أساليب تربية الأم لأبنائها

Miro 20 مايو 2021 , 00:18

أساليب تربية الأم لأبنائها الأم هي الأساس في بناء الأجيال، لذلك يجب على كل أم أن تكون واعية بكل أساليب تربية الأم لأبنائها لمعرفة أهم الأشياء التي يجب عليها القيام بها والتي تجعل منه رجلا فيما بعد يستطيع الإعتماد على نفسه ومقدراته لذاته و متحملا للمسؤولية.

طرق تربية الأم لأبنائها

  • تقوم الأم الواعية بالجلوس مع طفلها أطول فترة ممكنة فهي تفضله على أي عمل آخر ترغب في القيام به، سواء من الأعمال المنزلية أو حتى الجلوس على الهاتف وضياع الوقت عليه.
  •  وهي تفعل ذلك حتى تستطيع أن تفهم ما يفكر به وتدخل في عقله وتفكر بنفس تفكيره، حتى لا يكون هناك أي شيء غريب عليها فيما بعد من أي تصرف طاريء وغير طبيعي يسلكه الطفل.
  •  تقوم بعض الأمهات بتعليم أبنائهم دروس في الدين والفقه ولا شيء أفضل من ذلك، لأننا قوم نحيا بالقرآن وعبادة الله وهذا هو الهدف من وجودنا على الأرض، فإن تربى الطفل على غير تعاليم دينه فلا شك أنه لن يكون الطفل الجيد وربما لن يكون الرجل الصالح الذي ترغب بالزواج منه كل امرأة مؤمنة متعففة.
  • يجب أن تعلم كل أم طفلها على أن يكون مهذب مع الآخرين ولا يكون فوضوي ومزعج وإلا إبتعد عنه رفاقه وجميع الناس.
  • يجب أن تقوم الأم تعليم طفلها على انتقاء الأفضل من كل ما يراه فالطفل بطبيعته يحب تقليد أي شيء يراه أمامه وقد يتبنى أفعال الآخرين حتى وإن كانت غير لائقة، لذلك هنا يأتي دور الأم في إنتقال كل أسلوب سيء يتبعه حتى لا يستمر عليه ويقلع عنه على الفور.
  •  لا يجب على الأم أبدا أن تقارن طفلها بطفل الجيران أو بزميله في الصف لأن هذا يعرضه إلى  الشعور بالضعف وقلة ثقة أهله به خصوصا أقرب الناس إليه وهي والدته، فتتولد لدى الطفل روح محبطة ويفشل في كثير من الأمور وقد يكون ذلك سبب رئيسي في حصوله على علامات دراسية سيئة.
  •  دائما قومي بتشجيع الطفل على كل عمل جيد يفعله بالثناء عليه، حتى يتحمس لتكرار الأمر مجددا وأخبر الجميع في حضوره بهذا العمل الرائع الذي قام به حتى يشعر بأنه مسؤول عن كل تصرفاته فلا ينبغي أن يكون الطفل العنيد بعد أن أخذ جميع أقاربه عنه فكرة الطفل الهادئ والمطيع.
  •  قدمي لطفلك الرعاية الكاملة من الحب والحنان فالعاطفة هي الجزء القريب من الضمير فنجد دوما القلب يحب شخص ولا يعبأ كونه جيد أو لا يصلح لأن يحبه الناس، لكنه إمتلأ بالرحمة ولا يمكنه أن يكره شخص قدم له الحب ولو لمرة واحدة.
أساليب تربية الأم لأبنائها
أساليب تربية الأم لأبنائها

خمس أخطاء تفعلها الأم في تربيتها لأبنائها:

  • قيام الأم بتعنيف ابنها على أقل خطأ يرتكبه مثل: أن يقوم بكسر كأس زجاجي، أو سكب الطعام من على المنضدة. لأن هذا يجعله يشعر بمدى قسوة الأم عليها وبالتالي لا يشعر بالأمان من تجاهها فيظل يخفي عنها كثير من الأمور التي تحدث معه خارج المنزل.
  • إنشغال الأم والأب عن أولادهم وخصوصا الأم فهي نبع الحنان ولا يمكن أن تنشغل بالبيت أو بأي شيء آخر عن طفلها، لأنه في هذه المرحلة يحتاج إلى صديق يلعب معه ولا يوجد صديق له في هذا الوقت يحب أن يظل بقربه ويجعله يفوز دوما عليه بلا تعصب أو مجادلة غير الأم.
  •  عدم إخراج الطفل من المنزل من أكبر الأخطاء لأنه يجعله يحب الإنطواء ويعتاد عليه، وهذا يؤثر عليه مستقبلا لذلك من الضروري أن تقوم الأم بأخذ ابنها معها للسوق وتجعله يشتري هو بنفسه ولا تنسى أن تذهب به إلى مراكز تعليمية ومراكز لتنمية مواهب الطفل.
  •  عدم إعطاء الطفل فرصة لإبداء رأيه، ومنعه من حقه في أن يتخذ قرار بمفرده لأن هذا يؤثر على شخصيته بالسلب لاحقا ويجعله مصاب بالرهاب ويهرب من مواجهة الآخرين وعجزه عن إقناعهم بفكرته، لذلك يجب على كل أم أن تحمل طفلها مسؤولية أفكاره حتى وإن كانت لا تصلح عليها أن تجعله يدرك ذلك بنفسه بتجربة الأمر لا بالضرب أو الصياح في وجهه.
  •  ترتكب معظم  الأمهات خطأ فادح في حق أبنائها عندما تقوم بإنصاف طفلها الصغير على الكبير أو العكس، فالتحيز أمر غير صائب بالمرة حتى وإن كان التحيز في صف المظلوم لأن الطفل لا يدرك خطأه عادة وهو بذلك سيقتنع أن أمه تحب أخوه عنه وستزداد الطين بلة وربما يزداد الطفل في عدوانه مع أخيه.                                  أساليب تربية الأم لأبنائها

 5 أساسيات في تربية الأبناء:

  • تربية الابن بشكل إيجابي وهي يتم فيها المزج بين الجدية واللطف في المعاملة يعني أنه لا يمكن أن تدع الطفل يفعل كل ما يحلوا له بدون إيقافه عند نقطة معينة أثناء خروجه عن دائرة الصواب ولكن مع ذلك لا يتم سجنه في قوانين المنزل وطاعة الوالدين.
  • احترام الطفل فإن قمت بتعليم الطفل على أن تحترمه ببعض الكلمات المهذبة من جانبك مثلا أن تقولي له تفضل أو من فضلك قم بهذا الفعل لأجلي سيكون هو أيضا شخص محترم ومطيع لك.
  •  لا تقول لا للطفل ولكن أخبره بسبب رفضك لقراره وضع أمامه المترادفات والبدائل التي يمكنه القيام بها بدلا من هذا الشيء الذي أنت غير مقتنع به.
  • علم طفلك أن يقدم المعونة لغيره حتى وإن كان رجلا مسنا لأن هذا سيجعل منه شخص يحب الخير، ومن دخلت الرحمة إلى قلبه وتسابق في فعل الخيرات لا يمكن الخوف عليه من أي شيء.
  • قبلي طفلك واحتضانه كل يوم ولا تجعله يبحث عن الحنان في شخص آخر فإن كنتي أمانه ستكونين مصدر ثقته و سيجعلك أمه وصديقه.
  • أساليب تربية الأم لأبنائها
    أساليب تربية الأم لأبنائها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *