اسباب التبول اللاإرادي للاطفال وطرق علاجه

amira 5 ديسمبر 2021 , 22:17

التعامل مع الطفل يحتاج لدراسه و وعي كافي لتربيته وتنشئته بطريقه سليمه وصحيحه تساعد على تنميته ولمعرفة اسباب التبول اللاإرادي للاطفال وطرق علاجه يعتبر التبول اللاإرادي من أكثر المشكلات التي تواجه الأطفال شيوعًا، فهو لا يسبب الضيق والإحراج للأسرة فحسب، بل يجلب أيضًا الإزعاج والخوف للأسرة، وقد اتفقت الدراسات على أن 90٪ من أسباب هذه المشكلة عادة ما تكون نفسية و بالنسبة للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 03 سنوات خلال النهار أو الليل، تتراوح مشاكل التبول العفوي المتكرر والتبول المتكرر من مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، مما يتطلب تدخلاً عاجلاً لمعرفة السبب. لدينا دكتور طبيب أطفال استشاري إبراهيم شكري للإجابة والتوضيح

اسباب التبول اللاإرادي للاطفال وطرق علاجه

إنه شائع جدًا لدى 20٪ من الأطفال؛ ويحدث المرض قبل سن الخامسة، وحوالي 10٪ بين سن الخامسة والسابعة، وحوالي 5٪ بين سن السابعة والخامسة عشر.

لا يوجد سبب محدد ومعروف لهذه الظاهرة، لكنها قد تكون وراثية في بعض العائلات، أحيانًا بسبب عدم الاستقرار النفسي، مما يعني أن الطفل يشعر بعدم الأمان، وقد يشعر الطفل بالقلق، أو ببساطة بسبب كن كسولاً وطور عادات سيئة.

يعتقد بعض الناس أن هذه حالة طارئة أو علامة ، ويحاول الطفل استخدامها للتعبير عما لا يستطيع الكشف عنه. قد يكون السبب أحيانًا أن الطفل لا يعرف ولكنه لا يدرك ذلك ، لذلك نعيدها من هنا لأسباب نفسية عادة

الأسباب النفسية العامة

قامت الكثير من  الدراسات الأكاديمية أثبتت يأن 90٪ من التبول اللاإرادي ناتج عن أسباب نفسية داخل الطفل أو في المنزل أو حول المدرسة.

التفكك الأسري: تتسبب المشاكل والخلافات الأسرية في إزعاج الطفل بسبب التبول اللاإرادي، وعندما لا يتمكن من المساهمة في الحل، فإن خلافه مع الأسرة يجعله يشعر بالعجز.

بالإضافة إلى ذلك بسبب ولادة طفل حديث الولادة أو بسبب الاختلافات في العلاج بين الأطفال ، لا يهتم الوالدان، وهو السبب الرئيسي للتبول اللاإرادي. قلة الرقة والحب والاهتمام.

فى النهاية تحدثنا معكم بإيجاز عن موضوع يشغل الكثير من الآباء والأمهات وهو التبول اللاإرادي، وذكرنا لكم أهم اسبابة وطرق علاجه، تابعونا وسوف نوافيكم بكل ما هو جديد فى عالم الاسرة والطفل عبر موقعنا الموقر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *