الخلايا الجذعيه وعلاج العقم للرجال ظهرت مؤخراً طفرة علاجية حديثة في علاج العقم عند الرجال والسيدات إلا وهي العلاج بالخلايا الجذعية، وهي من أحدث الطرق في علاج حالات العقم المستعصية أو التي كان يستحيل معها الإنجاب، ولازال العلاج بالخلايا الجذعية خاضعاً للدراسات الطبية والتجارب ولكن هذا لن ينفي أن هذا النوع من العلاج يعتبر طفرة حقيقية في عالم الطب.

الخلايا الجذعية وعلاج العقم للرجال

يعاني بعض الرجال من حالات عقم مستعصية وهي الحالات التي تصعب جداً من عملية الإنجاب بل وفي بعض الأحيان تجعلها مستحيلة مما يسبب أثار نفسية سيئة عند الرجل وينعكس هذا الأمر على حياته الزوجية.

ومن الحالات التي كانت سبب في استحالة الإنجاب عند الرجال هي ضمور الخصيتين والتشوهات الشديدة للحيوانات المنوية، ثم بدأت تقنية العلاج بالخلايا الجذعية في الظهور والتي كانت بمثابة الأمل لكثير من حالات العقم.

وأكدت الدراسات العلمية الحديثة أن العلاج بالخلايا الجذعية لا يتوقف فقط على الرجل ولكن يساعد المرأة أيضاً في القدرة على الإنجاب، وإليكم كيفية العلاج بالخلايا الجذعية كما يلي:

  • يتم حقن الخصيتين بالخلايا الجذعية ويتم الحصول على الخلايا الجذعية من منطقة الحوض عند الرجل.
  • بعد عملية الحقن يتم الانتظار مدة لا تقل عن 8 شهور كاملة بعدها يتم فحص الحالة والكشف عن ظهور الحيوانات المنوية الجديدة.
  • من خلال الفحص يتعرف الطبيب ما إذا تحسنت حالة المريض وبدأت الخصيتين في إنتاج الحيوانات المنوية.
  • يمكن أعادة الحقن مرة أخرى لزيادة عدد الحيوانات المنوية ولكن بعد مرور سنه كاملة من عملية الحقن نظرتيى.

حالات العقم التي يمكن علاجها

تستطيع تقنية العلاج بالخلايا الجذعية من علاج حالات العقم المستعصية عند الرجال وإليكم هذه الحالات كالآتي:

  • وجود ضيق شديد أو انسداد في القنوات المنوية.
  • الضمور الحاد في الخصيتين.
  • عدم قدرة الخصيتين على إنتاج حيوانات منوية.
  • تشوهات شديدة في الحيوانات المنوية.
  • دوالي الخصيتين والتورمات الشديدة بالخصيتين.

واخيراً يمكننا القول بأن الخلاعية الجذعية إذا أثبتت فعاليتها بشكل كبير في علاج العقم فهي قد أحيت الأمل وأسعدت ملايين من الأزواج ممن يأسوا في إنجاب طفل.