم
  • ولكن جميعها تتفق في المضمون وهو تكريم الأشجار والمحافظة عليها وعدم إهدارها.
  • ويعود أًل يوم الاحتفال بالأشجار إلى عام 1870م، حيث قام صحفي يدعى جوليوس ستيرلينغ بالانتقال وزوجته إلى ولاية أخرى وهي ولاية نبراسكا
  • وذلك في عام 1854م، وكان له شغف كبير بالزراعة والأشجار وقام بزراعة الأشجار على طول وادي جاف
  • وكان رئيس تحرير لصحيفة نبراسكا، وكان يخصص أجزاء منها للحديث عن الزراعة وأهميتها
  • وكان عضو مشارك  في مجلس نبراسكا الزراعي.
  • قد أقترح هذا الصحفي عام 1872م، بتخصيص يوم خاص بزراعة أشجار في ولاية نبراسكا
  • وقد حصلت جهودة الكبيرة على موافقة المجلس الزراعي في نبراسكا
  • قد قاموا بتخصيص يوم 10 من شهر أبريل برداية من عام1872م، حتى يكون اليوم المميز لزراعة الأشجار
  • وقد كان في قيادة مورتين الأشراف على أول شحنة لزرع الأشجار والتي كانت تقدر بمليون شجرة تقريبًا.
  • وتقديرًأ له في نجاحاته وعمله الجاد قد قاموا بتغيير يوم الأحتفال بالأشجار إلى يوم ميلاده وذلك يوم 22 من شهر فبراير
  • وذلك في عام 1885م، وبعد ما يقارب ال20 سنة من أنطلاقة يوم الشجرة لأول مرة من ولاية نبراسكا قد أصبح يومًا هامًأ لأمريكا كلها.
  • وقد انتشرت ثقافة الاحتفال بهذا اليوم عبر بريطانيا وأستراليا وأوروبا وكندا عن طريق مزارع يدعى بيرسي نورثروب.

فوائد زراعة الأشجار

شاهد ايضا:بحث عن إدارة الأعمال

  • تعد الأشجار النباتات الأكبر حجمًا على سطح الأرض، تختلف فوائد الأشجار باختلاف أنواعها ولكن في بعض المهام تتفق
  • كما تعمل كمصدات رائعة للرياح للاحتماء من الأمطار وأشعة الشمس الخطيرة
  • تعمل كمنقي هواء طبيعي، وتعمل على توازن نسب الغازات في الجو.
  • كما تؤثر في الصحة بمفهومها المادي أو الصحة النفسية للفرد
  • كما أنها مفيدة في تنمية الاقتصاد وذلك ثمارها وأزهارها، كما أنها عامل لاستمرار الحياة البرية وعدم اختلال توازن الطبيعة.
  • ومستقبليًأ ستكون الأشجار من أهم العناصر لاستمرار الحياة في المدن حيث يزداد كل يوم سكان المدن عن سكان الريف، وتلك الهجرات أو التنقلات شائعة عالميًأ.
  • وضمن مخططات بعض الدول بحلول سنة محددة أن يزداد عدد الأشجار في الأماكن العامة كما قامت كوريا الجنوبية باتخاذ زراعة الأشجار في الأماكن العامة كواجب وطني
  • كما أن الحرص على زراعة أنواع معينة والاهتمام بها يقي من اندثارها مثل أشجار البامبو وستجدها في الصين بكثرة أشجار الكرز أو الساكورا اليابانيه التي يأتيها الناس حول العالم في موسم تفتح أزهارها.

قد يعجبك