الصحابي الجليل الذي قال للتجار إن الله أعطاني بكل درهم عشر حسنات

‪ليلي جبريل 10 مارس 2021 , 13:08

الصحابي الجليل الذي قال للتجار إن الله أعطاني بكل درهم عشر حسنات هو عثمان بن عفان وجميعاً نعلم أن الصحابة يحتلون المرتبة الثانية بعد الأنبياء والمرسلين حيث أن الله سبحانه وتعالى بعد وفاة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم قام باختيار مجموعة من المسلمين وكانوا هم الصحابة حتى يتولوا مساعدة الرسول.

الصحابي الجليل الذي قال للتجار إن الله أعطاني بكل درهم عشر حسنات

  • هذا الصحابي الجليل هو عثمان بن عفان رضي الله عنه وهو من واحد من العشرة المبشرين بالجنة وقام عثمان بن عفان بالدخول في الإسلام على يد أبو بكر الصديق لأنه كان يذهب دائما إلى المجالس التي يعقدها أبو بكر الصديق ويستمع إلى حديثة وهو يدعو الناس لعبادة الله عز وجل والدخول في الإسلام وتأثر به عثمان بن عفان واستجاب لدعوته وتم اعتناقه للإسلام وكان عمره يبلغ ٣٤عاماً كما أنه قد تزوج من ابنتي الرسول صلى الله عليه وسلم رقية وأم كلثوم وكان ذلك سبب في أن يلقبه الصحابة بذي النورين.

تجارة عثمان مع الله سبحانه وتعالى

  • كان عثمان بن عفان يقوم بتجارة البعير وفي أحد الأيام في عهد أبو بكر الصديق اشتد الفقر على المسلمين وحزنوا حزناً شديداً والسماء توقفت عن المطر والنباتات أصبحت لا تنبت ولم يجدوا ما يهون عليهم فقرهم وقرروا أن يذهبوا إلى أبو بكر الصديق حتى يقولون له ما حدث لهم فقال لهم أبو بكر يجب أن تصبروا على أمر الله ونهاية الصبر الفرج من الله
  • وفي أحد الأيام في الليل المظلم سمع المسلمين أخبار أن هناك عيراً الخاصة بعثمان بن عفان سوف تأتي لهم حتى يذهبوا ويستلمها ولكن عثمان بن عفان لم يوافق على بيعها لأي أحد من التجار رغم أنها كانت تحمل الكثير من البضائع ويوجد بها ألف من البعير وقال عثمان بن عفان أنه سوف يخرجها صدقه لله وقام بتوزيعها على جميع الفقراء والمساكين ولم يترك أحداً منهم إلا وأعطى له من هذه الصدقة وقال “أشهد الله أني جعلت ما حملت هذه العير صدقة لله على المساكين وفقراء المسلمين.

أعطى عثمان بن عفان بضاعته للفقراء والمساكين

  • عثمان بن عفان كان شديد الكرم والعطاء الشديد حيث أنه رفض أن يبيع بضاعته للتجار وقام بتوزيع كل بضاعته صدقه لله على الفقراء والمساكين من المسلمين وكان معروف عن عثمان بن عفان أنه كريم جداً ولين الطبع وشجاع ولا يحب أن يكون سبب في زعل أحد حيث أنه كان أكرم الناس بعد الرسول صلى الله عليه وسلم وكان الرسول يستحي منه كثيراً حيث قال في أحد الأيام “ألا أستحي من رجلاً تستحي منه الملائكة”.

أعمال عثمان بن عفان

فعل عثمان بن عفان الصحابي الجليل رضي الله عنه الكثير من الأعمال ومن هذه الأعمال ما يلي:

تجهيز جيش العسرة

  • قام عثمان بن عفان بالكثير من الأعمال العظيمة في حياة سيدنا محمد حيث أنه كان يتولى أن يقوم بتجهيز جيوش المسلمين وقام بتجهيز جيش المسلمين الذي يستعد للقتال مع الرومان في تبوك وقاموا بتسميتها بغزوة العسرة وذلك لأنها كانت من أشد وأصعب الغزوات التي حدثت في حياة الرسول بسبب نقص عدد الدواب والمقاتلين ولكن قام عثمان بن عفان المعروف بكرمه الشديد بمساعدته وأعطى لهم ٣٠٠ألف بعير وألف دينار وهذا أمر متوقع من عثمان بن عفان المعروف بكرمه الشديد .

جمع القرآن الكريم

  • من الأعمال العظيمة التي قام بها عثمان بن عفان هو أنه قام بجمع القرآن الكريم عندما لاحظ أن الفتوحات الإسلامية في البلاد قد انتشرت بشكل كبير جداً وتوسعت مساحة البلاد مما أدى إلى زيادة عدد المسلمين فيها وكان يوجد الكثير من القراءات التي يقوم بها الصحابة.
  • ووجد عثمان بن عفان أنه يوجد بعض القراءات  والتفسيرات الخاطئة للقرآن أمر ابن عباس وابن الزبير وعمرو بن العاص أن يقوموا بجمع القرآن الكريم في حرف واحد ثم يقومون بنسخة وقام عثمان بن عفان بذلك خوفاً من انتشار الفتن في البلاد بين المسلمين وذلك كان من أحد الأعمال العظيمة التي فعلها عثمان بن عفان حتى ينقذ المسلمين من الفساد والفتن التي قد تحدث بينهم .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *