اذاعة مدرسية عن أمراض الشتاء والوقاية منها كاملة مع المقدمة وخاتمة

elaphmoh3 14 نوفمبر 2021 , 21:46

اذاعة مدرسية عن أمراض الشتاء والوقاية منها هي إحدى الأفكار الهامة لإذاعة مدرسية هادفة تسعى لتوعية الطلاب بأهمية أخذ الاحتياطات اللازمة التي تحد من تفشي الفيروسات التى تنشط العدوى بسببها في فصل الشتاء عنه في أي فصل آخر من السنة.

اذاعة مدرسية عن أمراض الشتاء والوقاية منها

فصل الشتاء هو أحد فصول السنة الأربعة حيث أن هذا التوقيت من كل عام هو من الممكن أن يكون بداية لنشاط فيروسي جديد أو قديم ومن أكثر أمراض الشتاء شيوعا التي تسببها فيروسات الأنفلونزا.

  • من الممكن عمل تقديمه رائعة بخصوص إذاعة مدرسية عن أمراض الشتاء والوقاية منها كالتالي الشخص الذي يصلب بعدوى نزلة البرد إذا عطس في الهواء فإن الفيروس قد ينتقل عبر الرذاذ المتطاير من المصاب إلى شخص قريب وتتم العدوى عبر تطاير الرذاذ الى الجهاز التنفسي للشخص السليم.
  • خير بداية للإذاعة اليوم هي الاستماع للقرآن الكريم من الطالب/….. حيث قال الله تعالى في محكم التنزيل (وإذا مرضت فهو يشفين).
  • من الممكن أيضا عمل تقديمة إذاعية أيضا ويذكر فيها أن الله سبحانه وتعالى مثلما خلق الداء خلق الدواء علمه من علم وجهله من جهل أو كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • إضافة حديث نبوي شريف يقوي الإذاعة المدرسية فمن الممكن أن نقول: والآن نقطف من بستان النبوة زهرة مع الحديث النبوي الشريف ويقوله الطالب/…… قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إذا عطس أحدكم فليقل الحمد لله وليقل له أخوه أو صاحبه يرحمك الله فإذا قال له يرحمك الله فليقل يهديكم الله ويصلح بالكم).صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • يقول الرسول صلى الله عليه وسلم (إذا عطس أحدكم فحمد الله فشمتوه).

أقرأ أيضاً : إذاعة مدرسية عن سوء الظن بالتفاصيل 1443

أمراض الشتاء والوقاية منها
أمراض الشتاء والوقاية منها

معلومات عن أمراض الشتاء

من الممكن أن تكون تلك فقرة توعوية يقدمها أحد الطلاب ومضمونها من الممكن أن يكون كالتالي ذكره:

  • في الواقع تبدو أو تظهر أمراض الشتاء بتشابه ما في الأعراض  ولكن تختلف عند الذهاب إلى الطبيب لتشخيصها تختلف مواطن وجود الفيروس وبالتالي تختلف أماكن الإلتهاب.
  • أيضا نستطيع التوعية بشأن الفيروسات ومدى نشاطها حيث أنها تتطور ويحدث في تركيبها تتحور كي تستطيع اختراق الجسم البشري.

فقرة عن الوقاية من الأمراض

  • لابد لنا أن نحرص على وقاية أنفسنا بأنفسنا عن طريق السلوك الصحيح الذي من شأنه حماية أنفسنا ومن ثم كل من حولنا ضد خطر الإصابة بالفيروسات الخطيرة.
  • هذه الفقرة يقدمها الطالب /…… ثم يذكر ويشرح أبعاد الفقرة السابقة.
  • من بين الفقرات التي يمكن عمل بها اذاعة مدرسية عن أمراض الشتاء والوقاية منها ما يلي:
  • الالتزام بالنظافة الشخصية هي السبيل الأهم والأكثر قوة للحد من انتشار الفيروسات لا سيما الخطير منها مثل فيروس كورونا المستجد.
  • لابد من التزام أقنعة الوجه سواء في حال انتشار فيروس الكورونا أو حتى انتشار الفيروس العادي للأنفلونزا.
  • من الممكن إضافة أيضا فقرة مضمونها التالي: يتعين على كل فرد منا الالتزام في استخدام المطهرات القاتلة للفيروسات والالتزام بالتعقيم الدوري لأيدينا مع استخدام الماء والصابون بصفة مستمرة.
  • لابد من عمل مساحة شخصية بينك وبين الآخرين مما يقلل فرص الإصابة بالعدوى.
  • التوعية بأهمية التطعيمات التي توفرها الدولة والتي من شأنها الحد من تنامي الفيروس ووقف انتشاره لما له من فاعلية على إكساب الجسم مناعة ضد الأمراض المعدية.
  • التوعية بشأن الزكام حيث أن المناعة القوية والراحة البدنية يمنعان تمكن العدوى من الانتشار في الجسد.

أقرأ أيضاً : إذاعة مدرسية عن العمل التطوعي في المدرسة

خاتمة خاصة بإذاعة مدرسية عن فصل الشتاء والأمراض المنتشرة فيه

  • في نهاية الحديث نختم الإذاعة المدرسية بأهم المكملات الغذائية التي من شأنها تعزيز الجهاز المناعي وتقوية دفاعات الجسم من أجل مجابهة خطر العدوى التي أصبح أي شخص معرض لها.
  • من أهم المكملات الغذائية الزنك حيث أنه يقلل نسب حدوث نزلات البرد ويعزز المناعة.
  • الغرغرة المستمرة بالماء تقلل من جفاف الحلق وبالتالي تقلل نسب الإصابة بالفيروس.
  • التناول المستمر للخضراوات والفاكهة المحتوية على فيتامين سي المعزز الأشهر للمناعة والمقوي للجسم لمكافحة نزلات البرد وفيروس الكورونا على حد سواء.
  • من الممكن الإنهاء كالتالي: في نهاية الإذاعة المدرسية عن أمراض الشتاء والوقاية منها لا يسعنا إلا أن نشكركم لبالغ اهتمامكم بسماع ذلك النشر التوعوي الهام خاصة ونحن بصدد فيروس مستحدث ينتشر بقوة وذلك يحتم علينا الوقوف صفا واحدا لحماية أنفسنا.

في نهاية مقالنا نستطيع القول أن اذاعة مدرسية عن أمراض الشتاء والوقاية منها هي من الأهمية بمكان أن تثار بين أبنائنا من أجل نشر الوعي الصحي لا أكثر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *