الشعور بحركة الجنين ببطن الأم لأول مرة الحركة نظرتيى للجنين ببطن أمه شعور لا يمكن وصفه، حيث يشعر الأم بالسعادة والأمن والراحة بأنها تتأكد بذلك أن جنينها صحي ويعيش بأمان بالداخل.

الشعور بحركة الجنين ببطن الأم لأول مرة

الأمهات اللاتي يحملن للمرة نظرتيى يواجهون صعوبة في التمييز بين ركلات الجنين في الأشهر نظرتيى من الحمل حيث يتم الإعتقاد بأنها غازات البطن، ولكن في المراحل الثانية من الحمل يصعب تمييز تلك الركلات أسهل، وتشعر الأم بها كأنها لكمة أو ركلة من الجنين ليعلمها بأنه هنا معها، ولكن ترى ما هو الوقت الأكيد للشعور بركلات الجنين.

وقت الإحساس بركلات الجنين

الجنين يبدأ حركته نظرتيى في رحم أمه عندما يكون بعمر الحادي عشر أسبوع، ولكن لن تشعر بها الأم بعد، وعندما يمر على عمره سنة عشر أسبوع يمكن للأم أن تبدأ بالشعور بحركته، وقد تحتاج الأم للانتظار إلى ثمانية عشر أسبوع لتشعر بحركة الطفل، وللأم التي تعتبر تجربة الحمل هذه تجربتها نظرتيى ف تشعر عندها يمر عشرون أسبوع على عمر الجنين.

الطبيعي للشعور بحركة الجنين في بطن الأم

حركة الجنين في بطن أمه غير ثابتة على مدار اليوم، إذ أنها تزداد بشكل واضح عند وقت نوم الأم، وتقل كذلك عند أوقات نشاط وحركة الأم، وإذ لم تشعر الأم بالحركة لبعض الوقت فذلك لا يدل إلى على أن الطفل نائم وهي مرحلة طبيعية إذ أن نومه يكون على فترات متقطعة لا تزيد كل فترة عن نصف ساعة، ففي تلك الفترة يكون ساكنًا لا يمكن الشعور به أو أن تكون الأم مشغولة فلن تستطيع التركيز مع الجنين، ومن المفترض أنه كلما ازداد عمر الطفل في الرحم زدات حركة حتى تصل إلى 45 حركته بالساعة الواحدة، وقد يظل يتحرك الطفل في فترة المخاض كذلك إذا كان قويا.

وأخيرا تحدثنا معكم اعزائنا القراء عن متى تحدث حركة الجنين داخل الرحم، وذكرنا لكم خلال السطور القليلة السابقة عن الحركة الطبيعية للجنين داخل الرحم، كما تحدثنا عن الأوقات التى تشعر بها الام بحركة الجنين، نرجو أن نكون قدمنا لكم محتوى هادف ومفيد.