الرعاية الصحية للأم والطفل بعد إنجاب الجنين تبدأ الأم في الإستفسار عن البرنامج الغذائي والعلاجي التي يجب عليها إتباعه عي ومولودها حتى يتمتعوا بصحة جيدة، ومن أجل هذا الغرض يتم تقديم بعض النصائح الضرورية التي تتعلق بحياة صحية سليمة بشكل عام للأم وطفلها.

 7توصيات للعناية الطبية للمولود بعد ولادته:

قامت هيئة الطب العالمي بمجموعة من الشؤون التي تتعلق بالعناية الطبية للطفل الذي لا يزال مولود بعد ولادته، والتي تشمل الآتي:

  • مواعيد تلقي العناية المناسب الحصول عليها فمن الضروري أن يتم تقديم هذه الرعاية الوالدة حديثة الإنجاب في أي مؤسسة طبية هي ومولودها، لفترة قد تتجاوز 24 ساعة يوما كاملا بعد ولادة الجنين.وإذا كانت الولادة أجريت في البيت فيجب أن تتلقى الأم العناية الصحية في فترة وجيزة يعني أثناء ال 24 ساعة بعد ولادتها. كما أنه يتم تقديم نصائح لكل الأمهات بالحصول على العناية الصحية حتى بعد إنجاب المولود ب 3 أيام، وفيما بين اليوم السابع والرابع عشر، وفي الأسبوع 6 بعد إنجاب الجنين.
  • العناية الصحية داخل المنزل، إذ يوصى لجميع الأمهات بالحصول على العناية الصحية بعد عملية الولادة داخل بيوتهم إذا لزم الأمر، أثناء أول أسبوع من أسابيع الولادة.
  • تقدير الظروف الصحية لجميع الأطفال وتقييمها إذ يراعى تسجيل التقييمات الصحية في دفتر التقييم التابع لكل طفل طوال مراحل نموه. عند القيام بعمل مراجعة صحية من قبل أطباء الأطفال المتابعين للأطفال بداية من ولادتهم وحتى وصولهم إلى عمر معين، وهذه المراجعة تشمل تشخيص العلامات التي تظهر على الطفل وعمل فحوصات له من جهة الأخصائيين المشتغلين في المعامل الطبية ،وتتضمن إمتناع الأطفال عن إمتصاص الحليب من ثدي الأم، وبروز علامات الإختلاج، وإضطرابات في عملية التنفس، وسرعة ضربات القلب، وزيادة أو نقص درجة حرارة جسم الطفل، ظهور عليه أعراض مرض اليرقان. كما أنه يجب العناية الصحية بهم إذا كانت هذه العلامات الظاهرة على الطفل، طفيفة يعني بمجرد ظهورها يتم التعرف في الحال على حل المشكلة وعلاجها في أسرع وقت قبل أن تصل إلى مرحلة متطورة.
  • الحصول على لبن الأم بصورة طبيعية من ثديها، ينصح أطباء الأطفال بضرورة حصولهم على لبن الأم لا غير هذا لأن اللبن الصناعي في الأعمار نظرتيى الرضع لا يكفي لإكتسابهم المناعة الكافية، إذ أن أفضل تغذية للطفل في هذا العمر وحتى سن 6 أشهر هو لبن الأم.
  • الإهتمام بسرة المولود، إذ أنه ينصح أطباء الأطفال بإستخدام الكلورهكسيدين بالنسب المتوافرة منها كل يوم، وهذه النسب المناسبة منها لعمل نظافة أسرة المولود أثناء أول أسبوع بعد الولادة قد تكون 4 أو 7%. وعلى وجه التحديد بعد ولادة الأطفال حديثي الولادة التي تمت ولادتهم في البيوت.
  • الإعتناء بنظافة الطفل الشخصية، إذ يتم التوصية بعمل حمام نظافة للطفل بعد ولادته بيوم كامل، وليس بعد الولادة مباشرة.
  • الإهتمام بملابس الطفل، يعطى لكل أم حامل تم توليدها في المستشفيات الحكومية، كتيب صغير يشمل كل عناية بالمولود من جانب نظافته الشخصية وحتى الملابس التي يجب إستخدامها لكل مولود، فيجب أن تكون درجة حرارتها مناسبة لحرارة الغرفة التي ينام فيها المولود.

    الرعاية الصحية للأم والطفل

    الرعاية الصحية للأم والطفل

توصيات العناية الطبية لكل أم بعد ولادتها:

  • في أول يوم بعد الولادة يجب أن يتم تقييم الظروف الطبية لكل أم عقب ولادتها في هذه المدة، حتى يتم التوصل إلى أي أعراض معبرة عن تواجد نزف في منطقة المهبل، أو حركات قوية في منطقة الرحم قد تسبب حدوث نزيف به وتهتك لبطانته، وعمل تقييمات لدرجة حرارة جسم الأم بعد ولادتها، وعمل تقييم أيضا لضربات قلبها، وقياس ضغطها.

بعد مرور أول يوم بعد الولادة يوصى بالتأكد من بعض الأمور وهي:

إستكمال عمل تقييم صحي الوالدة بجانب بجانب المراجعات الطبية فيما يتعلق بغذائها، ودور الأمعاء، والتبول بكثرة وسهولة خروج البول، ووجع في الرأس، وتعب العمود الفقري في الظهر، وآلام في منطقة الصدر وغير ذلك.كما أنه يتم عمل تقييم لوضعية الرضاعة عند الأمهات وأبنائها والكشف عن حصولها على الدعم الطبي والذاتي بصورة مناسبة وبشكل كافي، وطريقة تخطيها للصعوبات التي تواجهها على مدار اليوم.

الإكتئاب، إذ أنه من الضروري عمل تقييم للوضع النفسي للأم والكشف عن ظهور أي علامات معبرة عن وجود إكتئاب أو لا، فبعد مرور أسبوعين من الإنجاب، وإذا زادت الأعراض حدة وسوءا يجب عمل متابعة للأم بشكل مكثف مع الإلتزام بخطة علاجية جيدة لعلاجها من الإكتئاب.

الرعاية الصحية للأم والطفل

الرعاية الصحية للأم والطفل

قد يعجبك