أخلاقيات مهنة الأمومة

Moka 16 مايو 2021 , 19:13

أخلاقيات مهنة الأمومة إن الأم يقع على عاتقها مسئولية كبيرة تجاه أطفالها, فهى المهنة الأساسية التي خلقها الله لها, فلذلك يجب أن تهتم الأم بطفلها في كل وقت, ويجب أن تقوم بتفريغ نفسها بشكل كامل حتى ترعاه في جميع الأوقات, فالأم هى المسئولة عن الطفل في كل شئ, سواء كان طعامه, وشرابه, وملبسه, وصحته, وتربيته الحسنة, ونظافته, توجيهه للصواب والخطأ, فيجب أن تقوم برعايته رعاية كاملة, فهى المدرسة الأولى التي يتعلم فيه الطفل منذ صغره.

ما هى أخلاقيات مهنة الأمومة

يجب على كل أم ألا تقوم بترك طفلها في الحضانات, أو مع المربيات, وذلك لما له أثر كبير في تربية الطفل وتكوين شخصيته, فلذلك يجب على الأم أن تقوم برعاية طفلها رعاية كاملة, فإن واجه الطفل أي مشكلة حتى ولو كانت صغيرة, فيجب أن يجد أمه بجانبه وتساعده دون التدخل من أحد, فإن التربية السليمة بين الطفل و والديه, ينشئ أسرة ناجحة, وجيل يفيد المستقبل, فإن كان وجود المربيات والحضانات دور في تربية الطفل, إلا أن هناك بعض السلبيات التي قد تترك أثراً كبيراً في حياة الطفل.

أخلاقيات مهنة الأمومة
أخلاقيات مهنة الأمومة

مسئوليات الأم مع ابنائها

إن الأم هى أساس المنزل, فهى المسئولة عن إدارة منزلها بشكل كامل, وهى التي توفر جميع احتياجات أطفالها الأساسية, كما أنها هى التي تهتم بنظافتهم وتربيتهم, فهى المصنع الذي ينتج أبناء المستقبل, وهى التي تنشئ الجيل الصالح للمجتمع, ولذلك فإن أردنا أطفال أسوياء صالحين, يجب أن نهتم بالمرأة الأم معنوياً ومادياً, وذلك لتنمية ثقافتها ونوفر لها كل ما تحتاج إليه.

إن الأم مسئولة عن رعيتها, ولا تفكر إلا في مصلحة أبنائها, وهناك الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة التي توضح لنا أن الأم هى التي ترعى أولادها, ويجب على كل أم أن تعلم جيداً أن رعايتها لأطفالها أهم وأولى من أي شئ آخر, وهناك الكثير من الأطفال الذين حدثت لهم الكثير من العقد النفسية, والمشاكل بجميع أسبابها, بسبب عدم تواجد الأم بجانبهم بالشكل الكافي.

الأمومة مهنة

إن جلوسك في المنزل ليس بالشئ السيئ عزيزتي الأم, فإنك تؤدين وظيفتك التي أمرك الله سبحانه وتعالى بها, فلا تجعلي الدراسة أو العمل يشغلانك كثيراً عن أولادك, فإن دورك الحقيقي أن تقومي بتلبية احتياجات طفلك, ورعايته بكل حب وحنان, وتوجيهه حتى يصبح انسان ناجح ومفيد لمجتمعه, فأنتي أم, والأم لا تفكر إلا لمصحة أطفالها, وتفضل مصلحة طفلها عن مصلحتها الشخصية, فإن نجاح طفلك من نجاحك.

إن الأمومة مهنة بدوام كامل, لا تنتهي أبداً, وليس لها مواعيد, بالإضافة إلى صعوبتها, فهى من أشقى المهن, ولكن نتيجتها الجنة كما ذكر الله عز وجل, فهذه المهنة تبدأ منذ أن يضع الله الجنين في أحشاء الأم, فتبدأ الأم في مرحلة الأمومة, وتلد المرأة طفلها وتبدأ رحلتها في الإهتمام به, وترعاه وتحسن تربيته, وتهتم بتغذيته الجيدة, كما أنها تهتم بغرس القيم والأخلاق في نفسه منذ الصغر.

إن الأم نبع حنان تعطي أطفالها بدون حدود, وبدون أن تنتظر مقابل لعطائها, فهى لا تطمح إلا أن ترى طفلها بخير, فهى تقوم بتقديم كل ما تملكه لطفلها بكل حب, وتحرم نفسها من أي شئ من أجل أن تعطيه لطفلها, فإن دور الأم في الحياة, ودورها في وظيفة الأمومة من أعظم الأدوار التي لو تحدثنا عنها كثيراً لن يكفيها الكلمات, مهنة الأمومة هى المهنة التي تحبها جميع النساء منذ نعومة أظافرهن, فالطفلة منذ صغرها تهتم بالدمى وتشعر بشعور الأمومة تجاهها, وإن كانت أخت كبرى تهتم بأخواتها, إن الله يغرز شعور الأمومة في قلوب النساء جميعاً منذ صغرهم.

أخلاقيات مهنة الأمومة
أخلاقيات مهنة الأمومة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *