أسباب فقدان الوزن أثناء الحمل وتأثيره على الجنين

Miro 8 مايو 2021 , 21:29

فقدان الوزن أثناء الحمل أمر غير مرغوب فيه بطبيعته، ولكن أيضا زيادة الوزن أكثر من اللازم، ولأن الوزن يؤثر على الجنين، تهتم جميع النساء الحوامل بوزنهم خوفًا على صحة أجنتهن، وتطور نموه، لذلك نستعرض في هذا المقال الوزن المناسب أثناء الحمل، وأسباب فقدان الوزن، ونصائح حول زيادة الوزن.

ما مقدار زيادة الوزن المسموح به أثناء الحمل؟

  • قبل التفكير في فقدان الوزن أثناء الحمل، من الجيد معرفة مقدار الزيادة في الوزن التي لا بأس بها.
  • في الواقع، في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، قد تفقد الأم وزنها قليلاً، كما يتغير الجسم، وأحيانًا تجد رغبة شديدة في التتقؤ، علاوة على ذلك لا يكون لديها شهية للطعام.
  • في الغالب تنتظم شهيتها من ابتداءً الشهر الرابع، ومن الآن فصاعدًا يمكنها أن تكتسب حوالي 250 إلى 400 جرام في الأسبوع.
  • في الثلث الثالث من الحمل أي من الشهر السابع، تكتسب الحامل حوالي 400 إلى 600 جرام.
  • تعتمد زيادة الوزن أثناء الحمل على وزن الحامل قبل الحمل؛ كلما قل وزنك، زاد وزنك.
  • الأشخاص الذين يزيد مؤشر كتلة الجسم لديهم عن 30 كيلوجرامًا، لا يكون فقدان الوزن أثناء الحمل ضروريًا لهم.

أسباب فقدان الوزن أثناء الحمل

أسباب فقدان الوزن أثناء الحمل متعددة، فيما يلي أشهر أسباب فقدان الوزن للحامل:

  1. يمكن أن يؤدي غثيان الصباح في بداية الحمل إلى انخفاض الشهية، لذلك قد تفقد بعض الحوامل الوزن في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ولكن عادة ما تستعيد وزنها مرة أخرى.
  2. تناول السعرات الحرارية بشكل أكثر فوضوية:

في بداية الحمل ، يؤدي الغثيان والقيء أحيانًا إلى صعوبة الرضاعة، خاصة في الصباح، ومن خلال نقص الشهية أو رفض ما تبتلعه الحامل، تقلل النساء الحوامل من تناول السعرات الحرارية، ثم يعتمدون بشكل طبيعي على احتياطياتهم الدهنية لإطعام الطفل الذي لم يولد بعد، وهو ما يضر بصحة الجنين.

من المفيد أن تعرفي أنه لا تحتاج الحوامل إلى زيادة في الطاقة أثناء الحمل، إلا في نهاية فترة الحمل، حيث يتعين في نهاية الحمل عليهم إثراء نظامهم الغذائي من 100 إلى 200 سعر حراري في اليوم.

  1. التقيؤ الحملي المفرط: هذا أسوأ بكثير من غثيان الصباح، وعادة ما تظهر أعراضه بين الشهر الثاني والثالث من الحمل وتنتهي في الشهر الخامس، حيث يتسبب في فقدان الوزن أثناء الحمل، يمكن للأطباء تقييم هذه الحالة وتقديم العلاج المناسب.

فقدان الوزن أثناء الحمل إذا كانت الحامل بدينة

  • يجب ألا تفقد المرأة ذات الوزن الطبيعي وزنها عند الحمل، فغالبًا ما تكتسب النساء الممارسات للرياضة بشكل منتظم كيلوجرامًا واحدًا أو كيلوجرامين فقط قبل الولادة بفترة وجيزة، ويكون الطفل في حالة جيدة.
  • تعتبر زيادة الوزن مشكلة أكبر، وذلك لأن الوزن الزائد يعني أن مؤشر كتلة الجسم أكبر من أو يساوي 30.
  • نادرًا ما شجع الأطباء النساء الحوامل ذوات الوزن الزائد على إنقاص الوزن أثناء الحمل، حيث يمكن أن يضر  فقدان الوزن بالجنين.
  • ارتفاع الوزن عند الولادة غالبًا ما يكون مؤشرًا واضحًا على ارتفاع نسبة السكر في الدم أثناء الحمل.
  • النساء الممارسات للرياضة قبل الحمل، واللاتي ينتظمن على رياضة مناسبة للحوامل تنخفض احتمالات الولادة بعملية قيصرية لديهن، كما تنخفض أيضًا احتمالات الإصابة بخطر مرض السكري من النوع الثاني.

اخيرًا: لا ينصح باتباع نظام غذائي أثناء الحمل، لأن فقدان الوزن أثناء الحمل يمكن أن يزيد من مخاطر الولادة المبكرة، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤثر نقص المغذيات على الطفل، حيث يمكن أن يعاني من مشاكل في الوزن ويصبح جهاز مناعته أقل.
ومع ذلك، يمكن للمرأة التي كانت تعاني من نقص الوزن أو زيادة الوزن أو السمنة قبل الحمل أن تختار فحص احتياجاتها من الطاقة مع أخصائي من أجل تحقيق نظام غذائي متوازن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *