إذاعة مدرسية عن احترام النظام كاملة بالمقدمة وخاتمة

elaphmoh3 15 نوفمبر 2021 , 14:52

إذاعة مدرسية عن احترام النظام، من الأشياء الأساسية في أي مكان في العالم هو النظام، وكل مكان يدخله الإنسان له نظام خاص به يجب على كل إنسان احترامه، فالمدرسة لها نظام والبيت له نظام وكل شيء في الحياة له نظام حتى الكون له نظام يسير عليه، والدليل على ذلك المجموعة الشمسية.

مقدمة عن إذاعة مدرسية عن احترام النظام

  • هذا اليوم من الأيام الجميلة في العام الدراسي الجديد فهو يوم الأحد، ويسعدنا أن نجتمع سويا مرة أخرى في بيتنا الثاني وهو المدرسة.
  • أود قبل أن أبدأ حديثي في البرنامج الإذاعي لليوم أن أشكر المدرسين والمدرسات وان اشكر السيد الفاضل مدير المدرسة، وات أشكركم يا أصدقائي، لاستماعكم لنا فيما هو قادم.
  • نريد أن نخبر حضراتكم بأننا سنتحدث اليوم عن احترام النظام، وأي مؤسسة موجودة في أي دولة في العالم لن تقوم ولن تتقدم إلا بوجود نظام بها.
  • يساعد احترام النظام في تقدم الأمم وتطورها، والنظام التي تسير به الدولة ينطبق على كل فرد من أفراد الدولة الذين يعيشون فيها.
  • ويسعدنا ويشرفنا نحن طلاب فصل ويذكر اسم الفصل، أن تستمعوا لنا في الفقرات الإذاعية التالية.

فقرة القرآن الكريم في إذاعة مدرسية عن احترام النظام

  • الدين الإسلامي الحنيف أكد على ضرورة احترام النظام سواء كان في الحياة أو في الإسلام، وننتقل سويا إلى القرآن الكريم والطالب ويتم ذكر اسم الطالب.
  • بسم الله الرحمن الرحيم” وَآيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ، وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ، وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ، لا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ” صدق الله العظيم.
  • في الآيات الكريمة السابقة يوضح لنا الله عز وجل كيفية إبداعه في وضع نظام لهذا الكون، فاليوم يبدأ بالنهار من أجل العمل والسعي وراء الرزق، ومن وراء النهار يأتي الليل من أجل الراحة.
  • والشمس والاقمار والكواكب التي تسير في الفضاء في مدارات محددة لا يمكن لها أن تتأرجح عن مسارها مهما حدث.

شاهد أيضا: كلمة الاذاعة المدرسية عن الاحترام والتقدير كاملة بالمقدمة والخاتمة

إذاعة مدرسية عن احترام النظام
إذاعة مدرسية عن احترام النظام

فقرة الحديث الشريف في إذاعة مدرسية عن احترام النظام

  • من الأسس التي قامت عليها الدولة الإسلامية هو السير على نظام معين، والنبي محمد صلى الله عليه وسلم حثنا على ذلك، ومع فقرة الحديث الشريف والطالب ويتم ذكر اسم الطالب.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم” سَوُّوا صُفُوفَكُمْ، فَإِنَّ تَسْوِيَةَ الصَّفِّ، مِنْ تَمَامِ الصَّلَاةِ” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • في هذا الحديث الشريف يوضح لنا رسولنا الكريم النظام في الصلاة، وهو ضرورة وقوف المسلمين جنبا إلى جنب حتى لا يدخل الشيطان بينهم.

فقرة الحكمة في إذاعة مدرسية عن احترام النظام

  • هناك الكثير من الحكم التي يجب أن نتعلمها، والفقرة التالية هي فقرة الحكمة، ومع تلك الفقرة والطالبة ويتم ذكر اسم الطالبة
  • أساس النجاح والتقدم هو احترام النظام والعمل بقواعده.
  • الحياة ولذتها لن يصل إليها المرء إلا باحترام النظام.
  • الشيء الذي يعيد الحق لأصحابه هو النظام.

فقرة الكلمة عن احترام النظام

  • من الأشياء الضرورية هو احترام النظام وذلك من أجل جعل المعاملة محسنة بين الأفراد وبعضهم البعض، ومع فقرة الكلمة والطالبة ويتم ذكر اسم الطالبة.
  • كل الأمور التي تكون محيطة بنا أساسها النظام، فلو قام كل منا بالنظر حوله سنجد أن كل شيء في هذا الكون مرتبط ارتباطا وثيقا بالنظام.
  • على سبيل المثال في حال نوم أحد منا متأخرا سيستيقظ متأخرا مما يؤدي إلى التأخر على المدرسة، وفي حالة النوم مبكرا سيستيقظ مبكرا.
  • ولذلك في حالة تطبيق النظام في الحياة اليومية بصورة عامة سنجد أن النظام يشكل نحو 100 بالمائة من الحياة اليومية لكل منا.
  • والمجتمعات النامية تحاول تطبيق النظام في مختلف حدودها من أجل الرقي والتحضر والتقدم للأمام.
  • على كل فرد أن يهتم بدوره الذي يقوم به وينجزه في اكمل وجه، وإذا تم عمل ذلك سنجد أن النظام الذي يسير عليه المجتمع يسير بشكل صحيح.
  • اذا أراد كل منا أن يعيش حياة كريمة، ويعيش في مجتمع خالي من الجهل والتأخر ويسوده التقدم، وإذا أردنا أن نقدم لأبنائنا حياة متفائلة، يجب أن تقوم باحترام النظام وجميع القواعد الخاصة به وتعليمه لأبنائنا في المستقبل من أجل السير عليه.

شاهد أيضا: اذاعة مدرسية عن حسن الخلق والأخلاق الحميدة كاملة بالمقدمة والخاتمة

خاتمة إذاعة مدرسية عن احترام النظام

  • وفي النهاية توصلنا إلى أن النظام أمر ضروري على كل منا القيام به من أجل العيش في مجتمع مليء بالحب والتطور.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *